١٢ يوليو ٢٠١٢
مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي يطلق مشروع توثيق تراث واحة سيوة

أطلق مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الاسكندرية والمدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة الدكتور ياسر الشايب، مشروعه لتوثيق تراث واحة سيوة بمحافظة مرسى مطروح.

ويهدف المشروع إلى توثيق كافة جوانب التراث السيوي الحضاري والمادي والمعنوي من عادات وتقاليد وحرف وصناعات يدوية وفن بيئي قديم وموسيقى وشعر ونحت، والمحميات الطبيعية، وطرق الري والبناء القديمة.

ويتولى مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي تنفيذ المشروع بالتعاون مع مجلس مدينة سيوة، وجمعية تنمية المجتمع المحلي، وجمعية أبناء سيوة، ومديرية الآثار بسيوة ومؤسسة "كوسبي" الأمانية الإيطالية.

وصرح الدكتور ياسر الشايب خلال جولته التفقدية التي استغرقت ثلاثة أيام لمواقع التراث السيوي ولقاءه مع شيوخ القبائل والشباب بالواحة أن واحة سيوة تعد من أروع واحات مصر جاذبية وتميز بتعاقب العديد من الحقب التاريخية المتناهية في القدم مما أضفى الكثير من الثراء والتنوع في طبيعة تراثها، مؤكدا على أنه يستحق اطلاق هذا المشروع لتوثيقه، والذي سوف يستغرق تنفيذه خمس سنوات يتم من خلالها استكمال برنامج تدريبي لتدريب العديد من أبناء سيوة على الأساليب الحديثة لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي، بالإضافة إلى إصدار موسوعة متكاملة عن التراث السيوي بكافة جوانبه بعد توثيقه، ويتوج المشروع بإنشاء مركز للزوار في الواحة يعتبر نقطة انطلاق لكافة زوارها ومنارة للتعريف بالتراث السيوي القديم والمعاصر.

من جهة أخرى، أعرب شيوخ القبائل ومؤسسات المجتمع المدني بسيوة خلال لقائهم مع الدكتور ياسر الشايب عن استعدادهم الكامل للتعاون مع كافة المسئولين به لتوثيق تراثهم للحفاظ عليه وحمايته من الإندثار والعمل على التعريف به وانتشاره.

أخبار ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.