١٦ نوفمبر ٢٠٢٣
جهاز تنظيم الاتصالات يحصل على شهادة الأيزو في نظام تأمين المعلومات

حصل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على شهادة الأيزو (27001) في نظام تأمين المعلومات في مجالي الأمن السيبراني والتحول الرقمي داخل المؤسسة، وذلك بالتعاون مع هيئة الاعتماد الأسترالية والنيوزلندية (JAS-ANZ).
 
ويأتي ذلك في إطار حرص الجهاز على تطبيق المعايير الدولية في كافة آليات عمله المؤسسي، ومن أبرزها تأمين تداول المعلومات عبر الشبكات والنُظم المعلوماتية والبنية التحتية للاتصالات، وتوفير بيئة آمنة لتبادل المعلومات، وتعزيز استراتيجية الأمن المعلوماتي، بما يسهم في دعم تصنيف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على المستوى الدولي وما له من أثر إيجابي على تعزيز المناخ الاستثماري في ظل بيئة اتصالات مُؤمنة وفقًا للمعايير الدولية.
 
وتُعد شهادة الأيزو 27001 المعيار الأعلى عالميًا في مجال تأمين تداول المعلومات، وتُمنح للمؤسسات التي تستوفي معايير صارمة في تأمين تداول وحماية المعلومات والبيانات الهامة.
 
هذا وقد حصل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على شهادة الأيزو 9001 في نظم إدارة الجودة المؤسسية لتنظيم خدمات الاتصالات في السوق المصري للعام الثاني على التوالي في عام 2022 بعد حصوله عليها في ديسمبر 2021، وذلك ضمن استراتيجية الجهاز لتطبيق المعايير الدولية في طرق الإدارة المؤسسية لحوكمة خدمات الاتصالات.
 
وجدير بالذكر أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قد حصل على المركز 23 عالميًا من خلال المركز الوطني للاستعداد لطوارئ الحاسب والشبكات في التصنيف الدولي في مجال الأمن السيبراني (GCI) التابع للاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2021 من إجمالي 193 دولة حول العالم، كما حصل على جائزة أفضل كيان مؤثر في الأمن السيبراني لعام 2022 في النسخة الرابعة من سلسة الامن السيبراني والابتكار المنعقدة في تونس، وكذلك المركز الأول في المناورة السيبرانية العاشرة للمركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، هذا بالإضافة إلى توليه منصب نائب رئيس مجموعة الدارسات 17 للأمن السيبراني بالاتحاد الدولي للاتصالات (ITU-SG17) ممثلًا عن أفريقيا.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.