٩ نوفمبر ٢٠٠٦
توقيع بروتوكولي تعاون لتوفير حاسب لكل معلم وطالب وبرنامج حاسب لكل أستاذ وطالب جامعي

في إطار تنفيذ محاور مبادرة مجتمع المعلومات المصري والتي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع جميع الوزارات والجهات والأجهزة في مصر للتحول إلى المجتمع الرقمي من خلال نشر وتوفير أدوات تكنولوجيا المعلومات وقع اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ يسري الجمل وزير التربية والتعليم بروتوكول للتعاون المشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم بشأن تفعيل برنامج حاسب لكل معلم وطالب.
يأتي هذا البروتوكول تنفيذاً لإستراتيجية وزارة التربية والتعليم التي تهدف إلى التطوير الشامل لمنظومة التعليم قبل الجامعي، وتفعيل استخدام تكنولوجيا المعلومات داخل المدارس بهدف دعم مشاريع تطوير التعليم باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات ودمجها في العملية التعليمية لكونها تعد مكوناً هاماً ضمن برامج واهتمامات وزارة التربية والتعليم لتحديث وتطوير العملية التعليمية في مصر.
كما تهدف وزارة التربية والتعليم من خلال هذا البروتوكول إلى رفع البنية الأساسية المعلوماتية وإتاحة المعلومات وتداولها بشكل مباشر وسريع وتهيئة المجتمع المدرسي للتعامل معها من خلال التدريب الموجه والمستمر للوصول إلى الميكنة الكاملة لإدارة العملية التعليمية، كما تهدف الوزارة إلى خلـق وتنمية الاحتياج للحاسبات في مجتمع المعلمين، وطلبة المدارس وذلك عن طريق تطوير البرامج العلمية والتدريبية والمناهج الدراسية وطرق تدريسها حتى تواكب التطور العالمي.

تقوم وزارة التربية والتعليم بتوفير الدعـم اللازم لتمويل مبادرة حاسب آلي لكل معلم وطالب بسعر مناسب للطالب والمعلم، وإقرار حوافز لمهارات استخدام الحاسب في المدارس، وصرف حوافـــز تشجيعيـة للمعلمين الذين يساهمـون في تطوير العملية التعليميــة باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات. وتقوم وزارة الاتصـالات وتكنولوجيا المعلومات بتوفير الحاسبات وضمان جودتها وتسهيل عملية الشراء. كما تقوم بمتابعة الشركات العاملة في المبادرة وتحديد منافذ البيع المعتمدة، وتوفير خدمة ضمان ثلاث سنوات للأجهزة المباعة، وتوفير خدمة مركز اتصال (call center) للرد على الاستفسارات وبحث شكاوى العملاء، وعمل ما يلزم لحماية حقوقهم.

وفي نفس الإطار وقع الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي لتفعيل برنامج حاسب لكل أستاذ وطالب جامعي يأتي هذا البروتوكول تنفيذاً لإستراتيجية


وزارة التعليم العالي التي تهدف إلى إجراء التطوير الكامل لمنظومة التعليم العالي والتي يختص محورها الثالث بتحديث وتفعيل استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات في مختلف مؤسسات التعليم العالي في مصر.

وقد حٌدد دور وزارة التعليم العالي في هذا البروتوكول والذي يتمثل في العمل على خلق وتنمية الاحتياج إلى الحاسبات في مجتمع أعضاء هيئات التدريس والطلاب الجامعيين داخل الجامعات المصرية (حوالي 1.3 مليون طالب جامعي بالإضافة إلى 100 ألف عضو هيئة تدريس وموظف بالجامعات) وزيادة الطلب عليها وذلك عن طريق دراسة وإقرار حوافز منهجية لمهارات استخدام الحاسب في الكليات المختلفة للطلاب، وكذلك حوافز تشجيعية لأعضاء هيئة التدريس لتطوير العملية التعليمية باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات فالنسبة لأعضاء هيئة التدريس مقترح تقديم دعم مناسب في سعر الجهاز لمن أثبت أنه ملم بأساسيات الحاسب الآلي من خلال حصوله على شهادة ICDL، أو قام بتحويل منهج التعليم المسئول عنه إلى صورة الكترونية (E – learning)، وبالنسبة لطلاب الجامعات من المقترح توفير دعم لمن يحصل على شهادة ICDL ، ويزداد هذا الدعم كلما أثبت الطالب كفاءة أعلى في استخدام الحاسب.

وتقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى جانب دورها المشار إليه في الاتفاقية السابقة بتحديد المواصفات الفنية ونوعية الحاسبات مع التنسيق بين الجهات المختلفة (موردي التكنولوجيا العالمية – هيئات الدولة – الشركات المحلية الكبرى العاملة بمجال الحاسبات) من أجل تحديد النوعيات المناسبة لأعضاء هيئة التدريس و الطلاب، والتنسيق مع لجنة التعليم العالي لبرنامج حاسبات مصر 2010 لدراسة وتحديد مواصفات ونوعيات الحاسبات المناسبة لاستخدام وزارة التعليم العالي.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقيات هي ثمرة لبرنامج إعادة الهيكلة لمبادرة حاسب لكل بيت التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في نوفمبر من عام 2002 بهدف نشر أدوات تكنولوجيا المعلومات ومضاعفة أعداد أجهزة الحاسبات المباعة مع ضمان عنصري الجودة، والسعر المناسب لكافة فئات المجتمع مع ضمان هذه الأجهزة لمدة ثلاث سنوات، وذلك بالتعاون مع شركات القطاع الخاص والشركة المصرية للاتصالات، وبنك مصر، والبنك الأهلي المصري، وهيئات المجتمع المدني.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.