١٠ مارس ٢٠٢١
وزارة الاتصالات تُطلق مشروع لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري

يتعاون مركز الابتكار التطبيقي التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع جامعة الإسكندرية في تنفيذ مشروع لخدمة مرضى السكري من خلال بناء نظام متكامل للكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري باستخدام آليات رقمية وتقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة في التقاط صور لقاع العين وتحليلها. يأتي ذلك في إطار استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية.
 
وتم البدء في تنفيذ حملة للكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتي تستهدف الكشف على 7000 إلى 10000 مريض بالسكري في محافظة الإسكندرية وذلك كمشروع تجريبي تمهيدًا للتوسع في تطبيق النظام بعد تطويره ونشر استخدامه في كافة أنحاء الجمهورية.
 
وقامت شركة "سرفييه" الفرنسية الرائدة وهي إحدى كبرى الشركات في أوروبا بالمساهمة في دعم حملة الكشف المبكر عن طريق توفير ست كاميرات لتصوير الشبكية من خلال قطاع الصحة الإلكترونية التابع لها. ويتم هذا الدعم في إطار جهود الشركة في دعم البحث والتطوير في مجال مرض السكري ورعاية مرضى السكري في مصر لأكثر من ٤٠ عامًا.
 
هذا وتُعد شركة "إيه أي سكرينينجس" شريكًا رئيسيًا في المشروع وهي شركة فرنسية متخصصة في تطوير أنظمة ذكاء اصطناعي متقدمة للرعاية الصحية. وتوفر الشركة تقنية مبتكرة ذات مستوى عالمي لاستخدام الذكاء الاصطناعي في التشخيص المبكر لاعتلال الشبكية السكري.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.