٦ ديسمبر ٢٠٢١
وزارة الاتصالات تنظم ندوة حول الشمول الرقمي في القرى الريفية ضمن فعاليات "أسبوع الشمول الرقمي" التابع للاتحاد الدولي للاتصالات واليونسكو

شاركت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بصفتها شريك حكومي، في أسبوع الشمول الرقمي الإقليمي للدول العربية، الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) خلال الفترة من 28 نوفمبر إلى 2 ديسمبر، تحت شعار "ضمان الإنصاف والشمولية في كل ما نقوم به: البيانات والمنصات والسياسات".

وتضمنت مشاركة الوزارة تنظيم ندوة بعنوان "الشمول الرقمي: رحلة من الوعي الرقمي إلى الثقافة الرقمية في القرى الريفية"، حيث تم استعراض جهود الوزارة في تعزيز الوعي الرقمي وبناء الثقافة الرقمية للمواطنين بالقرى المستهدفة ضمن مشروع "حياة كريمة" القومي لتطوير القرى المصرية.

وسلطت الندوة الضوء على جهود الدولة المصرية بصفة عامة ووزارة الاتصالات بصفة خاصة، في مبادرة "حياة كريمة" التي يشارك في تنفيذها عدد كبير من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني. وفى هذا الإطار، تنفذ وزارة الاتصالات خطة متكاملة لتحويل القرى المستهدفة بالمبادرة إلى مجتمعات قروية رقمية تفاعلية آمنة ومنتجة من خلال العمل على عدة محاور تتمثل في تطوير البنية التحتية للاتصالات من خلال ربط القرى بكابلات الألياف الضوئية وإنشاء أبراج لتقوية شبكات المحمول، بالإضافة إلى إتاحة الخدمات البريدية المتطورة والشاملة وخدمات الحكومة الرقمية من خلال مكاتب البريد ومنافذ الخدمات المتنوعة، فضلًا عن تعزيز التنمية البشرية من خلال بناء القدرات ومحو الأمية الرقمية للمواطنين في القرى.

وتناولت الندوة أيضًا جهود وزارة الاتصالات في مشروعات التحول الرقمي بكافة مؤسسات الدولة، حيث تهدف المشروعات إلى تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ورفع كفاءة إدارة الموارد العامة للدولة. كما استعرضت الندوة جهود الوزارة في تنفيذ خطة التطوير المؤسسي في تهيئة المواطنين والعاملين والمؤسسات العامة لاستيعاب مشروعات التحول الرقمي وضمان استدامتها للوصول إلى مجتمع رقمي تفاعلي آمن ومنتج.

وشارك في الندوة نماذج من المستفيدين من مبادرات وزارة الاتصالات وبرامجها لتنمية المهارات الرقمية من مختلف الفئات المجتمعية بقرى "حياة كريمة"، معربين عن سعادتهم للمشاركة بالمبادرات والبرامج التدريبية التي تقدمها الوزارة. وشهدت الندوة استعراض تجربة مجموعة من أئمة وزارة الأوقاف المستفيدين من برنامج "تأهيل الكوادر المعرفية من أئمة الأوقاف"، كما تم استعراض تجربة عدد من ذوي الإعاقة البصرية والمستفيدين من برنامج "تأهيل ذوي الهمم" لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج لأبناء قرى "حياة كريمة" بمحافظة أسيوط. واستعرضت الندوة أيضًا تجربة بعض المستفيدين من "ندوات الثقافة الرقمية والشمول الرقمي والمالي" في الحصول على الخدمات الرقمية التي تقدمها "منصة مصر الرقمية".

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.