١٢ مارس ٢٠١٥
انعقاد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مدينة شرم الشيخ

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تستضيف مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في الفترة من 13 إلى 15 مارس، الذي يقدم فرصة فريدة لزيادة الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر وتبادل وجهات النظر مع رؤساء الدول، والوزراء، وكبار المديرين التنفيذيين، والدبلوماسيين، والمستثمرين من جميع أنحاء العالم. هذا ويعد هذا الحدث غير المسبوق رسالة ثقة واضحة للمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء.

ويترأس المهندس خالد نجم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفداً رفيع المستوى للمشاركة في المؤتمر حيث من المتوقع أن يجري بعض المحادثات الثنائية والاجتماعات مع العديد من كبار المسئولين.

يعد المؤتمر معلماً رئيسياً من خطة التنمية الاقتصادية المتوسطة الأجل للحكومة المصرية، الذي يهدف إلى تحقيق الرخاء وتحسين الخدمات الاجتماعية لشعب مصر. ويقدم المؤتمر فرصاً جيدة للمستثمرين المحليين والدوليين في مختلف القطاعات بما فيها الاتصالات وتكنولجيا المعلومات.

وتقوم حكومة مصر بإطلاق برنامج استثماري لتدرك أمكاناتها الاقتصادية المحتملة و تخلق المزيد من فرص العمل. ويساعد هذا البرنامج تحقيق تطلعات الشعب المصري وتمكين مصر أن تلعب دورا حاسما في إعادة بناء الرخاء والاستقرار للمنطقة.

ويقدم المؤتمر الفرص الاستثمارية للمستثمرين المحليين والدوليين عبر القطاعات الرئيسية بما في ذلك قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وتشمل القطاعات الرئيسية المستهدفة النفط والغاز، والطاقة، والإسكان، والنقل، والخدمات اللوجستية، والتعدين، والسياحة، والصناعة، والزراعة.

ومن المنتظر أن يقوم المؤتمر بوضع مصر في المكانة التي تستحقها على خريطة الاستثمار العالمية بعرضه فرص جذابة للمستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين، والتأكيد على مدى الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة باعتبارها شريكا أساسيا على الساحة الدولية.

بيانات اعلامية ذات صلة









حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.