١١ سبتمبر ٢٠١٢
انعقاد الاجتماع الثالث لمجموعة العمل المصرية الأمريكية رفيعة المستوى بين المسئولين الحكوميين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

عقدت اليوم بالقاهرة فعاليات الاجتماع الثالث لمجموعة العمل المصرية الأمريكية رفيعة المستوى بحضور المهندس/ هاني محمود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسفير/ فيل فرفيير منسق سياسيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالخارجية الأمريكية، تأتى هذه الاجتماعات في إطار تعظيم
الاستفادة من التعاون القائم بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية على المستوي السياسي والاقتصادي والفني.

شارك في الاجتماع أعضاء مجموعة العمل المصرية الأمريكية والتي تضم نخبة من المسئولين في كل من الحكومة المصرية والحكومة الأمريكية والمتخصصين في سياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يذكر أن مجموعة العمل المصرية الأمريكية قد تأسست في عام 2009 بهدف تدعيم علاقات التعاون والشراكة البناءة مع الجانب الأمريكي بهدف فتح قنوات لحوار استراتيجي بناء مع الإدارة الأمريكية، وذلك بعد جهود حثيثة قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أثمرت عن عدد من النتائج الايجابية كان أهمها الاتفاق مع مسئولي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبيت الأبيض على تشكيل هذه المجموعة على المستوى الحكومي من كلا البلدين تتركز مهمتها في بحث أفضل سبل للتعاون وفتح قنوات حوار استراتيجي هادف بين الحكومة المصرية ممثلة في قطاع الاتصالات ونظيره الأمريكي، وأيضا على مستوى القطاع الخاص في البلدين بصورة دائمة، وذلك بالإضافة إلي  مهمتها الأساسية في تشجيع القطاع الخاص الأمريكي للاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأسواق المصرية والاستفادة منها كأحد الأسواق الناشئة والواعدة في المنطقة في هذا المجال.

هذا وقد تناول اجتماع اليوم العديد من مجالات التعاون على المستوى الاستراتيجي بين البلدين مثل: حوكمة الانترنت، والتكنولوجيا الخضراء، والإستراتيجية المصرية في مجال الانترنت فائق السرعة "البرودباند"، وتنمية الكوادر البشرية، والابتكار وريادة الأعمال، وتأمين الفضاء الالكتروني، وحماية النشء على الانترنت.

كما جرى خلال الاجتماع استعراض اللوائح التنظيمية للاتصالات، وتنسيق المواقف وبعض وجهات النظر بين البلدين تجاه عدد من القضايا المطروحة دولياً في هذا المجال، وذلك استعدادا لعقد المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية (WCIT-12) في ديسمبر 2012، الذي سوف ينظر في مراجعة لوائح الاتصالات الدولية والتى تم مراجعتها أخر مرة فى ميلبورن عام 1988. ويهدف المؤتمر الى تحديد المبادئ الأساسية لتوفير وتشغيل الاتصالات الدولية وتسهيل التوصيل والتشغيل البينى عبر الشبكات المختلفة على الصعيد العالمي من خلال تقديم خدمات الاتصالات الدولية بكفاءة وجودة، ويؤكد المؤتمر على ضرورة الاتفاق بين الدول على مقترحات تعديل بنود المعاهدات الخاصة بتنظيم شبكات الاتصالات الدولية وخدماتها.

هذا ومن الناحية الاقتصادية تطرق الاجتماع إلى بحث سبل جذب المزيد من الاستثمارات ووسائل استعادة ثقة المستثمرين في السوق المصري وتفعيل الاتفاقيات القائمة بين الجانبين سواء على المستوى الحكومي أو القطاع الخاص. ومن الناحية الفنية ناقش المشاركون في الاجتماع إمكانية الدخول في شراكات مصرية أمريكية جديدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

بيانات اعلامية ذات صلة










حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.