٢ يوليه ٢٠٢٠
وزيرا التعليم العالي والاتصالات يشهدان توقيع بروتوكول تعـاون بيـن وزارة الاتصالات ووكالة الفضاء المصرية

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع بروتوكـول تعـاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيـا المعلومات ووكالــة الفضــاء المصرية، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ بهدف تجهيز مركـز حاسـب آلـي ونظـام معلومـات متكامـل لوكالــة الفضــاء المصرية.
 
وينص هذا البروتوكول الذي تصل مدته إلى ثلاث سنوات على تجهيز مركز بيانات وبنية تحتية لربط المركز مع جميع المباني التابعة لوكالــة الفضــاء المصرية، وتوفير أجهزة الحاسبات وملحقاتها، والمعدات والبرامج اللازمة، وأجهزة شبكات المعلومات وأجهزة التأمين والخوادم ووحدات التخزين للوكالة.
 
كما أنه بموجب هذا البروتوكول سيتم إتاحة وتشغيل بوابة على الإنترنت للوكالة لتقديم مجموعة من الخدمات الإلكترونية الخاصة بها، وتوفير خطوط الربط الخارجية للوكالة، بالإضافة إلى توفير اتفاقيات تعاون للتدريب بين الوكالة والمؤسسات التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
 
وخلال توقيع البروتوكول، أكد الدكتور خالد عبد الغفار أن إنشاء وكالة الفضاء المصرية هو بمثابة مجهود كبير وحلم قديم استمر 40 عامًا، مشيرًا إلى أن مصر أصبحت جزءًا من منظومة الفضاء العالمية، مشيدًا بالتعاون المستمر مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، موضحًا أنه يجب البدء من حيث انتهى الآخرين، وأن تكون هناك إمكانيات وتكنولوجيا حديثة لمواكبة الوكالة الأوروبية ووكالة ناسا أيضًا.
 
وأشار د. خالد عبدالغفار إلى أن إنشاء أول مركز للأقمار الصناعية في مصر يُعد نقلة نوعية في هذا المجال، مؤكدًا أن مصر أصبحت المقر الدائم لوكالة الفضاء الإفريقية، وهو ما يزيد الضغوط والمهام الواقعة على مصر، مؤكدًا على تطلعه لوجود مراكز ونظم معلومات متكاملة.
 
ومن جانبه، أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن هذا البروتوكول يُعد أحد الخطوات الهامة في مجال التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي بما يؤكد على تضافر كافة قطاعات الدولة من أجل خلق مجتمع قائم على المعرفة ويرتكز على البحث العلمي؛ موضحًا أن التعاون يهدف إلى دعم البنية التحتية لنظم المعلومات الخاصة بوكالة الفضاء المصرية وذلك في إطار اهتمام الدولة بتنمية صناعة الفضاء والسعي نحو تحقيق ريادة إقليمية لمصر في هذه الصناعة.
 
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه يسعدنا المشاركة في هذا المشروع الرائد؛ معربًا عن تطلعه إلى فتح آفاق جديدة للتعاون بين الوزارة وجهاتها التابعة لاسيما المعهد القومي للاتصالات ومركز البحوث التطبيقية للذكاء الاصطناعي؛ مع وكالة الفضاء المصرية وذلك في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة تكنولوجيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات لما تمثله من أهمية في البحوث الفضائية.
 
وخلال مراسم التوقيع؛ أهدى الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية درع وكالة الفضاء المصرية للدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقديرًا لمجهوداته في نشر التكنولوجيات الرقمية في قطاعات الدولة.
 
هذا وقد وقع بروتوكول التعاون المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، والدكتور محمد خليل عراقي نائب الرئيس التنفيذي لوكالـة الفضـاء المصري؛ وذلك بحضور الدكتورة إيمان عاشور مدير المعهد القومي للاتصالات والدكتور أيمن الدسوقي رئيس لجنة إدارة برنامج الفضاء المصري بوكالة الفضاء المصرية.
 
جدير بالذكر أن وكالة الفضاء المصرية تهدف إلى استحداث ونقل علوم وتكنولوجيا الفضاء وتوطينها وتطويرها وامتلاك القدرات الذاتية لبناء الأقمار الصناعية وإطلاقها من الأراضي المصرية.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.