٧ أكتوبر ٢٠١٥
مصر تشارك في فعاليات معرض ومؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2015

تشارك مصر- ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات- في معرض ومؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2015 الذي سينعقد خلال الفترة من 12 إلى 15 أكتوبر في بودابست، المجر والذي يأتي هذا العام تحت شعار "تحفيز الإبداع من أجل المجتمع".

يتطرق برنامج المؤتمر إلى ثلاثة محاور هم تحفيز التحول الرقمي، وتوسيع نطاق الفرص الرقمية، وبناء الثقة من أجل مستقبل متصلاً. وانطلاقاً من الوضع الحالي القائم على تكنولوجيا الجيل الخامس وصولاً إلى المعايير الدولية لإنترنت الأشياء، ومن حلول الاتصالات الجديدة إلى ثقة المستهلك في البيانات الضخمة والعقبات التنظيمية إلى الإبداع، تتناول المناقشات الموضوعات الأساسية التي تشغل بال المهتمين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتطرق إلى كيفية التحرك قدماً نحو خلق مستقبل أفضل للجميع في أسرع وقت ممكن.

وتماشياً مع تركيز الاتحاد الدولي للاتصالات على تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة، والشركات متناهية الصغر، ورواد الأعمال والشركات الناشئة ووضعها في قلب الإبداع في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، يتطرق برنامج المؤتمر إلى العديد من الموضوعات من منظور رواد الأعمال وصغار المبدعين في الأسواق الصاعدة والأمم الصناعية. وصممت مناقشات أخرى خصيصاً للبحث عن سبل عمل الحكومات والمنظمين والشركات الكبرى على دعم مبدعي الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطويرهم، من خلال التعلم مباشرة من خبرات مؤسسي الشركات الناشئة الناجحة. 

وتشارك وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المناقشات والتطورات الجارية فيما يخص التكنولوجيات الحديثة وإمكانية الاستفادة منها على الصعيد الوطني، وخصوصاً أن الموضوع الرئيسي للمحفل هذا العام يدور حول دعم وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المشاريع والمبتكرين الشباب، وهو ما يأتي متماشياً مع التوجه العام للوزارة والحكومة المصرية في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة ودعم الشباب وبالأخص الشباب المبتكرين القادرين على إحداث تغيير إيجابي يفيد الوطن ويكون من شأنه دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وفي إطار استراتيجية وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم وتمكين ومشاركه ذوي الإعاقة، ستعرض في هذا الحدث العديد من إنجازاتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وإنه ليأتي علي رأس تلك الإنجازات في الفترة الأخيرة الدور الكبير الذي تقوم به الوزارة في مجال دعم وتمكين ذوي الإعاقة، والتطور الكبير الذي حققته الوزارة في تطويع استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتيسير حياه المواطنين من ذوي الإعاقة.

وفي هذا الإطار تقوم الوزارة بالمشاركة في المعرض المقام علي هامش المؤتمر والذي تعرض فيه أهم مخرجات مسابقه تمكين للبرمجيات وتطبيقات الهواتف المحمولة والتي تيسر حياه المواطنين من ذوي الإعاقات السمعية والبصرية. وتؤكد تلك البرمجيات المعروضة أيضا علي حجم ما تقوم به الوزارة من مجهودات في هذا المجال، ويضع مصر في مصاف الدول المتقدمة في مجال تكنولوجيا الأدوات المساعدة، ويؤكد كذلك علي احترام مصر لمبادئ حقوق الإنسان.

وتشمل تلك البرمجيات التي سيتم عرضها تطبيق على الهاتف المحمول يساعد الكفيف على قراءة الكتب باللغة العربية بالاعتماد على الكاميرا المدمجة بالهاتف المحمول، وكذلك تطبيق لتعلم اللغة العربية والرياضيات لمرحلة ما قبل التعليم الأساسي للصم وضعاف السمع، وأيضا موقع إلكتروني عال الإتاحة يقوم الموقع بالتوفيق بين الباحثين عن الوظائف من ذوى الإعاقة والوظائف التي تلائمهم مما يساهم فى حل مشكلة البطالة لذوى الاعاقة عن طريق توفير تطبيق يكون  حلقة وصل بين أصحاب الاعمال والباحثين عن وظائف من ذوى الاعاقة والتي تناسب إعاقتهم، هذا بالإضافة الي البرنامج المتكامل لعلاج الإعاقات الذهنية وصعوبات التعلم، والذى يقوم بعلاج أوجه القصور الإدراكي الذى يعانى منه ذوى الإعاقة الذهنية ومساعدتهم على استكمال تعليمهم.

كما تقوم أيضاً الدكتورة عبير شقوير-  مستشار الوزير للمسئولية والخدمات المجتمعية- بعرض تقديمي لكافة ما تم إنجازه في مجال دعم وتمكين ومشاركه ذوي الإعاقة، وكذلك عرض المشروعات والمبادرات التي تتبناها الوزارة والتي تندرج ضمن استراتيجية الوزارة لدعم وتمكين ومشاركه ذوي الإعاقة.  

جدير بالذكر أن مصر تشارك بفاعلية في محافل التيليكوم الدولية والإقليمية، بالإضافة أيضاً إلى استضافة مصر لمؤتمر تيليكوم أفريقيا أعوام 1994 و 2004 و 2008. وتُعد المشاركة المصرية في فعاليات معرض ومنتدى التيليكوم هذا العام ذات أهمية كبيرة حيث يؤكد تواجد مصر على الساحة الدولية واضطلاعها بدورها كقيادة إقليمية.

ويعد معرض ومؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات منصة عالمية لتطوير ابتكارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية عن طريق عرض الحلول، وتبادل المعرفة والتواصل.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.