١١ نوفمبر ٢٠١٠
الدكتور/ أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء يستقبل رئيس العمليات بشركة مايكروسوفت العالمية

استقبل اليوم الدكتور/ احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء بمكتبه في القرية الذكية السيد/ كيفن تيرنر رئيس العمليات بشركة مايكروسوفت العالمية الذي يزور مصر حالياَ. وتم خلال اللقاء مناقشة استثمارات شركة مايكروسوفت العالمية في مصر، وخططها المستقبلية للتوسع في السوق المصري، حضر اللقاء الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. هذا وقد اطلع السيد/ تيرنر الدكتور/ نظيف على إطلاق شركة مايكروسوفت لثلاث مشروعات كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سوف تعلن عنها الشركة اليوم وهي: مشروع مركز عالمي لخبراء شركة مايكروسوفت لخدمة عملائها في مصر والمنطقة، ومشروع مايكروسوفت لتقنيات الحوسبة السحابية، ومشروع تطوير تطبيقات المحمول في مصر للشركات الناشئة، وذلك بهدف تعزيز تواجدها في السوق المصري، بما يؤكد على رغبتها الحقيقية في توسيع قاعدة الشراكة مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

عقب اللقاء شهد الدكتور/ طارق كامل والسيد/ كيفن تيرنر إعلان شركة مايكروسوفت العالمية عن إطلاق مشروعاتها الثلاثة، والتي سيتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز الإبداع وريادة الأعمال وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات" ايتيدا" والشركات المصرية، حيث تعد هذه المشروعات الجديدة بمثابة قيمة مضافة حقيقة لصناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر، وتعمل على دعم الفكر الإبداعي وريادة الأعمال وزيادة الصادرات المصرية في مجال تكنولوجيا المعلومات للخارج. ويقوم مركز خبراء مايكروسوفت بخدمة عملاء الشركة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وصرح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن هذه المشروعات الجديدة تأتي في إطار تنفيذ الإستراتيجية الجديدة للابتكار وريادة الأعمال التي تتبناها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال السنوات القادمة، ويقوم بتنفيذها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال لتطوير بنية الإبداع التكنولوجي وتحفيز وتشجيع الشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة على اعتماد ثقافة الإبداع التكنولوجي كمكون رئيسي في المنظومة الإدارية لهذه الشركات، وتنمية ثقافة ريادة الأعمال بين شريحة الشباب في مجال تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها التي تمثل إضافة جديدة لصناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر، خاصة وأنها ستتجاوز الإطار المحلى إلى المستوى الاقليمى الأمر الذي يؤكد من جديد على موقع مصر الريادي في هذا المجال، بالإضافة إلى أن هذه المشروعات ستتيح المزيد من فرص العمل المتميزة أمام الخبرات المصرية الشابة، وأشاد السيد الوزير بالتعاون البناء بين شركة مايكروسوفت العالمية والحكومة المصرية، ودورها في تنمية السوق المحلى من خلال استثماراتها في هذا المجال الذي يدعم نمو صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر عبر مختلف المبادرات والبرامج التي تتبناها الشركة بالتعاون مع الحكومة في مصر".

كما صرح السيد/ كيفين تيرنر رئيس العمليات مايكروسوفت العالمية بأن إطلاق هذه المشروعات الجديدة يأتي استمرارا لتدفق الاستثمارات طويلة الأجل التي تضخها شركة مايكروسوفت في السوق المصري، مؤكداً أن اختيار مايكروسوفت للقاهرة كمركز إقليمي لإطلاق هذه المشروعات يعبر عن حجم الثقة التي توليها مايكروسوفت للاستثمار في مصر، والاستمرار في إطلاق المبادرات التي تخدم قطاع تكنولوجيا المعلومات بشكل عام خاصة أن بعض هذه المشروعات ستقدم الخدمات المتنوعة لحوالي 70 دولة من عملاء مايكروسوفت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وأضاف السيد/ تيرنر أن هذه المبادرات تؤسس قاعدة قوية في مصر للعديد من تقنيات المستقبل، كما أنها ستمنح الفرصة لمجموعة كبيرة من الشباب المصري لإثبات قدراتهم ومواهبهم المتميزة في العديد من دول المنطقة انطلاقا من مصر، الأمر الذي سينعكس بشكل مباشر على تقوية القاعدة الصلبة لصناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية وفتح المزيد من الأبواب أمام فرص التصدير من مصر في هذا المجال".

