وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
٢٦ ديسمبر ٢٠٠٦
افتتاح عدة مشروعات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمحافظة القليوبية

افتتح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ محمود محيي الدين وزير الاستثمار والمستشار/ عدلي حسين محافظ القليوبية عدة مشروعات جديدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمحافظة القليوبية حيث التقى السادة الوزراء في مستهل الزيارة بالقيادات الشعبية والتنفيذية للمحافظة واستعرض الدكتور/ طارق كامل خلال اللقاء موقف تنفيذ خطة نشر خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جميع ربوع مصر، كما تطرق سيادته للمشروعات المقامة حالياً في مجال التنمية البشرية والتدريب، واستعرض تطور صناعة وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية خلال الفترة الماضية.

هذا وقد قام الوزيران والسيد المحافظ بجولة تفقدية بالمحافظة قاموا خلالها بافتتاح سنترال كفر شكر بعد تطويره والذي تبلغ سعته الإجمالية 16 ألف و500 خط، وذلك بعد أن تم توسعته مؤخراً بعدد 6500 خط بتكلفة استثمارية قدرها 25 مليون جنيه، وبذلك يكون السنترال مفتوح للتعاقد الفوري لتلبية جميع الطلبات والإخطارات المتأخرة، كما وصل عدد السنترالات التي تقدم الخدمة التليفونية في محافظة القليوبية إلى 46 سنترال تحتوى على 710 ألف خط تليفون، وبها ما يقرب من 592 ألف مشترك، كما وصلت الكثافة التليفونية بالمحافظة إلى 15 %. وقدم المهندس/ عقيل بشير رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات خلال اللقاء عرضاً تفصيلياً بين من خلاله موقف الخدمة التليفونية في محافظة القليوبية وانجازات الشركة خلال السنوات الخمس الماضية، كما استعرض الخدمات الجديدة التي تقدمها الشركة للمواطنين في المحافظة والخطة المستقبلية للتوسع في أنشطتها. والتي من المقرر أن تتكلف أكثر من 100 مليون جنيه خلال الفترة القادمة.

وفي مجال نشر الوعي المجتمعي بتكنولوجيا المعلومات افتتح السادة الوزراء والسيد المحافظ نادي تكنولوجيا المعلومات مدينة بنها بمركز الدراسات القومية ونادي تكنولوجيا معلومات مركز شباب المنشاه الكبرى اللذان يحتويان على 30 جهاز حاسب، وبذلك يصل عدد النوادي التكنولوجية التي تم الانتهاء منها  في محافظة القليوبية إلى 54 نادي توفر الخدمة لجموع المستخدمين من كافة الفئات العمرية، وتوفر عدد 636 حاسب، وفي هذا الإطار قدم الدكتور/ إكرام فتحي كبير مستشاري الوزير للتنمية البشرية والتدريب عرضاً تفصيلياً لخطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لنشر نوادي تكنولوجيا المعلومات في مصر وتجهيزها بكافة احتياجاتها من أجهزة الحاسب وربطها بالانترنت وذلك لاستضافتها في الجامعات المصرية، ومراكز الشباب، وقصور الثقافة، والجمعيات الأهلية وغيرها من الجهات.

وفي مجال تقديم الخدمات البريدية المتميزة، افتتح السادة الوزراء والسيد المحافظ مكتب بريد بنها الرئيسي بعد تطويره، والذي يقدم كافة الخدمات البريدية والمالية، والحكومية العامة.

الجدير بالذكر أن المكتب يقدم خدماته إلى  5700 صاحب معاش وبه 150 ألف حساب توفير. يذكر أن عدد مكاتب بريد القليوبية تبلغ 188 مكتب بريد موزعة على كافة مدن وقرى المحافظة، هذا بالإضافة إلى 79 وكالة بريدية، أما المكاتب التي تعمل فترتين خلال اليوم فعددها 17 مكاتب، كما تبلغ عدد الصناديق المخصوصة بالمحافظة 645 صندوق. ووصل عدد أصحاب المعاشات على مستوى المحافظة إلى  178 ألف صاحب معاش يتم توصيل ما يقرب من 12300 معاش منها إلى المنازل على مستوى المحافظة. وقدم المهندس/ علاء فهمي رئيس الهيئة القومية للبريد عرضاً تفصيلياً للخدمات البريدية المتكاملة التي تقدمها مكاتب البريد حالياً لعملائها والتي يبلغ عددها أكثر من 3400 مكتب بريد منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية، كما استعرض سيادته خطة البريد المصري لاستكمال نمذجة وتحديث باقي المكاتب على مستوى الجمهورية حسب الخطة الموضوعة وربطها بشبكة واحدة تستطيع من خلالها جميعا تقديم كافة الخدمات المالية والبريدية الحديثة مواكبة بذلك النظم البريدية العالمية في الدول المتقدمة.

وفي إطار تنفيذ مبادرة التعليم المصرية التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتي تم إطلاقها خلال فعاليات مؤتمر دافوس الاقتصادي العالمي الذي عقد في مدينة شرم الشيخ في مايو من هذا العام، قام السادة الوزراء بافتتاح مدرسة 15 مايو الإعدادية بنات بمدينة بنها، وتم افتتاح معمل الحاسب الآلي بالمدرسة والذي يحتوى على 30 حاسب متصل بشبكة المعلومات الدولية الانترنت، وذلك بهدف إثراء العملية التعليمية وتمكين الطلبة والمدرسين والإداريين من ثقل المهارات التعليمية لديهم بأسلوب متكامل يشمل ثقافة تكنولوجيا المعلومات واستخدام تكنولوجيا المعلومات المتقدمة في التعليم داخل المدارس الإعدادية. وخلال الافتتاح قدمت الدكتورة/ هدى بركة مساعد أول وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عرضاً تفصيلياً استعرضت خلاله محاور العمل الأساسية للمبادرة والتي تتم في 2000 مدرسة إعدادية، يهدف المشروع إلى إدخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المدارس الإعدادية، كما يساهم المشروع في تحسين تقديم العملية التعليمية وزيادة المعرفة والتحصيل والبحث لحث التلاميذ على الإبداع والابتكار، وكذلك تحويل المدرسة إلي وحدة منتجة من خلال استخدامها بعد انتهاء اليوم الدراسي وفى الأجازات كمركز تعلم مجتمعي.

بيانات اعلامية ذات صلة























حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.