١٠ مايو ٢٠١١
اجتماع موسع مع رؤساء شركات الحاسب الآلي أعضاء الشعبة العامة للحاسبات والبرمجيات باتحاد الغرف التجارية

الدكتور/ ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يقرر دعم شركات الحاسبات المصرية وبحث طلباتها للتغلب على تحديات الركود الاقتصادي.

 التقى الدكتور/ ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع رؤساء شركات الحاسب الآلي أعضاء الشعبة العامة للحاسبات والبرمجيات باتحاد الغرف التجارية، حيث تم بحث آليات تنفيذ طلبات هذه الشركات، وتقديم الدعم اللازم لها لمساعدتها على استعادة دورها وأنشطتها في السوق المصري، والتغلب على الصعوبات والتحديات التي تواجهها خلال تلك الفترة.

حضر الاجتماع المهندس/ ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ محمد سالم رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، ، والمهندس/ خليل حسن خليل رئيس المكتب التنفيذي للشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات باتحاد الغرف التجارية، بالإضافة إلى لفيف من رؤساء شركات الحاسبات  المصرية (الهاردوير).

حيث استعرض رؤساء الشركات أمام السيد الوزير أهم التحديات والمعوقات التي تواجه شركات الحاسب الآلي، وصناعة الهاردوير في مصر خلال الفترة الماضية، وعدد من الحلول والمقترحات التي من شأنها مساعدة هذه الشركات على الخروج من هذه الأزمة وتخطى فترة الركود الاقتصادي الذي يعانى منه الاقتصاد المصري عامة وشركات الحاسب الآلي خاصة.

وخلال الاجتماع أوضح الدكتور/ ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للسادة أعضاء غرفة الحاسب الآلي في الشعبة العامة للحاسبات والبرمجيات باتحاد الغرف التجارية أنه في اجتماعه بمجلس إدارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" الأخير تم اتخاذ عدد من القرارات الهامة من أهمها إقرار مجلس إدارة ايتيدا اتفاقية الدعم الخاصة بالشعبة، والتي تقضي بتقديم الدعم اللازم للشركات أعضاء الشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات على أن يتم مراجعة ما يتم صرفه من هذا الدعم بما يضمن تعظيم استفادة الشركات من هذا الدعم بحيث يشمل معظم الشركات أعضاء شعبة الحاسبات الآلية والبرمجيات مع التركيز على

الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في ظل الظروف التي الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الاقتصاد المصري. كما تقرر إعداد لجنة لدراسة الإستراتيجية الخاصة بشركات الحاسبات الآلية والخروج بها من أزمتها الحالية، وبلورة الفكر الجديد في كيفية التوسع في الأسواق المحلية والدخول إلى الأسواق الإقليمية لتعظيم الاستفادة بما تم انجازه خلال الفترة الماضية.

وأضاف السيد الوزير إلى انه سيتم تشكيل لجنة لإعادة هيكلة وتفعيل مبادرة حاسب لكل بيت وطرح أفكار جديدة في هذا الشأن تتوافق مع وجود الحوسبة السحابية، والتطبيقات الجديدة للمحمول والانترنت وغيرها، على أن يتم الإعلان المبدئي عن هذه المبادرة في القريب العاجل."

كما أعرب المهندس/ خليل حسن خليل رئيس المكتب التنفيذي للشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات باتحاد الغرف التجارية عن سعادته ورؤساء الشركات المشاركين في الاجتماع عن سعادتهم لاستجابة الوزارة لمعظم طلباتهم، مؤكدا على أنها سوف يكون لها دور كبير في إنقاذ سوق الحاسبات في المحافظات من الانهيار ومساعدتها علي الإبقاء علي كياناتها والاحتفاظ بالعاملين بها وتخطى هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها قطاع الحاسبات منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.