٢٤ يونيو ٢٠٠٩
اوباما يرحب بالتعاون المصري الامريكى في واشنطن

وجه الرئيس الأمريكي بارك أوباما تحياته للقاء المصري الأمريكي الموسع الذي نظمته الغرفة الأمريكية للتجارة بالعاصمة الأمريكية واشنطن الذي شهده الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث نقل السيد/ أنيش شوبرا المسئول الأول لسياسات تكنولوجيا المعلومات بالبيت الأبيض رسالة الرئيس الأمريكي في كلمته خلال اللقاء الذي حضره أكثر من  400 من كبار رجال الأعمال المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأكد الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كلمته خلال اللقاء علي اهتمام مصر بصناعة تكنولوجيا المعلومات باعتبارها أحدي الركائز الأساسية للتنمية وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتوفير فرص العمل متميزة في هذا المجال. 

كذلك استعرض السيد الوزير ما حققته مصر من خطوات كبيرة على طريق الإصلاح السياسي والاقتصادي وإرساء الديمقراطية والإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار وأبرزها خفض الضرائب وإصلاح التعريفة الجمركية وإدخال التشريعات الجديدة والإصلاح المصرفي بما يساهم في تحسين قدرة مصر على جذب الاستثمارات وزيادة معدلات التنمية والقدرة على مواجهة الأزمة المالية.

وأشار الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حقق تقدماً كبيراً في جذب كبرى الشركات العالمية خاصة الأمريكية، حيث وصل نمو القطاع إلى حوالي 15%. وأصبحت مصر احد أهم 6 دول نامية في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات، ومن المتوقع أن تصل هذه الصادرات العام القادم إلى 1.1 مليار دولار. وأكد السيد الوزير على استخدام تكنولوجيا المعلومات في العديد من المجالات مثل التعليم والرعاية الصحية وغيرها بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية.

وأكد الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن مشاركة السيد أنيش شوبرا المسئول الأول لسياسات تكنولوجيا المعلومات بالبيت الأبيض في هذا اللقاء الموسع ونقله تحيات الرئيس اوباما للحاضرين؛ هي رسالة تقدير لدور مصر المحوري وسعي الجانب الأمريكي للتعاون معنا في مجال السياسات والإبداع والتطوير التكنولوجي بما يؤكد على اهتمام الإدارة الأمريكية بهذا اللقاء ومستقبله في خدمة العلاقات المتميزة بين البلدين وأيضا علي مستوي العلاقات الدولية مشيراً إلي أن الرسالة الأمريكية تبني علي ما تم في لقاء القمة بالقاهرة بين الرئيس مبارك والرئيس اوباما وأيضا خطابه للعالم الإسلامي بالقاهرة ورغبة الجانب الأمريكي في التعاون مع مصر انطلاقا من دورها الإقليمي المهم.

كما تحدث السيد/ ريتشارد باترسون نائب الرئيس التنفيذي لشركة أي بي أم العالمية، حيث استعرض أوجه التعاون واستثمارات الشركة في مصر، والشراكة مع مصر في إنشاء أول مركز للنانو تكنولوجي في مجالات المحاكاة والطاقة الجديدة والمتجددة وتحليه المياه. كما أن للشركة استثمارات في مراكز الاتصال والدعم الفني، وأشاد السيد/ باترسون بالانجازات التي حققها قطاع الاتصالات في مصر وانه يعد نموذجاً ناجحاً يحتذي به واثني علي البنية الأساسية والطاقات البشرية المبدعة التي تتميز بها مصر.

وأكد السيد/ جمال محرم رئيس الغرفة الأمريكية أهمية التعاون بين البلدين خلال الفترة القادمة في ظل رغبة رجال الأعمال في كلا الجانبين في زيادة الاستثمارات والتعاون في مجالات عدة من أهمها مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

بيانات اعلامية ذات صلة

























حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.