٢٣ اغسطس ٢٠١٩


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    مجلس الاتحاد يفتتح أعماله برؤية مشتركة بشأن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تدعم النمو والتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة

    تاريخ النشر: 8 مايو 2014

    تعيين السيد أبوبكر زورمبا رئيسا الاتحاد في دورته لعام 2014

    المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات

    افتتح مجلس إدارة الاتحاد الدولي للاتصالات دورية السنوية فى السادس من مايو. وسيبحث أعضاء المجلس، من بين عدة أمور، الأعمال التحضيرية لمؤتمر المندوبين المفوضين المقبل الذى سيعقده الاتحاد في بوسان، جمهورية كوريا هذا الخريف وستركز المناقشات الرئيسية في الأيام المقبلة على الخطتين الاستراتيجية والمالية للاتحاد، اللتين يقصد بهما توفير إطار شامل وملموس لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للاتحاد ورسالته المتمثلة في توصيل العالم.

    وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات السيد حمدون إز توريه في كلمته عن حالة الاتحاد التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لدورة المجلس، "إن الخطتين الاستراتيجية والمالية من شأنهما تحديد خارطة الطريق بالنسبة لنا للاضطلاع بدورنا في ضمان تعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للنمو والتنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة في عالم موصول فعلا" وأضاف قائلا إن الخطة الاستراتيجية المناسبة تماما للخطة المالية والمرتبطة بها تمثل "العالم الأفضل الذى نصبو إليه؛ وتركيزنا الجوهري كمنظمة؛ والمعتقدات المشتركة التي يقوم عليها".

    وذكر الأمين العام، السيد توريه، المندوبين أن الاتحاد، وهو أقدم وكالة متخصصة للأمم المتحدة، سيحتفل العام المقبل بالذكرى السنوية الخمسين بعد المائة (150) لتأسيسه. وقال الدكتور توريه :إننا نقف على عتبة مستقبل مشرق ورائع، توجهه قدرة تكنولوجيات المعلومات والاتصالات". وأردف قائلا " وبعد 150 سنة تقريبا من الإبحار المطرد كمنظمة، غنى على ثقة من أننا لازلنا نسير في الاتجاه الصحيح".

    وقد عين السيد أبوبكر زومبا، مساعد المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات ART فى الكاميرون، رئيسا لمجلس الاتحاد في دورته لعام 2014. وقال السيد زورمبا مشيرا إلى الفجوة الرقمية، إنه على الرغم كم أن الهواتف التقليدية يمكن أن يستخدمها أي شخص فإن الأجهزة المتنقلة هي في جوهرها حواسيب قوية لا يمكن لأولئك الذين لا يستطيعون القراءة والكتابة النفاذ إليها بسهولة؛ ويمثل هذا الأمر أحد الشواغل التي ينبغي أن تتناولها دراسات الاتحاد من أجل حل هذه المشكلة.

    وإلى جانب الخطتين الاستراتيجية والمالية للاتحاد، سينظر المجلس في عدة مسائل رئيسية من قبيل الأنشطة المتصلة بالأنترنت وقضايا السياسات العامة ذات الصلة والأمن السيبرانى وحماية الأطفال على الخط وإمكانية نفاذ الأشخاص ذوى الإعاقة تعميم المساواة بين الجنسين والمطابقة وقابيله التشغيل البيني فضلا عن الأعمال التحضيرية للأحداث المقبلة مثل حدث المتابعة على مدى عشر سنوات لنتائج القمة العالمية لمجتمع المعلومات WSIS+10، المزعم عقدة في 10-13-يونيو 2014 في جنيف، وتليكوم العالمي للاتحاد، 7-10 ديسمبر فى الدوحة، قطر والمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية، 2-27 نوفمبر 2015.

    وسيحضر دورة المجلس التي تستمر حتى 15 مايو مندوبون من 48 بلدا يمثلون الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 193 دولة, وسيلى دورة المجلس الاحتفال في 16 مايو باليوم العالم للاتصالات ومجتمع المعلومات الذى يصادف الذكرى السنوية التاسعة والأربعين بعد المائة (149) لتأسيس الاتحاد في 17 مايو 1865.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2019. جميع الحقوق محفوظة.