٢٣ يونيو ٢٠١٠
الدكتور/ طارق كامل يستعرض انجازات قطاع الاتصالات المصري في ملتقى رجال الأعمال المصري - الأمريكي ويجتمع مع رئيس البنك الدولي

 إنشاء أكبر مركز اتصال (كول سنتر) عالمي بالإسكندرية


استعرض الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الكلمة الرئيسية التي ألقاها خلال ملتقى رجال الأعمال المصري - الأمريكي الذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن ونظمته الغرفة التجارية الأمريكية انجازات قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في مصر خلال الفترة الماضية، وقال أن هذا القطاع قد أصبح يشكل أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد المصري، حيث بلغ متوسط معدل النمو في القطاع 13% في الأعوام الثلاثة الماضية؛ كما بلغ حجم القطاع 40 مليار جنيه سنوياً تمثل حوالي 3.3 % من اجمالى الناتج المحلى في مصر، فضلا عن أنه يضيف فرص عمل جديدة ويجذب المزيد من الاستثمارات ويضيف قيمة جديدة إلى الاقتصاد المصري.

يأتي هذا الملتقى ضمن فعاليات مهمة العمل الرسمية التي يقوم بها الوفد المصري رفيع المستوى برئاسة الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 20 إلى 27 يونيو الجاري، ويضم عددا من المسئولين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبعثة تجارية تضم عدد من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصرية العاملة في القطاع.

وتأتى هذه الزيارة في إطار حرص وزارة الاتصالات المصرية على دعم وتفعيل علاقات التعاون مع الجانب الأمريكي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ظل انفتاح الإدارة الأمريكية على دول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي عامة، ومصر تحديداً. حيث تم الإعلان في أبريل الماضي عن اشتراك مصر وقطاع الاتصالات في برنامج الحكومة الأمريكية لريادة الأعمال العالمي وذلك كخطوة تنفيذية لإعلان الرئيس باراك أوباما في يونيو 2009 عن التعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية والدول الإسلامية. 

كما تأتي هذه الزيارة تأسيساً على الزيارة الناجحة التي تمت العام الماضي، وتتويجاً للعلاقات المتميزة والتعاون المشترك بين الجانبين، حيث تهدف زيارة الوفد المصري والتي تحمل شعار: (مصر– الولايات المتحدة الأمريكية: شركاء فاعلون) "Egypt - USA Partnership in Action" إلى دفع الشراكة القائمة بين البلدين، وفتح مرحلة جديدة من التعاون المصري الأمريكي على مستوى السياسات، ودعم سياسة الحوار الاستراتيجي في المجالات المختلفة ذات الصلة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة مجالات الإبداع والابتكار وريادة الأعمال، وبحث سبل التوسع فيها، بما يخدم مصالح البلدين وشراكتهما المتميزة في هذا المجال.

وخلال فعاليات ملتقى رجال الأعمال المصري الأمريكي وحضره أكثر من (350) من رجال الأعمال من الجانبين المهتمين بتفعيل الاستثمار في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سوف يشهد السيد الوزير توقيع عدد من الاتفاقيات بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وكبرى الشركات الأمريكية العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي من خلالها سيتم توفير أكثر من (5000) فرصة عمل متميزة في تصدير الخدمات التكنولوجية بنظام التعهيد "outsourcing"، والتي دخلت فيه مصر بكل قوة مستغلة في ذلك ميزاتها التنافسية التي أهلتها لأن تحتل المركز الخامس عالمياً في الأسواق الواعدة في هذه الصناعة، وكذلك مجال ريادة الأعمال في التكنولوجيا النظيفة لدعم القطاع الخاص المصري في هذا المجال، حيث تهدف مصر من خلال هذه الاتفاقيات إلى تحقيق تطور نوعي في هذا المجال يضمن لها تحقيق أهدافها التصديرية من هذه الصناعة في المرحلة القادمة، والذي من المتوقع أن يصل إلى 2 مليار دولار بحلول عام 2013، وذلك ما سوف تتناوله الحلقة النقاشية المقرر عقدها ضمن فعاليات الملتقى، ويحضرها السيد السفير/ فيل فيفير مسئول الاتصالات والمعلومات بوزارة الخارجية الأمريكية، والسيدة/ أوليفيه وايبي نائب رئيس شركة IBM لإدارة شئون العملاء، والسيد/ فينتون سيرف نائب رئيس شركة جوجل العالمية، والسيد/ سكوت موراى رئيس شركة ستريم العالمية، وعدد من كبار المسئولين الأمريكيين المعنيين بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وممثلين من كبرى الشركات الأمريكية المتخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،

