٧ مايو ٢٠٠٧
مبادرة التعليم المصرية (EEI) تنال جائزة التكنولوجيا في الحكومات الإفريقية (TIGA)

حصلت مبادرة التعليم المصرية (EEI) على جائزة التكنولوجيا في الحكومات الإفريقية (TIGA) لعام 2007 في فئة تحسين الخدمات التعليمية من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في احتفال مهيب شهدته العاصمة الأثيوبية أديس أبابا وذلك اعترافاً بالجهود المصرية السباقة في الأخذ بيد الدول الأفريقية ودفعها نحو التقدم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويرجع السبب الرئيسي وراء نيل مبادرة التعليم المصرية هذه الجائزة إلى الاعتراف بإنجازاتها التي حققتها في الوصول بالطلاب والمدرسين والمديرين إلى بناء مهارات جديدة باستخدام المنهج التعليمي المتكامل لتكنولوجيا المعلومات وتحسين المعرفة بتكنولوجيا المعلومات في عملية التعليم من خلال زيادة دخول تكنولوجيا المعلومات إلى المدارس الإعدادية.

وقد أثنى الحكام على هذا المشروع معبرين عنه بأنه "يؤثر تأثيراً كبيراً على تحسين إدارة العملية التعليمية وتحسين مهارات التدريس والتعليم والارتقاء بعملية تقديم المادة الدراسية إلى الطلاب. علاوة على استخدامه للطرق الابتكارية التي يستعين بها لتحسين المادة التعليمية ونقلها إلى المناطق الريفية."

ويتمثل الهدف من وراء جوائز التكنولوجيا في الحكومات الإفريقية إلى تقدير الجهود المبذولة من جانب الحكومات الإفريقية في الاستخدام الفعال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تقديم الخدمات العامة بهدف تحسين تقديم خدمات أفضل للمواطنين ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص بشكل يتسم بالفاعلية والشفافية والكفاءة.

وقد قسمت الجوائز إلى أربع فئات: تقديم الخدمات العامة إلى المواطنين والمجتمعات وتحسين الخدمات الصحية من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحسين الخدمات التعليمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبناء الشراكة بين القطاع العام والخاص وتقديم الخدمات المالية الإلكترونية.

وقد انطلقت مبادرة التعليم المصرية (EEI) في المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) الذي عُقد في شرم الشيخ في مايو الماضي برعاية سيدة مصر السيدة الأولي سوزان مبارك بهدف تحسين جودة التعليم باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

بيانات اعلامية ذات صلة











حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.