١٥ ديسمبر ٢٠٢١
مراكز إبداع مصر الرقمية - حلول إبداعية لريادة الأعمال ومشروعات العمل الحُر

ابنِ موهبتك، طور مهاراتك، ادعم فكرتك، ابدأ شركتك، شارك مجتمع الإبداع، هكذا تأخذ مراكز إبداع مصر الرقمية CREATIVA Innovation Hubs منهجيتها وفلسفتها في العمل مستهدفة مجتمع الطلاب ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والقائمة لمساعدتهم في الانطلاق نحو تأسيس شركاتهم ووضعهم على المسار الصحيح في مجال ريادة الأعمال والعمل الحر من خلال التدريب وورش العمل ومساحات العمل المشتركة وخدمات الجلسات الاستشارية ومن خلال برامج لرعاية الإبداع وتحفيز الفكر الخلاق.

وتؤمن مراكز إبداع مصر الرقمية أن ريادة الأعمال تبدأ بفكرة ثم بخطوة إلى أن تصبح مشروعًا ونموذج عمل حقيقيًا، فهي توفر مساحة أكبر تتنامى فيها الأعمال وتخاطب وتستهدف كل طالب يسعى إلى اختبار فكرته وتعلم مجموعة المهارات اللازمة لإجراء هذا الاختبار أو عضو هيئة تدريس استطاع تحقيق شوطٍ كبيرٍ وانجازٍ ملموسٍ في بحث علمي قابل للتسويق والتداول التجاري أو عضو منظمة/مجتمع ولديه شركة ناشئة تحتاج إلى المشورة المتخصصة ونصائح الخبراء.

وتتيح مراكز الإبداع لكل رائد أعمال أو شغوف بالعمل الحر أن يتعرف على الاحتياجات الأساسية لمجتمعه والخروج بفكرة منافسة ومؤثرة في سوق العمل وتعلم المهارات الأساسية لإدارة المشروع بشكل فعال وناجح، بداية من بزوغ الفكرة إلى تنفيذها على أرض الواقع من خلال تغطية ثلاثة مجالات أساسية وهي ريادة الأعمال والابتكار، ومهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتنمية الذاتية.

وتعمل مبادرة مراكز الإبداع المنتشرة في المحافظات والجامعات كبيت خبرة وجهة استشارية يتم من خلالها نشر فكر الإبداع وريادة الأعمال وتأهيل الشباب ليكونوا رواد أعمال ناجحين بالشراكة مع القطاعين العام والخاص، بحيث يعمل كل مركز في قطاع عمل محدد واعد وذي نمو اقتصادي مرتفع معتمدًا بالدرجة الأولى على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وينفذ كل مركز أنشطته في نطاق جغرافي معين بما يعظم الفائدة ويضاعف الأثر كمحرك للتنمية الاقتصادية ومهد للأفكار الإبداعية والشركات الناجحة ورائد في خلق فرص العمل.

وتعد مراكز الإبداع بمثابة منارة للعلوم التكنولوجية والحلول الإبداعية والتحول الرقمي داخل الجامعات بما لديها من إمكانات كبيرة لدعم ومساعدة الطلاب والشركات الصغيرة والمتوسطة والأعمال الناشئة في التحول الرقمي والنمو السريع، فعلى صعيد طلاب الجامعات يتم وضع برامج لبناء قدرات طلبة الجامعات والخريجين في مجال الإبداع وريادة الأعمال والمساعدة في تأسيس شركاتهم المستقبلية وتطوير قدراتهم الإبداعية والريادية حتى تتوافق مع احتياجات سوق العمل كبدائل متاحة للعمل بعد التخرج.

وتحرص مراكز الإبداع على تقديم دورات تدريبية وورش عمل ومعسكرات نقاشية وجلسات استشارية متعددة للطلاب ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة ليصبحوا رواد أعمال ناجحين. وتتنوع تلك الدورات مستهدفة مجالات عدة في تكنولوجيا المعلومات، وكيفية تأسيس مشروع وإعداد دراسة الجدوى وإعداد الموازنة والتجارة الإلكترونية ومهارات التواصل والعروض التقديمية وكيفية الحصول على التمويل المناسب للمشروع وكيفية تحديد احتياجات العملاء وتعلم مفهوم الابتكار وريادة الأعمال وطرق التفكير التصميمي وتعلم مهارات الإعلان والتسويق الإلكتروني وكيفية تكوين فريق عمل.

