٣ نوفمبر ٢٠١٦
مصر تشارك في مؤتمر جارتنر/ آي تي إكسبو 2016

تشارك مصر، ممثلة في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، في مؤتمر جارتنر/ آي تي إكسبو 2016 خلال الفترة من 6 إلى 10 نوفمبر، في برشلونة، أسبانيا، وتنظمها مؤسسة "جارتنر"، وهي شركة عالمية متخصصة في مجال البحوث والاستشارات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويُعد المؤتمر من أكبر منتديات صناعة تكنولوجيا المعلومات، وأبرز ملتقى سنوي للرؤساء وكبار المدراء التنفيذيين في كبرى الشركات والمؤسسات العالمية، ويهدف إلى تحديد واستكشاف مقدمي الخدمات والتكنولوجيا لتلبية احتياجات المشاركين، ولمساعدتهم في الوصول إلى مقدمي الحلول الرائدة في العالم في مجموعة متنوعة من التجهيزات.

ويركز المعرض والمؤتمر في أجندته لهذا العام على عدد من الموضوعات من أبرزها إتقان القيادة، وخلق كيانات مؤسسية مرنة، وهندسة المنصات الرقمية، وتحفيز أداء الأعمال، وتخطيط المستقبل الرقمي، وذلك إلى جانب عدد آخر من المسارات من بينها ترشيد الإنفاق، وتقنيات الحوسبة السحابية، وأنظمة الأمن.

وتأتي المشاركة المصرية في إطار تعزيز الوجود المصري على خريطة تكنولوجيا المعلومات العالمية من خلال تبادل الخبرات واجتذاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ولا سيما عقب المؤشرات الإيجابية التي وردت في التقارير التي صدرت عن مؤسسة "جارتنر" العالمية بشأن قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري خلال الأعوام الماضية.

والتقرير الأخير الذي أصدرته مؤسسة "جارتنر" هذا العام يتناول وضع مصر ضمن أبرز المواقع العالمية الرئيسية في مجال خدمات تعهيد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. وقد كشف التقرير عن أن الطفرة في معدل النمو السنوي من الصادرات المصرية من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذي بلغ 15% منذ عام 2011، يأتي 80% منها من مشروعات وعمليات تعهيد خدمات العملاء ونظم الأعمال.

وأوضح التقرير أن مصر أضحت مركز يقدم الخدمات للعديد من الشركات العالمية والإقليمية والمئات من الشركات الرائدة متعددة الجنسيات، وأن هذا النمو في عدد العملاء يرجع إلى الدعم الحكومي القوي من خلال برامج ومبادرات رائدة في مجال التدريب التكنولوجي، والمشروعات الضخمة على صعيد البنية التحتية ومن أهمها إنشاء مناطق تكنولوجية في القاهرة، والخطط الحالية للتوسع في تلك المناطق بعدد من المحافظات والمدن ومنها مدينة برج العرب وأسيوط الجديدة.

وقد كشف تقرير آخر صادر عن مؤسسة "فروست آند سوليفان" العالمية المتخصصة في مجالات الأبحاث والاستشارات النقاب عن أن قطاع تعهيد نظم الأعمال المصري استطاع أن يقتنص حوالي 40 ألف فرصة عمل من الهند وذلك بفضل القفزة القوية التي حققها السوق خلال خمسة أعوام في الفترة من 2008 وحتى 2013 لتبلغ إجمالي استثماراته 1.2 مليار دولار في عام 2015.

ووفقاً للتقرير الذي تناول موضوع الفرص الصاعدة في أسواق تعهيد نظم الأعمال الإفريقية، هناك إقبالاً متزايداً على خدمات مراكز الاتصال متعددة اللغات باعتبارها واحدة من أهم قطاعات سوق تعهيد نظم الأعمال، كما ركز التقرير على تطور سوق تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر وقدرته على المنافسة، وأن الشركات العاملة بهذا السوق تمتلك القدرة على تلبية احتياجات السوق المحلية والأسواق الخارجية مما يمكنها من المساهمة في دفع عجلة الاقتصاد القومي من خلال خلق فرص العمل وجذب الاستثمارات الأجنبية.

جدير بالذكر أن مؤسسة "جارتنر" لأبحاث واستشارت تكنولوجيا المعلومات تأسست عام 1979، ويقع مقرها الرئيسي في ستامفورد بولاية كونيتيكت بالولايات المتحدة الأمريكية، ولديها أكثر من 1600 استشاري ومحلل بحوث، وعلاقات بأكثر من 7600 باحث مشارك، وتمتلك قائمة من العملاء تضم 10 آلاف عميل في العديد من المجالات من القطاعين الحكومي والخاص في 90 دولة على مستوى العالم. وتُعد التقارير الصادرة عنها مرجعاً رئيسياً للمديرين التنفيذيين ومتخذي القرار عند تقييم مقاصد التعهيد ووجهات الاستثمار على مستوى العالم.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.