٣١ يوليو ٢٠١٦
الاتحاد الدولي للاتصالات يطلق برنامج جوائز في منتدى تليكوم العالمي 2016

المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات

يطلق الاتحاد الدولي للاتصالات برنامج جوائز في منتدى تليكوم العالمي 2016، لجميع الرعاة والعارضين المشاركين في المنتدى، والذي سينعقد خلال الفترة من 14 إلى17 نوفمبر، في بانكوك، تايلاند. وسيقدم الجوائز السيد هولين جاو الأمين العام للاتحاد في حفل رفيع المستوى وذلك خلال منتدى تليكوم العالمي 2016.

ويحتفل برنامج الجوائز بالابتكار والإبداع، مستهدفاً تقدير المبادرات الواعدة والفعالة التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأعمال الاجتماعية النافعة - سواء التي قام بها رواد أعمال أو أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة أو الأطراف الفاعلة في مجال الصناعة على نطاق واسع. كما يسلط الضوء على أفضل الممارسات والأفكار التي تحقق تنمية اجتماعية واقتصادية مبتكرة. وبالإضافة إلى ذلك، يوفر البرنامج منصة للتواصل ويعمل على تعبئة الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ذات أثر اجتماعي.

والجوائز مقسمة إلى خمس فئات وهي: الفئة الأولى، الجائزة العالمية للشركات الصغيرة والمتوسطة للحلول المبتكرة الواعدة التي تطلقها المشاريع الصغيرة والمتوسطة. والفئة الثانية، جائزة الشركاء، ويقدمها شركاء المنتدى تقديراً للتميز المبتكر في المبادرات التكنولوجية في الأعمال الاجتماعية النافعة. والفئة الثالثة، الجائزة المواضيعية لأكثر الحلول المبتكرة الواعدة ذات الأثر الاجتماعي في قطاعات رأسية محددة، وقد تشمل قطاعات مثل التعليم الإلكتروني، والصحة الإلكترونية، والحكومة الإلكترونية، والوقاية من الكوارث والاتصالات. والفئة الرابعة، شهادة التميز لأفضل العارضين المبتكرين داخل كل جناح وطني بالمنتدى، أما الفئة الخامسة، فهي جائزة المشاريع الصغيرة والمتوسطة للبلد المُضيف، وتُقدم لأفضل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والأكثر ابتكاراً داخل البلد المُضيف للحدث.

جدير بالذكر أن منتدى تليكوم العالمي هو حدث سنوي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات، وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة، ومسؤولة عن القضايا المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويُعد المنتدى منصة عالمية لتحفيز الابتكارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويهدف إلى تحقيق تنمية اقتصادية وأعمال اجتماعية نافعة على نحو أسرع، حيث يضم معرض للحلول الرقمية، ومنتدى لتبادل المعرفة، ومركز للتواصل يربط الدول والمنظمات والأفراد. ولأن الاتحاد الدولي للاتصالات يتمتع بخبرة تزيد عن 150 سنة في القطاع، لذا يدرك الدور الحاسم لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأسواق الناشئة والمتقدمة على حد سواء.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.