٩ أكتوبر ٢٠١٦
مصر تفوز بجائزة أفضل مقصد يقدم خدمات التعهيد لعام 2016

فازت مصر بأفضل مقصد يقدم خدمات التعهيد لعام 2016 ضمن الجوائز الأوربية الخاصة بالجمعية العالمية لخدمات التعهيد، وقد انعقد الحفل يوم 6 أكتوبر، في سوفيا، بلغاريا، وحضره أكثر من 200 فرد من قادة الصناعة من أوربا، والمملكة المتحدة، وشمال أمريكا، وآسيا، كما جمع الحفل أيضاً كبار الموردين ومقدمي الدعم والمشترين في أوربا في مجال التعهيد.

وقد منحت الجمعية 15 جائزة في الفئات المختلفة للمسابقة ومنها أفضل مشروع لخدمات تعهيد الأعمال، وأفضل مشروع لخدمات تعهيد تكنولوجيا المعلومات، وأفضل مركز اتصال، وأفضل استشاري لخدمات التعهيد، وجائزة للإبداع في مجال التعهيد، وأفضل الممارسات في مجال التعهيد.

وهذا العام، تنافست مصر مع روسيا البيضاء، وفيجي، وسري لانكا، فوجود استراتيجيات سليمة، ومشاريع رائدة، ومؤشرات إيجابية جعلها مرشحاً قوياً لنيل جائزة هذا العام. وقد حصلت مصر على جائزة أفضل دولة تقدم خدمات التعهيد في عام 2010، متجاوزة بذلك الفلبين وكولومبيا، وسري لانكا. وتعتبر هذه الجائزة تقديراً لموقف مصر المتنامي في السوق العالمية، حيث أبرزت مزاياها التنافسية.

وتستثمر مصر بشكل كبير في تطوير المهارات وإدارة المواهب. حيث تهدف مبادرة قادة تكنولوجيا المستقبل لتأهيل 16.000 من الشباب المصري في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التدريب التفاعلي عبر الإنترنت بالتعاون مع الشركات المتعددة الجنسيات، والجامعات المصرية، والمؤسسات التعليمية.

وهذا العام، عملت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) على تطوير البيئة الابتكارية والتعاونية في مصر من خلال الاستثمار في الشركة التي تم إنشائها حديثاً، وهي واحات السيليكون، لإقامة مناطق العلوم والتكنولوجيا في مدن المستوى الثان. وتعمل هذه المبادرة المنتشرة في أنحاء البلاد من خلال نظام بيئي تعاوني بين الحكومة وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأوساط الأكاديمية ورجال الأعمال، كما ستعمل على خلق 500.000 وظيفة عمل.

جدير بالذكر أن الجمعية العالمية للتعهيد هي مركز تميز في مجال خدمات التعهيد، وهي جمعية تخدم المتخصصين في مجال التعهيد وصناعة التعهيد بشكل عام، وتتعهد بتطوير مجال وصناعة التعهيد على المستوى الدولي من خلال رفع الوعي وتحسين التعليم ووضع المعايير وقيادة الفكر في هذه الصناعة.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.