٩ أغسطس ٢٠١٥
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يستقبل رئيس مجلس الأعمال المصري الأمريكي ورئيس غرفة التجارة الأمريكية بواشنطن

استقبل المهندس/ خالد نجم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمكتبه بالقرية الذكية السيد/ ستيف لوتس رئيس مجلس الأعمال المصري الأمريكي ورئيس غرفة التجارة الأمريكية بواشنطن، يأتي هذا اللقاء في أعقاب النجاح الذي حققته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال مشاركتها في أعمال الحوار الاستراتيجي المصري الأمريكي الذي استضافته القاهرة الأسبوع الماضي وترأسه وزيرا خارجية البلدين. حيث قدم السيد/ لوتس الشكر للسيد الوزير على المجهودات والدور الذي تضطلع به وزارة الاتصالات المصرية على المستويات المحلية والإفريقية والدولية، والذي برز بوضوح خلال المناقشات التي تضمنها الحوار الاستراتيجي الذي جمع بين البلدين. كما يأتي هذا اللقاء انطلاقا من حرص السيد/ لوتس على التعرف عن قرب على الرؤية الإستراتيجية للوزارة الخاصة بالقطاع خلال الفترة القادمة، وكيف يمكن للجانب الأمريكي التعاون مع مصر للمساهمة في تنفيذها لزيادة النمو الاقتصادي في مجال الاتصالات في مصر.

من جانبه رحب السيد الوزير بهذا اللقاء وأكد على أهمية الشراكة المصرية الأمريكية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة فيما يتعلق بقطاع الأعمال حيث أن اغلب الشركات العالمية العاملة بمصر هي من الجنسية الأمريكية.

كما استعرض المهندس/ خالد نجم خلال اللقاء خطته ورؤيته للقطاع كأحد الدعائم والركائز للتنمية بمصر وكيف يمكن أن يساهم بالنهوض بقطاعي الصحة والتعليم والبنية التحتية لمختلف القطاعات، حيث يتميز القطاع بقدرته على تقديم الحلول المبتكرة لمواجهة أي تحديات.

كما تطرق اللقاء إلي خطة الدولة الخاصة بالتحول إلي مجتمع رقمي على كافة الأصعدة وذلك من خلال مجلس المجتمع الرقمي برئاسة السيد رئيس الوزراء والذي يهدف إلي جعل مصر دولة معتمدة على الاقتصاد الرقمي والمعرفي.

كما ناقش الجانبان مذكرة التفاهم التي تم إبرامها والمتعلقة بدعم رواد الأعمال - والأعمال الصغيرة والمتوسطة والتي بموجبها سيتم نقل الخبرات الأمريكية في هذا المجال لما لهم من باع كبير بها كذلك تم تضمين فقرات جديدة للمذكرة التي سبق توقيعها لتعكس متطلبات واحتياجات المجتمع المصري الآن ومن شأنها أن تساهم في زيادة فرص العمل وخفض معدل البطالة. حيث أكد الجانب الأمريكي على أهمية التعاون في هاذين المجالين وعلى دعمه لمصر واستعداده لبناء شراكة حقيقة في هذا الإطار.

كذلك استعرض وزير الاتصالات مع السيد/ لوتس خطة الوزارة لنشر الانترنت وزيادة السرعة مع خفض السعر دون الضرر بجودة الخدمة حيث يأمل في زيادة نسبة مستخدمي الانترنت بمصر في أن ترتفع من 34% إلي 50% العام القادم من خلال زيادة السرعة وتخفيض الأسعار.

هذا وقد اختتم اللقاء بعرض السيد الوزير لتجربة مصر الناجحة في مجال التعهيد ليس فقط في مجال الـ Call centers ولكن كذلك في مجال المحاسبات والتشغيل، وانه يأمل من خلال طرح فرص الاستثمار بالمناطق التكنولوجية الجديدة على مستوى الجمهورية والتي سوف تخلق فرص عمل جديدة بالعديد من المحافظات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.