٢٢ يونيو ٢٠١٠
"ايتيدا" توقع مذكرة تفاهم مع شركة انفينسيز "Invensys" العالمية للتوسع في أعمالها في مصر لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات بنظام التعهيد في مجال الهندسة

شهد اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الأمريكية واشنطن مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" مع شركة انفينسيز "Invensys" العالمية الرائدة في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات بنظام التعهيد في مجال الهندسة. جاء ذلك ضمن فعاليات برنامج زيارة الوفد المصري رفيع المستوى للولايات المتحدة الأمريكية برئاسة الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تهدف مذكرة التفاهم إلى قيام شركة انفينسيز "Invensys" العالمية بالتوسع في نطاق أعمالها من خلال مركزها المتميز في الذي يعمل به حاليا نحو 300 متخصص، ويصل بمقتضى هذه الاتفاقية إلى 500 متخصص من الكوادر المصرية المؤهلة على أعلى مستوى في هذا المجال، وذلك بهدف زيادة صادراتها من خدمات تكنولوجيا المعلومات التي تمثل قيمة مضافة عالية، حيث يقدم مركز الشركة في مصر خدمات تكنولوجية متخصصة في مجالات الهندسة لعملاء الشركة حول العالم في كل من فرنسا، وبريطانيا، وايطاليا، وأمريكا الشمالية، وسنغافورة انطلاقاً من مصر. 

ويعد مركز الشركة في مصر هو الأول من نوعه الذي يوفر خدمات هندسية، وخدمات الأبحاث والتطوير لقاعدة عملاء عالمية. كما تعد شركة "Invensys" من الشركات العالمية الرائدة في توفير مثل هذا النوع من الخدمات المتخصصة ذات القيمة المضافة العالية. كما تعمل الشركة على توفير تكنولوجيات وبرمجيات إدارة العمليات، والاستشارات المعتمدة على تقنيات متقدمة تضمن التشغيل الآمن والفعال للتجمعات الصناعية الضخمة مثل منشآت تكرير البترول، ومحطات توليد الطاقة ومصانع البتر وكيماويات.

وتضم قاعدة عملاء الشركة نحو 23 شركة من أبرز 25 شركة عالمية عاملة في قطاع البترول، ونحو 47 شركة من أبرز 50 شركة عاملة في قطاع الكيماويات. وتتواجد الشركة في أكثر من 50 دولة حول العالم ويتم استخدام منتجاتها وحلولها التقنية في أكثر من 180 دولة، ويعمل بها نحو 21 ألف موظف.


نبذة عن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات
تأسست هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) في مصر عام 2004 سعياً إلى النهوض بمستوى صناعة تكنولوجيا المعلومات في البلاد، وقد أخذت الهيئة على عاتقها تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية وتيسير سبل انتشارها. وبفضل الدعم الحكومي منقطع النظير، تسعى الهيئة إلى الاستفادة من مجموعة كبيرة من المزايا والامتيازات التي توفرها لها الحكومة المصرية، كما تعمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص حتى تحظى مصر بمكانة متقدمة بين الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.