١٢ ديسمبر ٢٠١٩


Loading
  • الشمول الرقمي
  • الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدمج المجتمع
  • دعم الطلاب ضعاف السمع والبصر
  • الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدمج المجتمع

    1. الاستخدام الآمن للإنترنت
    1. الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدمج المجتمع
    1. المسؤولية والخدمات المجتمعية
     

    دعم الطلاب ضعاف السمع والبصر


    اخر تحديث: 02 يوليو 2019
    نسبة الأمية بين الصم والمكفوفين نسبة ملحوظة، ناهيك عن عدم دمج هؤلاء الطلاب المكفوفين والصم الذين التحقوا بالفعل في التعليم الرسمي. يهدف هذا المشروع إلى توفير فرص مدى الحياة لبعض الطلاب من الصم والمكفوفين الأكثر حرماناً وإهمالاً لرفع ثقتهم بأنفسهم ودمجهم في المجتمع، ولا شك أن التدخل المبكر قد يساعد في توسيع آفاقهم ويزيد من فرصهم المستقبلية. وتوفر الدورات التفاعلية على الإنترنت، إلى جانب البوابات والمواقع الإلكترونية المُخصصة فرص وصول الآلاف من الطلاب المعاقين والعاجزين إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

    كما تشجعهم الدورات على الانخراط بفعالية في المجتمع والالتحاق بمهنة مدى الحياة، وبالتالي يقل العبء على الحكومة، إلى جانب أن المناهج الإلكترونية التي سيتم تطويرها ستخفف من الصعوبات المختلفة التي تواجههم في المناهج التعليمية بما في ذلك الرياضيات والعلوم وتكنولوجيا المعلومات. ومن ثم تلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوسائط المتعددة دوراً جيداً في تبسيط تلك الدروس وعرضها بطريقة شيقة لهؤلاء الطلاب الصغار.

    ويندرج البرنامج تحت محور المواطنة الفعالة وتمكين المجتمعات المحلية اجتماعياً، ويسعى البرنامج إلى بناء مجتمع المعرفة من أجل تحقيق الازدهار والرفاه للمواطنين المصريين من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وحلول تقنية مُخصصة، وعناصر تنموية متكاملة، ومن خلال التنمية البشرية ودمج الأقليات والوصول إلى مختلف المجتمعات.

    ويجري تنفيذ المشروع في أربع مدارس مُتخصصة (مدرستين من مدارس الأمل للصم، ومدرستين من مدارس النور والأمل للمكفوفين) في القاهرة والجيزة، وسيتم وضع المواد التعليمية لمخرجات المشروع على أقراص مدمجة (سي دي) ويتم نشرها على الإنترنت على بوابة تواصل ليتم مشاركتها بين جميع الطلاب الصم والمكفوفين ليس فقط في مصر بل في جميع البلدان العربية.

    وتشمل نتائج المشروع تحديث مختبرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أربع مدارس، وتدريب المعلمين والطلاب وتنظيم المسابقات لتحديد أفضل الممارسات وإقامة مجتمع افتراضي لجمع جميع أصحاب المصلحة. وينفذ المشروع الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، ووزارة التربية والتعليم وعدد من المنظمات غير الحكومية.

    الأهداف
    § المساهمة في تحسين ظروف المعيشة وتحسين الدمج الاجتماعي للطلاب معاقي السمع والبصر في مصر، من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات، وذلك لتعزيز تعليم الطلاب في الصفين الأولين في سن المدرسة الابتدائية
    § تحسين العملية التعليمية من خلال تحديث المدارس الخاصة بالطلبة الصم والمكفوفين من خلال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل البنية التحتية وأدوات المساعدة من الأجهزة والبرمجيات
    § إدخال المناهج الإلكترونية التعليمية باستخدام الوسائط المتعددة التفاعلية التي تدعم ادخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عملية التدريس والتعلم بشكل عام للطلاب معاقي السمع والبصر
    § بناء قدرات الجهات المعنية لتحسين مهارات ومعارف المعلمين وكذلك الطلاب ذوي الإعاقة
    § رفع الوعي لدى أقارب الأشخاص ذوي الإعاقة والمجتمعات المحلية المحيطة بشأن الأدوات التعليمية الجديدة وقيم التدخل المبكر في تحسين الحياة بالكامل لدى الأشخاص ذوي الإعاقة
    § إنشاء شراكة بين القطاعين العام والخاص والأفراد لبناء نموذج للإصلاح التعليمي في مدارس الصم والمكفوفين والتي يمكن تكرارها على الصعيد الوطني وفي جميع أنحاء المنطقة العربية  

    حالة المشروع: منتهي
     





    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2019. جميع الحقوق محفوظة.