هذا وقد تم خلال ملتقى رجال العمال المصري الأمريكي توقيع عدد من الاتفاقيات التي من المقرر توقيعها بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، وعدد من الشركات الأمريكية العالمية العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعهيد الخدمات اتفاقية مع شركة  انفينسيز "Invensys" العالمية، كما سيتم توقيع اتفاقية مع شركة Sutherland Global Services المتخصصة في تقديم خدمات الدعم الفني بعدة لغات لعملائها حول العالم، واتفاقية أخرى مع شركة Stream Global Services تهدف إلى توسيع نطاق عمل الشركة في مصر خلال المرحلة القادمة وزيادة عدد المشغلين المحترفين. كما تم توقيع اتفاقية تعاون مع معهد Seneca الكندي الذي يعد اكبر المعاهد الكندية المتخصصة في التدريب على مهارات العمل في مراكز الاتصال وخدمة العملاء.

ومن المقرر أن تشهد زيارة السيد الوزير والوفد المرافق لسيادته اليوم عقد الاجتماع الأول للجنة العليا المشتركة التي يرأسها الدكتور/ طارق كامل عن الجانب المصري، والسيد السفير/ فيل فيفير مسئول ملف الاتصالات والمعلومات بوزارة الخارجية الأمريكية عن الجانب الأمريكي، حيث يتم خلال هذا الاجتماع تفعيل آليات أعمال اللجنة، ومواصلة النقاشات التقنية والسياسية ذات الصلة.

كما التقي الدكتور/ طارق كامل عدد من الشخصيات البارزة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل السيد/ جون هولدرن مساعد الرئيس الأمريكي لشئون البحث العلمي لبحث سبل التوسع في التعاون العلمي والتقني مع الجانب الأمريكي، ويلتقي السيد/ جيم كولنبرجر مسئول سياسات العلوم والتكنولوجيا بالبيت الأبيض، والسيد/ أنيش كوبرا مسئول تكنولوجيا المعلومات.

كما اجتمع السيد الوزير مع السيد/ روبرت زولك رئيس البنك الدولي، ومن خلال مائدة مستدير ضمت عدد من  المسئولين من الجانبين تم بحث سبل زيادة أوجه التعاون المشترك بين مصر والبنك الدولي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما التقى السيد الوزير السيد/ جوليوس جينشاوسكى رئيس الهيئة الفيدرالية للاتصالات، والسيد/ راجيف شاه مسئول هيئة المعونة الأمريكية وغيرهم من الشخصيات البارزة في المجتمع الأمريكي.

كما سيقوم الدكتور/ طارق كامل بزيارة مقر شركة EMC2 بولاية بوسطن الأمريكية وخلال تلك الزيارة سيتم توقيع مذكرة تفاهم بين معهد تكنولوجيا المعلومات "ITI" وشركة EMC2 الأمريكية لتدريب الكوادر البشرية من طلبة معهد تكنولوجيا المعلومات على أحدث التقنيات في مجال إدارة وتخزين وحماية البيانات التي تعتبر شركة EMC2 من اكبر الشركات العالمية المتقدمة في هذا المجال.

كما يزور السيد الوزير لمعامل واتسون بمدينة نيويورك للتعرف على أحدث ما وصلت إلية الولايات المتحدة في مجال النانوتكنولوجي، ومعامل العلوم الحرة والاجتماع بالمسئولين هناك لبحث أوجه التعاون في هذا المجال.

الجدير بالذكر أن مصر قد استثمرت جدّياً في علاقات الشراكة الحقيقية القائمة مع الشركات الأمريكية العالمية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مدار السنوات الثماني الماضية حيث طبقت مصر مبدأ الشراكة في تنفيذ جميع أعمالها التنموية تحت شعار "استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية"، وخططها التنفيذية لتنمية القطاع والنهوض بصناعة تكنولوجيا المعلومات لتلبية احتياجات السوق المحلي والإقليمي من الكوادر البشرية المتخصصة.

بيانات اعلامية ذات صلة








حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.