هذا وسوف يتعامل مركز مايكروسوفت للخبراء لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الجديد من مقره بالقاهرة مع الشركاء لتوفير الدعم التقني على منتجات وحلول مايكروسوفت المخصصة للمؤسسات وكذلك لتقديم الاقتراحات المناسبة، والخبرات المرتبطة بالتكنولوجيا، ويضم المركز مجموعة من العقول والمواهب المصرية الشابة للتعامل مع الحلول والعروض التقديمية والمشاريع التمهيدية وبنية تصميم الحلول التقنية، بالإضافة إلى التعامل مع المناقصات ودراسات استرداد الاستثمارات.

ومن المتوقع أن يكون لهذا المركز أثره الإيجابي على الشركات المحلية من شركاء مايكروسوفت في مصر من خلال تطوير مهارات المطورين المحليين وتنمية مواهبهم، وبناء قدرات وخبرات الشركات والعملاء في المنطقة من الناحية التقنية وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى الترويج للحلول والخدمات التي تقدمها تلك الشركات والتي تتوافق مع عروض الحلول التي تقدمها مايكروسوفت على المستوى الإقليمي، الأمر الذي يقود في مجمله إلى تنمية صادرات الأعمال بشكل عام. وسوف يبدأ العمل بالمركز من خلال 60 خبيرا ومن المتوقع أن يصلوا إلى 100 خبير بحلول يوليو 2011، حيث سيقدم المركز خدماته بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية لتغطى أعماله ما يزيد عن 60 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأكثر من 700 عميل، ومن المتوقع تدريب موارد أكثر من 300 من شركاء مايكروسوفت في المنطقة.

واستمراراً للتعاون المثمر بين الحكومة المصرية وشركة مايكروسوفت العالمية  يأتي إعلان شركة مايكروسوفت العالمية اليوم عن إطلاق المشروع الثاني لمايكروسوفت والخاص بتقنيات الحوسبة السحابية، والمشروع الثالث وهو برامج تطوير تطبيقات المحمول، وذلك بهدف المساهمة في تطوير ونمو صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية، ورفع قدرتها التنافسية وزيادة صادرتها، حيث يعد هذين المشروعين بمثابة نموذجين لبرامج التعاون التى يطورها ويديرها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بالقرية الذكية من خلال مراكز الكفاءة (competency centers) التى ينشئها المركز فى عدد من المجالات التكنولوجية الواعدة ذات المردود الإيجابي على نمو وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات فى مصر. وتعد شركة ميكروسوفت العالمية أول الشركاء العالميين المشاركين فى تأسيس كلا من مركز الكفاءة التكنولوجية فى مجال الحوسبة السحابية، ومركز تطوير تطبيقات المحمول.

هذا ويهدف مركز الكفاءة الخاص  بالحوسبة السحابية إلى تأسيس بنية تحتية لتقنية المستقبل وتقديم الخبرات اللازمة للكوادر المصرية لخلق قاعدة قوية من الخبراء فى هذا المجال،  وسيكون تركيز المركز على  بناء استراتيحية الشركات لبناء تطبيقات سحابية جاهزة للتصدير وزيادة حصة مصر من الصادرات فى مجال تكنولوجيا المعلومات. كذا وتستهدف الشراكة مع شركة ميكروسوفت العالمية في المرحلة الأولى إلى دعم 30 شركة فى مصر والمنطقة والتي من شأنها الإسهام فى تطوير ابتكارات دولية في الحوسبة السحابية واستيعاب واستفادة السوق المحلي والإقليمي من الفرص التى توجدها وذلك من خلال التواصل مع خبراء من جميع أرجاء العالم، وتنظيم موائد مستديرة حول الاستراتيجيات وأفضل الممارسات لتبادل المعارف حول التحديات التقنية والتجارية، وتمكين الشركات من استخدام  بنية تحتية متقدمه مشتركة، وتطوير البيئة المساندة للتعاون مع المراكز الأكاديمية والبحثية لتطوير منتجات وخدمات جديدة.

كما يهدف مركز الكفاءة الخاص  بتطوير تطبيقات المحمول للشركات الناشئة إلى زيادة القاعدة المصرية من مطوري هذه التطبيقات الصاعدة، وتوفير التدريب المستمر للشباب على تقنيات إنتاج هذه التطبيقات بحيث تتوافر مجموعة من التطبيقات القادرة على المنافسة محليا ودوليا، وتستهدف الشراكة مع شركة ميكروسوفت العالمية بالتعاون مع عدد من شركات المحمول بناء القدرات المطلوبة فى السوق عن طريق تدريب من 200 إلى 300 من خريجي الجامعة على تطوير تطبيقات المحمول، ثم تدريب خاص على الإبداع فى مجال الأعمال، وتقديم منح على شكل جوائز للمؤسسات لأفضل التطبيقات إبداعا في مجال المحمول، بعدها يتم احتضان هذه التطبيقات والترويج لها والمساعدة فى توزيعها داخل مصر وخارجها.

حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.