٢٦ أغسطس ٢٠٠٧
فى تقرير لمجموعة أكسفورد للأعمال الدولية: البعثات التجارية المصرية تجذب مزيدا من الاستثمارات لصناعة مراكز الاتصال

نشر موقع "مجموعة أكسفورد للأعمال الدولية" تقريرا عن مصر أكد فيه أن مقومات مصر وفرصها في صناعة مراكز الاتصال وخدمات التعهيد في تعاظم مستمر، وان الحكومة المصرية واعية تماما لضرورة استغلال هذه المقومات والفرص للارتقاء بموقع مصر على الخريطة الدولية لهذه الصناعة.

ونوه تقرير الموقع – الذي يعد من ابرز المواقع الإخبارية الدولية المتخصصة في الاقتصاديات الناشئة – إلى البعثات التجارية والزيارات الرسمية المصرية إلى الهند، الدولة المتربعة على عرش صناعة مراكز الاتصال، بهدف الاستفادة من التجربة الهندية والتعاون مع الهند في هذا المجال. وأشار التقرير أيضا إلى أن هذه الزيارات والبعثات لا تقتصر على الهند بل تمتد لتشمل الدول التي تحرص مصر على تعزيز التعاون معها والاستفادة من خبراتها.

وأوضح تقرير مجموعة أكسفورد للأعمال الدولية أن إقبال الشركات الهندية الكبرى مثل "ويبرو" و"ساتيام" على الاستثمار في مصر يعد دليلا على نجاح هذه الزيارات ورغبة مصر القوية في جذب الاستثمارات والاستفادة من الخبرات العالمية.

وحفل تقرير الموقع بتحليل للمقومات المصرية التي تؤهلها لمكانة بارزة على خريطة صناعة الاتصال ومن بينها القدرات اللغوية للعاملين المصريين بهذه الصناعة، ووفرة الأيدي العاملة، وانخفاض معدلات الأجور، فضلا عن السياسات الاقتصادية الرشيدة للحكومة واهتمامها الواضح بالخدمات المرتبطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واستعرض التقرير أيضا نجاح مصر في استقطاب العديد من الشركات متعددة الجنسيات التي أقبلت على فتح مقار لها بالقرية الذكية التي تحولت إلى واحة تكنولوجية تؤكد قدرة مصر على تطوير إمكاناتها وحرصها على جذب الاستثمارات.

كما استعان التقرير الإخباري بمقتطفات من تقرير مجموعة "يانكي" الاستشارية الذي توقع أن تصبح مصر "هند الشرق الأوسط" خلال أعوام خمسة شريطة التزامها بالنهج التنموي واستمرارها في تعزيز وزيادة القدرات سواء على المستوى المؤسسي أو الفردي.

تعد مجموعة أكسفورد الدولية من رواد دور النشر العالمية فى مجالات الأخبار الاقتصادية و السياسية فى أسواق شرق أوروبا و شمال و جنوب أفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا. تقدم أكسفورد من خلال مطبوعاتها المتعددة ومواقع النشر الإلكتروني الخاصة بها تحليلات شاملة و دقيقة فى مجالات السياسة، والاقتصاد العالمى والتنمية، تشمل البنوك وأسواق المال والطاقة والبنية الأساسية والصناعة و التأمين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.