٢٦ ديسمبر ٢٠١٠
انطلاق البرنامج العالمي لريادة الأعمال في القاهرة

سيتم انعقاد البرنامج العالمي لريادة الأعمال في القاهرة من 9 الى 11 يناير، 2011. البرنامج العالمي لريادة الأعمال (GEP) من مشروعات الشراكة الهامة بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها أن تحقق أهدافها عن طريق تحفيز الشركاء والتنسيق بينهم في ست فئات لمجالات أساسية لإيجاد نظام اقتصادي متكامل وشامل وريادي.

وتتضمن تلك المجالات الستة ما يلي: تحديد مؤسسات الأعمال الواعدة وتوفير برامج تدريبية لها وعمل اتصال فيما بينها ودعم جهودها وزيادة تمويل مشاريعها الواعدة وتوفير سياسة داعمة لها والاحتفال بالنجاحات التي تحققها.

الهدف من القمة

- الهدف الرئيسي من هذه القمة هو المضي قدما في بحث الدور الذي يمكن أن يلعبه رجال الأعمال في تنمية المجتمع واستقراره حول العالم بغض النظر عن المكان الذي نعيش فيه أو طبيعة هذا المجتمع، وكيف يمكن للقمة أن تساعد على نشر مبادئ وفوائد المشاريع إلى الشعوب في كل مكان وكيفية التغلب على العوائق التي يمكن أن يواجها أي رجل أعمال في بداية المشروع والعمل على الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة.

- تعبر هذه القمة عن نهج جديد في السياسة الخارجية الأمريكية من خلال تطبيق مبدأ الشراكة والتعاون على أساس القيم المشتركة والمسؤولية المتبادلة. هذه الشراكة ليست فقط مع الحكومات، لكنها تمتد أيضاً لتشمل المواطنين الذين بإمكانهم المساعدة على اتخاذ خطوات فعالة على الساحتين المحلية والإقليمية.

- وأوضحت السيدة/ هيلاري في خطابها أن المبادرات التي وضعتها الولايات المتحدة ووزارة الخارجية الأمريكية من شأنها البناء على أعمال هذه القمة ودعم أصحاب المشاريع في جميع أنحاء العالم في الشهور والسنوات المقبلة.

المبادرات

- أولا، إطلاق البرنامج العالمي لريادة الأعمال: هذه المبادرة من شأنها أن توفر الدعم الملموس لأصحاب المشاريع الجديدة، بدءً من المجتمعات ذات الأغلبية المسلمة، وانتهاءً بالمجتمعات الأخرى في جميع أنحاء العالم.

- من خلال هذا البرنامج، سوف يتم العمل مع شركاء الولايات المتحدة من القطاع الخاص والشركات المحلية جنبا إلى جنب مع منظمات المجتمع المدني، للمساعدة على خلق البيئة الملائمة للمشاريع الناجحة والعمل على دعم الجهات الراعية لمسابقات "Business plan competition" تعنى بتقديم أفكار واعدة لسوق العمل.
  
- كما سيعملون على توسيع نطاق الحصول على رأس المال والحصول على الائتمانيات لرجال الأعمال لتمكينهم من وضع الأفكار الجيدة لمشروعات جديدة حيز التنفيذ. وكذلك تسهيل الشراكات بين كليات إدارة الأعمال في الولايات المتحدة، والمؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم لتبادل المعارف والمساعدة في تعزيز تعليم فن إدارة الأعمال.

- وفي هذا الإطار أعلنت السيدة هيلاري عن إطلاق البرنامج الأول لتنظيم المشاريع التابع لـ Global Entrepreneurship program في مصر بالتنسيق مع فريق من رجال الأعمال وهيئة المعونة الأمريكية. وأنهم سوف يطلقون قريبا برنامجهم الثاني في اندونيسيا، ونيتهم للتوسع في اثني عشر بلدا في غضون العامين المقبلين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.