وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
٢٢ يوليو ٢٠١٠
توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات ومحافظة الأقصر ومشروع تطوير المدارس لإنشاء وإعتماد مراكز تعلم إلكتروني داخل مدارس مدينة الاقصر

في إطار جهود وزارة الاتصالات والمعلومات لنشر الوعي التكنولوجي وتنمية المهارات البشرية، تم توقيع اتفاقية تعاون بين كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة الاقصر وجمعية مصر الجديدة (مشروع تطوير المدارس) وذلك يوم 20 يوليو 2010 لإنشاء واعتماد مراكز تعلم إلكتروني داخل مدارس المرحلة الإعدادية والثانوية بمدينة الاقصر وذلك كمراكز تعلم إلكتروني تابعه للمركز التنافسي للتعلم الإلكتروني.

يهدف البروتوكول الذي تبلغ مدته سنتين إلي إنشاء مراكز للتعلم الإلكتروني داخل كافة المدارس المطورة (الإعدادية والثانوية) بمحافظة الأقصر، وتحقيق استمرارية العمل بهذه المراكز عن طريق أسلوب إداره أعمال مطور يتم تدريب العاملين بالمراكز عليه وتدريب مدرسين المدارس وتأهليهم للتعامل مع تكنولوجيا التعلم الإلكتروني والتعلم المستمر والذي يؤدي بدوره الي رفع مستوي الطلبة من الناحية البحثية والعلمية، وتدريب أعداد كبيرة من طلبه المدارس علي مناهج علميه تساهم في بناء مجتمع معلوماتي وتوفير وإتاحة مراكز للتعلم الإلكتروني، وتنميه الوعي بسياسة العمل الحر والمشروعات الصغيره والمتوسطه بين شباب المحافظة.

وسوف يتم تطبيق هذا البروتوكول علي مرحلتين بحيث تنفذ المرحلة الأولي داخل مدينة الأقصر باعتماد (13) مدرسة إعدادية وثانوية وثانوية فنية من المدارس المطورة كمراكز تعلم إلكتروني تابعه للمركز التنافسي للتعلم الإلكتروني، وتأهيل 200 مدرس من مدرسي المحافظة علي تكنولوجيا التعلم الإلكتروني كما أنه سوف يتم تدريب 3000 طالب علي شهادة أساسيات الحاسب الآلي والشبكات Cisco IT Essentials. أما المرحلة الثانية فسوف تنفذ داخل مدينتي أرمنت وإسنا وفيها يتم اعتماد كافه المدارس الإعدادية والثانوية التي يتم حاليا تطويرها.

وقد قام بتوقيع البروتوكول د/ هدي بركة مساعد أول وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ود/ سمير فرج محافظ الأقصر و د. زكريا عزمي عضو مجلس إدارة وسكرتير عام جمعية مصر الجديدة وبحضور أ/ محمود صالح مقرر مشروع تطوير المدارس "جمعية مصر الجديدة".

ويأتي توقيع هذا البروتوكول في إطار المشروع القومي الذي اطلقته مبادرة السيدة سوزان مبارك رئـيسة جمعية مصر الجديدة  لتطوير المدارس تحت شعار "خطوات المستقبل" وذلك بهدف تحقيق المساواة والعدالة الأجتماعية في تقديم خدمة تعليمية لأبناء مصر في جميع محافظتها.

جدير بالذكر أن المركز التنافسي للتعلم الإلكتروني قام بانشاء وتشغيل شبكة قومية لمراكز التعلم الإلكتروني داخل جمهورية مصر العربية تقوم بنشر تكنولوجيا التعلم الإلكتروني واستخدام الانترنت في التعلم للمساهمة في دفع عجلة التنمية البشرية علي المستوي القومي وذلك لبناء جيل جديد من الشباب المؤهل علمياً وعملياً للعمل في القطاعات الاقتصادية المختلفة ليكون نواة لدفع العجلة الاقتصادية علي المستوي القومي.

نبذة عن المركز التنافسي للتعلم الإلكتروني
تأسس المركز التنافسي للتعلم الإلكتروني في سبتمبر 2004 في إطار شراكة تجمع بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة سيسكو سيستمز، وتتمثل مهمة المركز في استحداث أحدث برامج التعلم الإلكتروني ومساعدة الوزارات والهيئات الأخرى في تأسيس مراكز تنافسية على غرار هذا المركز.

بيانات اعلامية ذات صلة












حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.