٢٦ سبتمبر ٢٠١٦
تفعيل بروتوكول التعاون مع كلية طب القصر العيني في مجال التشخيص عن بُعد

تم الاحتفال ببدء جلسات التشخيص الطبي عن بُعد يوم 26 سبتمبر، وذلك بمقر كلية طب القصر العيني بالقاهرة، وذلك في إطار أنشطة التنمية المستدامة التي ينفذها الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتعد هذه الاحتفالية بمثابة الإعلان عن تفعيل التعاون في إطار البروتوكول المبرم بين كل من كلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة، والصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبالشراكة مع مؤسسة تيلي ميد للتشخيص عن بُعد، في مجال خدمات التشخيص عن بُعد، والذي تم توقيعه في الحادي والثلاثين من شهر مارس 2016 ضمن فعاليات مؤتمر التنمية المستدامة في المناطق النائية. ويسعى هذا البروتوكول إلى ضمان استدامة واستمرارية خدمات التشخيص الطبي عن بُعد في المناطق النائية والحدودية، بهدف تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في تلك المناطق.

وفي نفس الإطار فقد تم الإعلان عن تخصيص مقر دائم بداخل الكلية مزود بوحدة التشخيص عن بُعد وخدمة إنترنت، على أن يتم تخصيص يومي الإثنين والثلاثاء من كل أسبوع للتواصل مع الحالات المرضية في مجالي الجلدية والباطنة على الترتيب. وشهدت فعاليات الاحتفالية تنفيذ الجلسة التشخيصية الأولى لإحدى المريضات بالتعاون بين عيادة الخارجة الصحية بمحافظة الوادي الجديد، وكلية طب القصر العيني من خلال أحد الأطباء الاستشاريين في تخصص أمراض الباطنة من الكلية.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.