١٩ يناير ٢٠١٦
وزير الاتصالات يشهد توقيع عقود تجديد ترخيص شركة GPX مصر لبناء وإدارة مراكز البيانات والمعلومات

شهد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع عقود تجديد ترخيص شركة (GPX) Global Peering Exchange مصر لمدة خمس سنوات جديدة  لتناسب التوسعات التي تقوم بها الشركة في نشاطها في مصر، تعمل الشركة في مجال تصميم وبناء وإدارة مراكز البيانات والمعلومات المتطورة لربط وتبادل المعلومات والاتصال بالإنترنت.

 وقع الترخيص المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والسيد ريتشارد نورمان يولر مدير شركة GPX مصر.
 
هذا وقد صرح المهندس ياسر القاضي أن مصر تدعم بقوة الاستثمارات الجديدة التي تهدف للتوسع في صناعة مراكز البيانات العملاقة وذلك للعمل على جعل مصر مركزاً عالمياً لتلك الانشطة. وأكد السيد الوزير أن مثل هذه المشروعات تساهم في تعظيم الاستفادة من موقع مصر الجغرافي المتميز وشبكة البنية الأساسية القوية، وخاصة شبكة الكابلات الدولية التي تمر بها مما يؤهلها لتكون في مصاف الدول المتميزة في هذا مجال. وأضاف السيد الوزير أن تجديد ترخيص شركة GPX مصر وتضمينه نشاط مراكز البيانات يعد خطوة هامة تتمكن من خلالها الشركة من تطوير أعمالها وضخ استثمارات جديدة في السوق المصري وتوفير فرص عمل جديدة للشباب في مجال بناء وإدارة مراكز البيانات والمعلومات.
 
واستجابة لزيادة الطلب على خدمات البيانات في مصر والعمل على خلق بيئة داعمة لنمو صناعات الحوسبة السحابية، وخدمات المحتوى الرقمي وحلول استمرارية الخدمات والتعافي من الكوارث فقد أقامت الشركة مركز بيانات جديد لها وشَرُفَت في ديسمبر الماضي بافتتاح السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات له. يذكر أن المركز هو الأول من نوعه في  مصر وشمال إفريقيا ومقام طبقاً لأعلى المواصفات العالمية ويوفر خدمة مستمرة بنسبة تصل إلى 99.999%،  هذا وتوجد طلبات عديدة من عملاء شركة GPX لاستضافة بيانات شركاتهم في مركز القاهرة.
 
ومن جانبه أكد رئيس شركة GPX العالمية السيد نيك تانزي على ثقة الشركة في السوق المصرية كمركز استثمار استراتيجي وبوابة للشرق الأوسط وأشار إلى التزام الشركة في تقديم أعلى جودة خدمات البيانات المؤمنة وحلول الأعمال من فروع الشركة في القاهرة. الجدير بالذكر أن الشركة لديها فروع في مناطق جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط بالإضافة لمركزي البيانات بالقاهرة. وأثنى كذلك على مستوى المهندسين والفنيين المصريين وأوضح أن الشركة تستعين بهم في إنشاء وإدارة مراكزها حول العالم.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.