٢٧ يوليو ٢٠٠٨
وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تدعم تحويل مراكز الاتصالات فى القاهرة والإسكندرية الى مراكز خدمة مجتمعية

في تعاون وثيق بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغرفتي تجارة القاهرة والإسكندرية تم بدء تجربة تحويل مراكز الاتصالات في المحافظتين إلى مراكز خدمة مجتمعية.
 
وقد شرعت الوزارة في تنفيذ هذا المشروع الهادف بعد أن خصص الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مبلغ 2 مليون جنيه لتنفيذ المشروع وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

كما وقع الاختيار على خمسة عشر مركزًا للاتصال في القاهرة للانضمام إلى هذا المشروع استنادًا إلى قواعد ومعايير محددة وضعتها الوزارة. ومن المتوقع أن يصل عدد هذه المراكز إلى 100 مركز بنهاية العام الجاري.
 
من جانب آخر، صرحت الدكتورة هدى بركة مساعد أول وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن هذه الفكرة جاءت نتيجة لشكوى الجهات المعنية بخدمة الاتصالات العامة من المنافسة التي تواجهها من خدمات الاتصالات الخاصة المتوفرة من خلال كبائن الهواتف وأكشاك الهاتف المحمول المنتشرة في الشوارع.
 
وفي هذا الإطار، تولت شركة "خدماتي" اختيار مراكز الاتصال، وهي شركة أنشأها قطاع الاتصالات في الغرفة التجارية بالقاهرة عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص، وأضافت بركة أن الاختيار وقع على تلك مراكز في أماكن نائية روعي فيها تباعد المراكز جغرافيًا لتقديم الخدمات لأكبر عدد من المواطنين. 
 
كما أوضحت الدكتورة بركة أن المشروع يأتي في إطار الخطة الرامية إلى تيسير سبل استفادة المجتمع من خدمات الاتصالات على النحو الأمثل، مشيرة إلى أن الغرف التجارية بالمحافظات هي الجهات المنوطة بتطوير هذه المراكز.
 
وقد أشارت مساعد أول وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى مشاركة الوزارة اعتبارًا من أواخر يوليو الجاري في تطوير 50 مركزًا بمحافظة الإسكندرية من خلال الغرفة التجارية في المحافظة، وسيتوفر في كل من المراكز الخمسين جهازي كمبيوتر وفاكس وطابعة وإمكانية الاتصال بالإنترنت حتى يكون المركز مؤهلاً لتقديم خدمات الشركة المصرية للاتصالات.
 
تجدر الإشارة إلى أنه سيجري ربط تلك المراكز بالشركة المصرية للاتصالات ربطًا مباشرًا إلى جانب تقديم بعض الخدمات السريعة كالاستعلام عن فاتورة الهاتف من خلال رقم قصير هو 19213.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.