١٨ اغسطس ٢٠١٩


Loading
  • المركز الإعلامي
  • حافظات اعلامية
  • حافظات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    أسبوع التجارة الإلكترونية التابع لمنظمة "الاونكتاد"

    آخر تحديث: 29 ابريل 2018

    انعقدت فعاليات المؤتمر السنوي "أسبوع التجارة الإلكترونية" الذي تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد" في جنيف، وذلك خلال الفترة من 16 إلى 20 أبريل، ويُمثل هذا الأسبوع مُلتقى لمختلف أصحاب المصلحة لمناقشة أهم الفرص والتحديات التي تنشأ عن التجارة الإلكترونية مع طرح إجراءات ملموسة لتحقيق أقصى استفادة للبلدان النامية.

    وقد شارك وفد رفيع المستوى من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فعاليات أسبوع التجارة الإلكترونية.

    وقد عقدت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد" جلسة رفيعة المستوى حول "الاستراتيجية الوطنية للتجارة الإلكترونية" التي نظمتها ضمن فعاليات المؤتمر السنوي للتجارة الإلكترونية بجنيف وذلك برئاسة الدكتورة إيزابيل ديورا، نائب الأمين العام للاونكتاد، ومشاركة السفير فاروق اميل رئيس بعثة الأمم المتحدة بجنيف ورئيس مجموعة الـ77 والصين، والسيدة شاميكا سيريمان رئيس قطاع التكنولوجيا في الأنكتاد، والسيد راجوه مالهوترا رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة ماستركارد العالمية. كما شملت الجلسة مداخلات من خبراء من المملكة العربية السعودية، وممثلين من مجموعة البنك الدولي، وشركة DHL العالمية وأدار الجلسة السفير علاء يوسف مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة.

    وقد ألقى المهندس ياسر القاضي كلمة خلال مشاركته كمتحدث رئيسي في الجلسة، استعرض فيها رؤية واستراتيجية مصر للتجارة الإلكترونية، وأهميتها في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ظل المقومات التي تتميز بها مصر لتجعلها سوقًا واعدة للتجارة الإلكترونية وتتكامل مع "رؤية" مصر2030 من أجل ضمان تحويل مصر إلى اقتصاد تنافسي ومتنوع قائم على المعرفة.

    وأكد المهندس ياسر القاضي على أهمية الاستراتيجية في استخدام التجارة الإلكترونية كأداة لتحفيز قطاع الأعمال الغير رسمي ودمجه في المنظومة الرسمية، ودعم الجدوى الاقتصادية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع ريادة الأعمال، وخلق فرص عمل جديدة، والمساهمة في مواجهة التحديات اليومية في المجتمع المصري مثل تكدس المرور والاضرار بالبيئة.

    الجدير بالذكر أنه تم إطلاق الاستراتيجية في معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ديسمبر الماضي، وتُعد نتاج مشروع مشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية ومنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد"، وشركة ماستر كارد العالمية وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة؛ وشارك في إعدادها خبراء من البنك الدولي، ومنظمة العمل الدولية، والاتحاد الدولي للبريد، ومركز التجارة العالمي، ومنظمة اليونيسكو، واستشاريون من شركات عالمية.

    وتشتمل الاستراتيجية على عدد من المحاور الرئيسية ومجموعة من التوصيات لدعم سياسات صانع القرار في الجوانب الرئيسية المتعلقة بالتجارة الإلكترونية، كما تحتوي على عدد من المشاريع والمبادرات الداعمة لدفع هذا النشاط، والفرص التي تؤهل مصر لتكون مركزًا إقليميًا لهذا النوع من التجارة بين دول العالم، بالإضافة إلى إنها تقدم مجموعة من التوصيات لعلاج التحديات أمام التجارة الإلكترونية في مصر من واقع التجارب الناجحة للدول، خاصة في مجال اللوجستيات، والبنية التحتية للاتصالات، والنقل وتسهيل التجارة، والبيئة التشريعية والقانونية، ونظم الدفع الإلكتروني، وتنمية المهارات وبناء القدرات والشراء الإلكتروني بالجملة.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2019. جميع الحقوق محفوظة.