هذا بالإضافة إلى تعلم مهارات القيادة وكيفية تطويرها والمهارات الشخصية ومهارات التفكير الحر ومهارات تخطيط السوق وإدارة الوقت والعمل في ظروف مختلفة وجمع البيانات وتحليلها.
كما تعمل مراكز الإبداع على تصميم برامج يتم تنفيذها لرواد الأعمال من خلال فروعها المنتشرة في محافظات الجمهورية المختلفة والجامعات ومنها برنامج مسرع الأعمال الذي يهدف إلى مساعدة الشباب المصري ورواد الأعمال في مسيرتهم لتحويل أفكارهم إلى شركات ناشئة قوية تستطيع أن تنافس وتفرض نفسها في الأسواق.

وتتيح مراكز الإبداع برنامج الحاضنات التكنولوجية الذي يهدف إلى دعم رواد الأعمال المبدعين لتكوين شركاتهم والعمل على نجاحها وذلك من خلال تقديم باقة من خدمات الاحتضان. ويتم تقييم المشاريع المتقدمة لتلك الحاضنات التكنولوجية بناءً على عدة معايير، منها الإبداع وإمكانية تطبيق المشروع والإدارة الريادية الجادة وقدرة المشروع على حل مشكلة فعلية واستخدام تكنولوجيا المعلومات كمنتج أساسي أو أداة تمكينية لتقديم خدمة أو أن يكون المشروع ذا جدوى اقتصادية.

هذا بالإضافة إلى عقد ماراثون التفكير الإبداعي (إيدياثون) وهي سلسلة من التحديات التي يتم تنظيمها بشكل دوري لتحفيز الشباب على الابتكار وتمكينهم من اكتساب المعرفة والأدوات اللازمة لتعزيز وتنمية المهارات الإبداعية واستحداث أفكار مبتكرة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوفير حلول لتحديات المجتمع الملحة باستخدام مبادئ ومنهجيات التفكير الإبداعي، كما يساعد على تحويل الأفكار المبتكرة إلى شركات ناشئة كأساس لخلق جيل من رواد الأعمال وصانعي التغيير.

ولا تنسى مراكز الإبداع دور المرأة الكبير في المجتمع، فقامت بتصميم برنامج بعنوان "هي رائدة" بهدف تدريب رائدات الأعمال في جميع محافظات مصر على منهجيات ومفاهيم الشركات والأعمال الناشئة ويُعد الجمهور المستهدف الرئيسي لهذا البرنامج هو النساء اللائي لديهن مُنتج تكنولوجي أو رائدات الأعمال اللاتي يستخدمن تكنولوجيا المعلومات كعامل يساعد منتجاتهن في عملية التسويق.

كما أتاحت مراكز الإبداع برنامج سفراء الإبداع الذي يهدف إلى نشر ثقافة وأدوات التفكير الإبداعي وفكر ريادة الأعمال والعمل على زيادة التفاعل والاندماج والتكامل بين العناصر المختلفة لمجتمع ريادة الأعمال وبناء شبكة من طلاب الجامعات والخريجين الجدد أصحاب الخبرة في الأنشطة المختلفة والعمل المجتمعي. يعمل السفير كحلقة وصل بين المركز والشباب في جميع محافظات مصر ويسعى إلى نقل الخبرات والمقترحات والآراء في الاتجاهين.

وتقدم مراكز الإبداع خدمات الجلسات الفردية الاستشارية من خلال توفير مجموعة من الخبراء لمساعدة الشركات الناشئة ورواد الأعمال على تطوير تجارتهم وتخطي العقبات في العديد من المجالات التجارية والتقنية المختلفة، ويتم تقديم خبراتهم واستشاراتهم في مجال الإدارة المالية والتسويق الرقمي والمبيعات وتطوير الأعمال والملكية الفكرية والاستشارات القانونية من خلال جلسات استشارية مجانية (مدعومة بالكامل) لدعم الشركات الناشئة للوقوف على أقدامها والنجاح في السوق.

إن مراكز إبداع مصر الرقمية المنتشرة بفروع الجامعات المختلفة تعد بمثابة بيت خبرة كبير وجهة استشارية لإطلاق وتقديم الأفكار الإبداعية والمنتجات وغيرها من الأنشطة التعاونية مما يعكس الدور الهام الذي تقوم به الدولة والجامعات في تشجيع ريادة الأعمال والابتكار داخل المجتمع من خلال توحيد وتقديم الخدمات الحيوية المختلفة اللازمة لنمو الشركات بأي مجال في مكان واحد، وبطريقة يسهل على الشباب الوصول إليها من أجل تطوير خطط العمل الخاصة بهم وحل المشكلات التي تواجهها شركاتهم في مرحلة بدء التشغيل.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.