٢ يونيو ٢٠٠٩
الدكتور/ طارق كامل يشهد توقيع مذكرة التفاهم بين جمعية اتصال المصرية والاتحاد الكندي لتكنولوجيا المعلومات

شهد اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيد/ فيري دى كيركوف السفير الكندي بالقاهرة مراسم توقيع مذكرة التفاهم بين الجمعية المصرية للمعلومات والاتصالات والالكترونيات والبرمجيات "اتصال" والاتحاد الكندي لتكنولوجيا المعلومات "ITAC " والتي تهدف إلى توفير آليات جديدة للتعاون المشترك بين الشركات المصرية والشركات الكندية الأعضاء في كلا الجمعيتين، وذلك من خلال العمل المشترك على زيادة فرص الاستثمار بينهما في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

يأتي ذلك ضمن فعاليات انعقاد اليوم الكندي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "Canada ICT day " تحت رعاية السفارة الكندية بالقاهرة، حيث يأتي هذا اللقاء كجزء من برنامج جمعية اتصال والسفارة الكندية في مصر واتحاد "ITAC " الذي يهدف إلى ترويج وتشجيع الاستثمارات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين مصر وكندا، حيث تعتبر مصر مركزاً محورياً في منطقتها العربية والإفريقية في هذا المجال، كما تعتبر كندا مركزا محورياً في منطقة الأمريكتين.

هذا وتعد هذه الاتفاقية هي أول مبادرة في سلسلة الأحداث على طريق تصنيف مصر وكندا كدول جاذبة للاستثمار في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبموجب تطبيق بنود مذكرة التفاهم سوف تقوم كل من الجمعية المصرية للمعلومات والاتصالات والالكترونيات والبرمجيات "اتصال" والاتحاد الكندي لتكنولوجيا المعلومات "ITAC " من خلال التعاون مع القسم التجاري بالسفارة الكندية بتقديم المشورة اللازمة، وتبادل الخبرات، والأنشطة التكنولوجية التي تهدف إلى التعريف بفرص الأعمال والاستثمارات في كلا البلدين، وذلك في إطار عدد من المشروعات والتبادل التجاري في حدود 50 مليون دولار أمريكي على مدار الثلاث سنوات القادمة؛ وكذلك تشجيع وتوفير فرص استثمارية واعدة في مجال تكنولوجيا المعلومات في كلا البلدين في حدود 100 مليون دولار أمريكي؛ بالإضافة إلي تبادل الزيارات والمشاركة في المؤتمرات والأنشطة الترويجية التي يتم تنظيمها في كلا البلدين.

وقع مذكرة التفاهم كل من المهندس/ طارق الحميلي رئيس الجمعية المصرية للمعلومات والاتصالات والالكترونيات والبرمجيات "اتصال" والسيد/ كلود ليملي نائب رئيس الاتحاد الكندي لتكنولوجيا المعلومات  "ITAC ".

الجدير بالذكر أن الاتحاد الكندي لتكنولوجيا المعلومات (ITAC) يمثل أكثر من 80% من الشركات الكندية المتخصصة في مشروعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويعد هو الجهة صاحبة السلطة في هذا المجال لما يتمتع به من مصداقية وثقة من قبل رجال الأعمال والمستثمرين في هذا المجال، كما يضطلع الاتحاد (ITAC) بمهام قومية نحو مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد في كندا، وتشجعه للاستخدام الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من قبل المؤسسات التجارية والحكومية وتقديم الخدمات العامة مثل الرعاية الصحية وغيرها من الخدمات المجتمعية.

أخبار ذات صلة

بيانات اعلامية ذات صلة








حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.