٣١ مايو ٢٠٠٩
خدمات التعهيد في مصر


نجحت مصر في تحقيق طفرة غير مسبوقة في تقديم خدمات التعهيد  لأسباب عدة من بينها القدرات اللغوية المتميزة للمحترفين العاملين في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وارتفاع نسبة الشريحة العمرية من سكانها القادرين على العمل، والاستثمارات الضخمة التي نجحت في اجتذابها لقطاع تكنولوجيا المعلومات.

وقد احتلت مصر المركز السادس على مستوى العالم في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات في "المؤشر العالمي لأفضل الدول الواعدة في مجال خدمات التعهيد" الصادر من مؤسسة "إيه تي كيرني" الاستشارية العالمية، والذي جاء تحت عنوان "تغير جغرافية خدمات التعهيد".

وتجدر الإشارة إلى أن جريدة "فايننشال تايمز" قد ذكرت في تقرير سابق لها عن صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن مصر شهدت تطورا حقيقيا في هذا المجال وأن الحكومة تدرك أهمية القطاع وتعمل على زيادة نقاط قوته. كما أبرزت نجاح مصر في استقطاب الشركة عالمية للاستثمار والاستفادة من المميزات التنافسية لمصر كدولة واعدة في تقديم خدمات التعهيد.

من الأسباب الرئيسية التي رجحت كفة مصر لكثرة عدد الشركات متعددة الجنسيات التي اجتذبتها خلال هذه الفترة ولأهمية المبادرات والبرامج التي شهدها القطاع المصري.

أخبار ذات صلة

بيانات اعلامية ذات صلة







١٤
يونيو
٢٠١١


























مقالات ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.