١٠ أكتوبر ٢٠١٠
الدكتور/ طارق كامل يلتقى رئيس شركة فودافون العالمية ويشهدان توقيع ثلاثة اتفاقيات تعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"وشركة فودافون إنترناشونال سيرفيس العالمية لتصدير خدمات التعهيد وتكنولوجيا المعلومات

التقى اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد/ فيتوريو كولاو الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية الذي الذي يزور مصر حالياَ. حيث تم خلال اللقاء مناقشة استثمارات مجموعة فودافون العالمية في مصر، وخططها المستقبلية للتوسع في السوق المصري، ورغبة الشركة في توسيع قاعدة الشراكة مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وشهد الدكتور/ طارق كامل والسيد/ كولاو مراسم توقيع ثلاث اتفاقيات للتعاون المشترك بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وشركة فودافون إنترناشونال سيرفيس العالمية لتصدير خدمات التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات، وتقوم بموجبها "ايتيدا" بتقديم حوافز الاستثمار اللازمة للشركة للتوسع في أنشطة مراكزها المتخصصة التي أقامتها في مصر والتي تقوم بتقديم خدمات التعهيد، وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات العابرة للحدود إلى عملاء الشركة حول العالم.

وبموجب الاتفاقية الأولى سوف تقوم شركة فودافون العالمية بالتوسع في مركز خدمة العملاء والتعهيد المقام في محافظة 6 أكتوبر من خلال تعيين (1200) متخصص جديد من الكوادر المصرية المؤهلة، بالإضافة إلى الـ(1200) متخصص الموجودين حاليا بالمركز والذين يقومون بخدمة عملاء الشركة في كل من المملكة المتحدة وألمانيا ونيوزيلندة وقطر ويقدمون دعماً تقنياً لعملاء فودافون على أعلى مستوى عالمي، الأمر الذي حدا بمجموعة فودافون العالمية إلى اختيار فودافون مصر لكي تكون مركزا لخدمة عملائها في بعض البلدان الأخرى التى تعمل بها الشركة، بل وجعلت مصر الاختيار الأول أمام المجموعة لإسناد مهام خدمة عملائها عالمياً.

كما تنص الاتفاقية الثانية على قيام شركة فودافون العالمية بالتوسع في مركزها المتخصص في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات من خلال تعيين (230) متخصص جديد يقومون بتقديم خدمات الاستضافة وتطوير البرامج التقنية وخدمات تكنولوجيا المعلومات لشركة فودافون جروب في ألمانيا وفي مناطق أخرى من العالم.

والاتفاقية الثالثة تنص على قيام شركة فودافون العالمية بإنشاء مركز جديد لتقديم خدمات البحث والتطوير (KPO & Analytics R&D) يعمل به نحو (100) متخصص من الشباب المصري المتخصص في هذا المجال لصالح شركة فودافون جلوبال انتربرايز.

تأتى هذه الاتفاقيات الثلاث تأكيدا على مناخ الثقة الذي يحظى به الاقتصاد المصري في الأوساط الاقتصادية في العالم خاصة مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الأمر الذي يؤكده حرص الشركات العالمية الكبرى على توسيع قاعدة أعمالها في مصر وزيادة استثماراتها لخدمة عملائها على مستوى العالم انطلاقا من مصر.

وصرح الدكتور/ طارق كامل "بأن إقبال الشركات العالمية المتزايد على التوسع في استثماراتها في مصر خاصة شركة فودافون يؤكد على أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر يسير على الطريق الصحيح، ولا يزال يستطيع استيعاب الكثير من الاستثمارات التي توفر المزيد من فرص العمل لشبابنا، مما يبرهن على أن السوق المصري في هذا المجال لا يزال واعدا ولم يصل إلى مرحلة التشبع بعد.

كما يؤكد هذا التوجه من قبل الشركات العالمية على ترسيخ مكانة مصر كسوق واعد في صناعة خدمات التعهيد وخدمات مراكز الاتصال العالمية، ويعد نجاحاً كبيراً لسياسة مصر في جذب الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال خصوصاً وأن مصر يتوفر لديها العديد من المميزات التي أهلتها للمنافسة في هذا المجال بقوة، وأصبحت تمثل مركزا إقليمياً يتجمع على أرضها كبرى الشركات العالمية المتخصصة التي تقدم خدماتها التكنولوجية وخدمات التعهيد لعملائها على مستوى العالم انطلاقاً من مصر.

وفي هذا السياق أشاد السيد الوزير بكفاءة وتميز الكوادر المصرية المتميزة في هذا المجال، ومنها تلك الكوادر الشابة التي تستعين بها شركة فودافون العالمية، والتي يزيد الإقبال عليها والاستفادة من قدراتها ومهاراتها يوما بعد يوم، الأمر الذي أدى إلى اختيار شركة فودافون العالمية لمصر لكي تكون مركزاً دولياً لها لخدمة عملائها وتقديم الدعم الفني والخدمات التكنولوجية المختلفة في كل من المملكة المتحدة، ونيوزيلندا، وغيرها من دول العالم".

كما صرح السيد/ فيتوريو كولاو الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية قائلاً "لقد مر على تواجدنا في مصر حوالي 12 عاما وكان التوقيت الذي دخلنا فيه السوق وقت مناسب جدا حيث تزامن مع بداية تحرير الحكومة لسوق الاتصالات في مصر ولقد بذلت الحكومة المصرية مجهودات رائعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مما أدي إلى تحقيق طفرة كبيرة ومن حسن الحظ أن كانت فودافون شاهدا على كل تلك التطورات وجزء لا يتجزأ منها. نحن في فودافون سعداء بتواجدنا وعملنا في السوق المصري وفخورون بما حققناه وما زلنا نحققه من انجازات."

يذكر أن الصادرات المصرية من صناعة التعهيد قد وصلت في مايو الماضي إلى مليار دولار، وتصل بنهاية هذا العام إلى 1.1 مليار دولار، وتسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى زيادتها إلى 2 مليار دولار بنهاية عام 2013 ، ومن المتوقع لها أن تصل إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2020 حيث يدر المتخصص الواحد عائدا من الصادرات يصل إلى حوالي 30 ألف دولار سنويا في المتوسط". هذا وقد ارتفع عدد المتخصصين في صناعة التعهيد وتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر من 6 ألاف في عام 2005 إلى 33 ألف فرد هذا العام.

وقع الاتفاقيات الثلاث الدكتور/ حازم عبد العظيم الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، ومن جانب شركة فودافون إنترناشونال سيرفيس العالمية السيد/ حاتم دويدار رئيس مجلس إدارة شركة فودافون مصر.

حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.