٢٥ فبراير ٢٠٠٨
مصر تستضيف المؤتمر الوزاري الأورومتوسطي الثاني لمجتمع المعلومات تحت عنوان " توفير بيئة ملائمة لمجتمع المعلومات الأورومتوسطي"

يفتتح اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المؤتمر الوزاري الأورومتوسطي الثاني لمجتمع المعلومات تحت عنوان " توفير بيئة ملائمة لمجتمع المعلومات الأورومتوسطي" وذلك خلال الفترة من 26 إلى 27 من شهر فبراير الجاري تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية وبرئاسة دولة سلوفينيا الرئيس الحالي للاتحاد الأوربي وبمشاركة السيد/ بيتر زانجل مدير عام إدارة مجتمع تكنولوجيا المعلومات في المفوضية الأوروبية نيابة عن السيدة/ فيفيان ريدينج مفوضة مجتمع المعلومات في المفوضية إلى جانب مشاركة حوالي 15 من وزراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من الدول الأوروبية والعربية لدول حوض البحر الأبيض المتوسط من أفريقيا وأوروبا، وحوالي 30 وفداً رسمياً يمثلون الدول الأعضاء في منظمة الأورومتوسطي.

وصرح الدكتور/ طارق كامل أن المؤتمر سوف يبحث خلال جلساته سبل تعزيز التعاون في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بين الدول الأورومتوسطية خلال المرحلة القادمة ودعم الشراكات وصفقات الأعمال بين الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وان مناقشاتنا سوف تدور حول وسائل زيادة الاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يتناسب مع احتياجات دول المنطقة الأورومتوسطية وذلك مع الانتشار السريع والواسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وكذلك سوف نتباحث في كيفية رفع مستوى الحوار في مجال تنظيم الاتصالات الإلكترونية ودعم التعاون في المجالات البحثية.
وبناءً على ذلك، يجب أن يعطي هذا الاجتماع في إطار عملية برشلونة قوة دافعة جديدة للعلاقات القائمة بيننا ويسير على النهج نفسه للمؤتمر الوزاري الأورومتوسطي لمجتمع المعلومات الذي عقد في أيرلندا في أبريل 2005 وكذلك للمنتدى الأورومتوسطي ببروكسل الذي عقد في فبراير 2006 وأكتوبر 2007.

ومن جانبه أوضح السيد/ بيتر زانجل أن المفوضية الأوروبية تعتزم دعم خطط تعزيز نشر أدوات تكنولوجيا المعلومات في مصر في الفترة من 2007 إلي 2013 من خلال نماذج تمويل جديدة مشيرا إلي أن الاتحاد الأوروبي سيقدم كل المساعدات الكفيلة لدعم سياسيات الابتكار والتكنولوجيا في إطار منطقة البحث الأوروبية. وقال أنه حتى وقتنا هذا تمكنا من إرساء منظومة التعاون التي سهلت قيام العديد من المشروعات والبرامج الإقليمية مثل مشروع مجتمع المعلومات الأورومتوسطي ومشروع توسيع الشبكات القائمة على بروتوكول IP في منطقة البحر المتوسط "EUMEDCONNECT" ومشروع تطوير سياسات الاتصالات لدول البحر المتوسط "NATP-II" وإطار


العمل السابع للبرنامج المعني بالبحث والتطوير؛ إلا أن الوقت قد حان للإسراع من نهجنا على النحو الذي يتيح لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأن تسهم بقدر أكبر في عملية تطوير المنطقة واستقرارها إلى جانب العمل على الاستفادة من الموارد الديموجرافية والكفاءات الموجودة في المنطقة الأورومتوسطية في الوقت ذاته. وفوق هذا وذاك، سوف تعتمد هذه الإسهامات على استثمارات القطاع الخاص.

يتناول اجتماع المائدة المستديرة الوزاري الأول للمؤتمر وهى بعنوان "مستقبل مجتمع المعلومات الأورومتوسطي تحديد الرؤية مناقشة الآليات المتغيرة لمجتمع المعلومات الأورومتوسطي في ضوء أوضاع التكنولوجيا والأعمال الحالية والتي تتعلق بتقارب الوسائط والإبداع وحماية الإنترنت، هذا بالإضافة إلى السياسة المتعلقة بهذه الآليات والتحديات التنظيمية التي تواجهها. وسيقدم السادة الوزراء آرائهم بشأن القضايا المتعلقة بالبيئة الملائمة للاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة الأورومتوسطية عن طريق كل من الاستثمارات المتدفقة من الشمال إلى الجنوب ومن الجنوب إلى الشمال. علاوة على ذلك فسوف يناقش الوزراء مسألة افتقار قوة العمل إلى الكوادر التي تتمتع بالمهارة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتأثير الاجتماعي والاقتصادي لسياسة "التوريد الذكي" في المنطقة الأورومتوسطية.

كما يناقش اجتماع المائدة المستدير الوزاري الثاني مشروع التعاون الأورومتوسطي المستقبلي حيث يتم إلقاء الضوء على آليات التعاون في المنطقة الأورومتوسطية فيما يتعلق بالقضايا التنظيمية وإمكانيات الاتصال والبحث واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض التنمية، بما في ذلك المحتوى الإلكتروني متعدد اللغات والتعلم الإلكتروني. وسوف يتم وضع التوصيات التي من شأنها تحسين التعاون وتبادل المعلومات بغرض متابعتها من قبل فريق العمل الأورومتوسطي المعني بمجتمع المعلومات.

وذكر تقرير لمفوضية الاتحاد الأوروبي أن المؤتمر الوزاري الأورومتوسطي الأول الذي عقد في دوندالك بايرلندا في 10 أبريل عام 2005 أكد علي أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير الاقتصاديات في منطقة البحر المتوسط وأن الهوية الثقافية والأمنية والتنوع اللغوي تعد قضايا محورية  ترتبط بمجتمع المعلومات. وشدد  التقرير علي ضرورة الحاجة إلي  تحرير أسواق الاتصالات الالكترونية  في الإطار التنظيمي الشامل وخلق مناخ لاستخدام أوسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تشجيع الاستثمارات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وكان السادة الوزراء المشاركون في هذا المؤتمر قد أكدوا على التزامهم نحو تحقيق الأهداف الرئيسية في عملية برشلونة خاصة فيما يتعلق بتنفيذ مبادئ الشراكة وخلق فضاء الأورومتوسطي لرخاء المشترك ومن ضمنها  إقامة منطقة التجارة الحرة. كما أكدوا على أهمية سياسية الجوار الأوروبية التي ستزيد من التعاون نحو الاندماج الاقتصادي بين الدول الأوروبية وشركائها في المتوسط موضحا أن مزايا مجتمع المعلومات  لن تتحقق في ظل وجود الفجوة الرقمية بين الذين يمتلكون والذين لا يمتلكون إمكانيات الحصول علي تكنولوجيا المعلومات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.