٢٧ مارس ٢٠٢١
اختتام فعاليات هاكاثون C(4F)2 وتكريم الفرق الفائزة

في إطار اتفاقية التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة "دل تكنولوجيز"، اختتمت فعاليات هاكاثون C(4F)2 المعني بتطوير حلول وابتكارات تعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتسهيل حركة المرور وتقليص فترات انتظار المركبات في الشوارع بما يسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الصادرة عنها وبالتالي حماية البيئة.
 
وشهد الحفل الختامي لفعاليات الهاكاثون والذي انعقد عبر تقنية الفيديو كونفرنس، إعلان نتائج المسابقة وذلك بحضور عدد من مسؤولي الوزارة وشركة "دل تكنولوجيز". وبلغت قيمة جوائز المسابقة 12 ألف دولار، فضلًا عن جوائز قيّمة وشهادات تقدير لجميع الفرق المشاركة فيه.
 
ويُذكر أن الهاكاثون هو حدث تتبارى فيه الفرق المؤهلة لتطوير حلول مبتكرة لتحديات معينة خلال فترة زمنية قصيرة. وأتاح الهاكاثون للفرق حرية اختيار النهج الذي يريدونه في إيجاد حل المشكلة المطروحة، وشملت معايير التحكيم واقعية الحلول المقدمة وملاءمتها وإبداعها، بالإضافة إلى مهارات تقديم العروض النهائية.
 
وانطلق الهاكاثون في مسارين، الأول للطلاب والثاني للمهنيين والمحترفين والمتخصصين في مجال الذكاء الاصطناعي. وتأهل 56 فريقًا للهاكاثون، حيث تمت تصفيتهم إلى 28 فريقًا في جولة نهائية استمرت ثلاثة أيام.
 
وفاز فريق "توتا أبسولوتا" من جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل بالمركز الأول وجائزة قيمتها 3000 دولار. والفريق مكون من أربعة طلاب بقيادة مؤمن خالد جعفر وعضوية كلًا من محمد الشافعي وآلاء سامي العجمي وفاطمة مؤنس.
 
كما فاز فريق "فاهم" من الجامعة الأمريكية في القاهرة بالمركز الثاني وجائزة قيمتها 2000 دولار. والفريق مكون من خمسة طلاب بقيادة محمد أحمد غانم وعضوية كلًا من فادي عادل داوود وحبيبة باسم جمال وأحمد ليثي محمد وإسلام عادل سليمان.
 
وفي مسار الطلبة أيضًا فاز فريق "باست جلوري" من جامعة الإسكندرية بالمركز الثالث وجائزة قيمتها 1000 دولار. والفريق مكون من خمسة طلاب بقيادة أحمد عادل سلامة وعضوية كلًا من أحمد أيمن الزيادي ومحمد إبراهيم السيد وحمزة حسن ومحمود كمال.
 
وأما في مسار المحترفين والمتخصصين، فاز فريق "إلڨيس هاكرز" بالمركز الأول وجائزة قيمتها 3000 دولار. والفريق مكون من خمسة أفراد بقيادة أحمد شاهر بطل وعضوية كلًا من حسام وفا وكمال حسني ويوسف صبحي راشد وهاني فكري.
 
كما فاز فريق "كوريدور كرو" بالمركز الثاني وجائزة قيمتها 2000 دولار. والفريق مكون من ثلاثة أفراد بقيادة محمد عبد الهادي وعضوية كلًا من ضحى عادل وأحمد يوسف مختار.
 
وفاز فريق "ذا ديتاكيتيد" بالمركز الثالث وجائزة قيمتها 1000 دولار. والفريق مكون من خمسة أفراد بقيادة أحمد علاء وعضوية كلًا من زياد شعبان مهران وخلود خالد وماجد شلبي ومؤمن أمجد.
 
ووفر الهاكاثون للمشاركين الفرصة لوضع مهاراتهم وخبراتهم محل التنفيذ. وتسهم مثل هذه المنافسات في تطوير مهارات المشاركين وقدراتهم الابتكارية والإبداعية، فضلًا عن تطوير فهمهم لمنظومة الذكاء الاصطناعي.
 
ويأتي تنظيم الهاكاثون في مصر دليل واضح على تميزها بين أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سواء من ناحية توافر الكوادر القادرة على تبنّي تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقديم الخدمات، أو من حيث احتضانها للمواهب والمبدعين الراغبين في الالتحاق بركب التطور العالمي.
 
كانت مصر قد حققت بالفعل تقدمًا كبيرًا في مجال الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي دفع الشركات العالمية مثل "دل تكنولوجيز" إلى العمل على اكتشاف القدرات من خلال الهاكاثون الأول من نوعه. وحرصت الشركة أن تكون المشاركة في الهاكاثون مفتوحة ومجانية للجميع، بما في ذلك الطلاب والمحترفين، ذلك بهدف مساعدة المبدعين في الوصول إلى طريق عملي لتحقيق طموحاتهم، كما حرصت أيضًا على توفير خبراء وموجهين لدعم المشاركين، فضلًا عن إجراء نقاشات وندوات لإثراء معارف المشاركين وإتاحة الفرصة لهم من أجل تبادل الخبرات.
 
جدير بالذكر أن الهاكاثون حظي بمشاركة عدد كبير من المهندسين والمطورين وعلماء البيانات ومحللي الأعمال المصريين في المجالات ذات الصلة، مثل علوم الكمبيوتر والبيانات الضخمة والتعلم الآلي، فضلًا عن المتخصصين في التعليم المعزز ونماذج التحسين والمطورين ورواد الأعمال.
 
وتكونت الفرق المشاركة من خمسة أفراد كحد أقصى، بينهم عضو واحد على الأقل متخصص في البرمجة وعضو يمتلك مهارات تحليل البيانات. ووصل عدد الفرق المتقدمة للمشاركة في الهاكاثون إلى 431، بإجمالي 1710 مشارك.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.