٢٩ يونيو ٢٠١٠
المنطقة التكنولوجية الاستثمارية بالمعادي

تعتبر المنطقة التكنولوجية بالمعادى لتصدير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمثابة المجمع الأول فى الشرق الأوسط الذي يتم تجهيزه لمواكبة التطور السريع الذي تشهده البلاد في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستفادة من المزايا الإستراتيجية الفريدة التي تنعم بها مصر والمتمثلة في توافر قوة العمل المؤهلة التي تتقن أكثر من لغة والبنية التحتية الفريدة والمتميزة والموقع الاستراتيجي والاستقرار السياسي.

وتقدم هذه المنطقة، التي تبلغ مساحتها 75 فدانا، أحدث التقنيات المستخدمة في مراكز الاتصالات، مما يجعل مصر واحدة من بين الجهات الرائدة في مراكز الاتصالات التي تعمل بنظام التعهيد الخارجي في المنطقة.

كما أن هذا المشروع سيساهم في تطوير ورفع القدرات التصديرية لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر الشركات المصرية والعالمية المتخصصة في صناعة التعهيد.

تحتوى المرحلة الأولى من المنطقة التكنولوجية على ثلاث شركات وهي شركة اكسيد، وشركة راية المصرية، وشركة سايكس الأمريكية، وقد بدءت هذه الشركات فعليا في تصدير خدماتها إلى العالم انطلاقا من جمهورية مصر العربية.

سيتم في نهاية عام 2010 طرح حوالي عشرين مبنى كمرحلة ثالثة لمطور رئيسي على الشركات العقارية المتخصصة وسوف تتابع إدارة المنطقة أن تلتزم الشركات العقارية بالمواصفات الموضوعة وبالتأجير بالأسعار التنافسية حيث يبدأ العمل في المرحلة الثالثة في عام 2011 وينتهي في عام 2015.

كما يجرى اختيار شركة متخصصة لإدارة المنطقة الاستثمارية التكنولوجية وصيانتها طبقا للمعايير العالمية المتعارف عليها.

بيانات اعلامية ذات صلة

















حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.