١٣ سبتمبر ٢٠١١
الاتحاد الدولي للاتصالات يستحدث منصة جديدة للمشاركة عن بعد للمشاركة بعدة لغات

المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات

مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات يستحدث منصة متطورة للمشاركة عن بعد ستتيح لأعضاء لجان الدراسات التابعة لقطاع تنمية الاتصالات المشاركة في الاجتماعات عن بعد باللغات الرسمية  الست للاتحاد مع توفير الترجمة الفورية في جميع الجلسات.

وتستند المنصة الجديدة إلى مجموعة برمجية Adobe Connect وأجهزة POD متوافقة توافرها شركة ZipDX  (وظائف متعددة اللغات) و Caption First ( التنصيص). وستتاح هذه المنصة للمرة الأولى في الدورة المقبلة لاجتماعات لجنتي دراسات قطاع تنمية الاتصالات التي ستعقد من 5-16 سبتمبر.

وما على المشاركين في لجنة الدراسات 1- المعنية بقضايا البيئة التمكينية والأمن السيبرانى وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقضايا المتعلقة بالأنترنت، أو بلجنة الدراسات 2- المعنية بتطوير البنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واتصالات الطوارئ والتكيف مع تغير المناخ، إلا الاتصال ببساطة باستخدام متصفح معياري على الويب للمشاركة في الاجتماع من أي مكان مجهز بتوصيل عالي السرعة.

وسينقل التوصيل المشاركين إلى "غرفة اجتماع افتراضية"، حيث يمكنهم مشاهدة قائمة بأسماء المشاركين، والتفاعل مع الآخرين عن طريق الحوار المباشر على الخط ووصلات الفيديو، والإطلاع على عروض ببرنامج Power Point وغيرها من وثائق الاجتماع. وتعنى خدمات الترجمة الشفوية التي يقدمها الاتحاد إمكانية تقديم مداخلات شفوية يمكن أن تتم بأي لغة من اللغات المدعومة. وبالنسبة للدورة الأولى للاجتماعات، سوف يدعم النظام اللغات الصينية والإنكليزية والفرنسية.

وستسمح هذه المنصة الجديدة بإثراء نوعية المناقشات التي تدور في اجتماعات لجنتي دراسات قطاع تنمية الاتصالات إثراء كبيرا وتضييق " الفجوة في المشاركة" التي تميز المشاركين من البلدان الغنية، والسماح لعدد أكبر من الناس من مختلف البلدان والثقافات بالانضمام إلى المناقشة. ويمكن لأول مرة دعوة خبراء من مناطق بعيدة قد لا ينتمون إلى ينتمون إلى أي وفد وطني لإسداء المشورة بشأن مواضيع معقدة.

ويمثل الابتكار أيضا معلما هاما في إطار الجهود التي يبذلها الاتحاد لكى يتخلص من انبعاثات الكربون الناجمة عن أعماله، وتقليل أو إلغاء حاجة المندوبين إلى السفر لحضور الاجتماعات.
           

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.