١٣ مارس ٢٠٢٢
أول مصري وعربي يفوز بمنصب رئيس اللجنة الدراسية الثالثة بالاتحاد الدولي للاتصالات

انتُخب أحمد سعيد الخبير الأول بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات رئيسًا للجنة الدراسية الثالثة لقطاع تقييس الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2022 ولمدة ثلاث سنوات، ليصبح بذلك أول مصري عربي يشغل هذا المنصب.
 
وتعتبر اللجنة الدراسية الثالثة من أهم اللجان على مستوى الاتحاد الدولي للاتصالات، فهي معنية بوضع المعايير القياسية الدولية ذات الطابع الاقتصادي والتنظيمي الخاص بقطاع الاتصالات والمعلومات على مستوى العالم. وتتكون اللجنة من أكثر من 150 خبيرًا على مستوى العالم، وانتُخب أعضاء فريقها الإداري في مؤتمر الجمعية العالمية لتقييس الاتصالات بمشاركة 193 دولة.

وكانت المساهمات المصرية باللجنة الدراسية الثالثة على مدار الأعوام الماضية هي الركيزة الأساسية لنجاح العديد من القرارات الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات، الخاصة بالمواضيع المتعلقة بتطبيقات الإنترنت والخدمات المالية للمحمول. وأقر الاتحاد التوصيات الخاصة بالتعامل مع تطبيقات الإنترنت في عام ٢٠١٨ بعد أن قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، يمثله الأستاذ أحمد سعيد، بقيادة المجموعة العربية والإفريقية لدعم هذا القرار.

كما تمثلت الريادة المصرية أيضًا في قيادة المجموعة الإفريقية والعربية لإصدار توصيات خاصة بالخدمات المالية عبر المحمول، ودعم الدول الإفريقية لتطوير هذه الخدمات نظرًا لأهميتها للإقليم الإفريقي والعربي.

وتختص اللجنة الدراسية الثالثة بدراسة تعريفة خدمات الاتصالات وأسعارها، ووضع المعايير الخاصة بحساب التكلفة لمقدمي الخدمات، كما تقوم بوضع أطر تنظيمية دولية تستخدم باعتبارها مراجع للدول في صياغة الأطر التنظيمية الخاصة بها. وتناقش اللجنة وتصدر توصياتها في العديد من القضايا العامة ذات الطابع الاقتصادي، مثل التكلفة الخاصة بتقديم الخدمات والتأثير الاقتصادي للخدمات الجديدة مثل تطبيقات خدمات إنترنت الأشياء ومراكز البيانات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.