٢ أكتوبر ٢٠١٣
غانا تستضيف الاجتماع الإقليمي التحضيري للمؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات الذى سيعقده الاتحاد في عام 2014

المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات
افتتح اليوم في غانا، أكرا، الاجتماع الإقليمي التحضيري لمنطقة إفريقيا استعدادا للمؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات للاتحاد لعام 2014. وسيقوم الاجتماع الذى سيجرى حتى 4 أكتوبر، بتقييم التنفيذ الجاري لخطة عمل حيدر أباد التي اعتمدها المؤتمر الأخير في 2010 وتحديد المجالات ذات الأولوية فيما يتعلق باستراتيجيات تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى منطقة إفريقيا.

وسيعقد الاتحاد المؤتمر العاملي السادس لتنمية الاتصالات WTDC-14  في شرم الشيخ، مصر، في الفترة من 31 مارس إلى 11 أبريل 2014. وسيقوم المؤتمر الذى يجمع بين واضعي السياسات والمنظمين والخبراء من أنحاء العالم بوضع خطة عمل لتنمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مدى السنوات الأربعة المقبلة. وسيتناول الاجتماع التحضيري في أكرا المجالات الرئيسية ذات الاهتمام بالنسبة إلى منطقة إفريقيا.

ورحب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات حمدون إ. توريه بفرصة عقد الاجتماع التحضيري للمؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات لعام 2014 في غانا. وقال الدكتور توريه في رسالته " إن غانا تنعم بموارد طبيعية شأنها في ذلك شأن العديد من البلدان الإفريقية الأخرى، ولكنها تعتمد على رأسمالها البشرى وعلى الابتكار لتحقيق نمو اقتصادي مرتفع كما أنها تدخل في عداد البلدان ذات المعدلات المرتفعة للناتج المحلى الإجمالي للفرد الواحد في القارة". وأردف قائلا " وهذا مصدر إلهام لنا أن نستثمر في تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إفريقيا ونستفيد من مواهب  الابتكار المتأصلة لدى  الشعل الإفريقي من أجل توليد النمو الاقتصادي الشامل وتحقيق اهداف التنمية المستدامة."

تتمتع غانا بما يزيد على 100% من الاشتراكات الخلوية المتنقلة إذ بلغ عدد المشتركين المسجل في فبراير هذا العام 26.33 مليون مشترك. وقد تجاوز اشتراكات النطاق العريض المتنقل نسبة 33 بالمائة وأكثر من 17 بالمائة من السكان يستعملون الإنترنت.
وقال وزير الاتصالات والتكنولوجيا في غانا، السيد إدوارد ك.

أومان بواما أن الاجتماع الإقليمي التحضيري يرمى إلى النهوض بالانفتاح والشمول في المناقشات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية والتزام الاتحاد بتوصيل العالم هو بمثابة "حافز لتحقيق إفريقيا للأهداف الإنمائية للألفية". وأضاف ملاحظا أنه " على مدى السنوات الخمس الماضية، تجاوزت سوق الاتصالات المتنقلة في إفريقيا الخطوط الثابتة في 2001 واولن فإنها الخطوط الهاتفية الثابتة بنسبة عشرة إلى واحد تقريبا، وإذ من المتوقع في إفريقيا الخطوط الثابتة في 2001 والان فإنها تفوق الخطوط الهاتفية الثابتة بنسبة عشرة إلى واحد تقريبا، إذ من المتوقع أن ينمو عدد المشتركين في الخدمة الخلوية المتنقلة إلى اكثر من 300 مليون بحلول نهاية العام".

وأشار إلى أن هذه الإمكانيات المتاحة لتحقيق التنمية تدفع إفريقيا إلى عصر تكنولوجيا المعلومات.

شهدت منطقة إفريقيا نموا ملحوظا في تطوير الشبكات والخدمات الخلوية المتنقلة منذ 2008، مما سمح لعدد متزايد من الناس يبلغ عددهم 850 مليون نسمة تقريبا في المنطقة بالحصول على إمكانيات التوصيل والانضمام إلى مجتمع المعلومات. وخلال خمس سنوات، تضاعف معدل انتشار الهواتف الخلوية المحمولة في المنطقة من 32 إلى 64 في المائة وارتفع انتشار استخدام النطاق العريض المتنقل الذى كان غير موجود تقريبا في 2008 إلى 11 في المائة تقريبا. ويتزايد الإقبال على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة بشكل أسرع بالمقارنة مع المناطق الأخرى، مع تسجيل معدلات نمو للخدمات الرئيسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة في الفترة 2008 الى 2013 أعلى بكثير من المتوسط العالمي.

سبق الاجتماع الإقليم التحضيري المنتدى الإقليمي للتنمية  RDFمن أجل إفريقيا. وكان المنتدى منبرا للحوار المفتوح والتعاون وإقامة شراكات بين صانعي سياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودوائر الصناعة والمؤسسات والأكاديمية ووكالات ومنظمات التنمية والإقليمية والدولية بشأن قضايا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ذات الأهمية الإقليمية.

واستنادا إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية والتمكين في إفريقيا IDEA، ركزت الجلسات على النطاق العريض باعتباره احد العوامل التمكينية للتنمية والتمكين في إفريقيا وبحث سبل مبتكرة ومبادرات لجلب التطبيقات والخدمات عريضة النطاق للمستعملين لاسيما فى مجالات الإدارة والرعاية الصحية والتجارة والزراعة والتعليم. وأولى اهتمام خاص إلى مبادرة الاتحاد بشأن تمكين التنمية بفضل الاتصالات المتنقلة وإمكانات التطبيقات المتنقلة لتغيير الحياة .

وبرز موضوع تعزيز الأمن السيبرانى مع التركيز على تهيئة فضاء سيبرانى أكثر أمانا للأطفال والمعاملات الإلكترونية وحماية البيانات الشخصية مع إنشاء أفرقة للتصدي للحوادث الحاسوبية CIRT .

ورحبت بلدان المنطقة بفرصة المساهمة في الأعمال التحضرية  استعدادا للمؤتمر العالمي المقبل في 2014 وقد عقدت مجموعة من الاجتماعات الإقليمية هذا العام لتقديم مساهمات إلى المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات لعام 2014، ولم ينعقد بعد اجتماعات التحضرية الستة.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.