٣ سبتمبر ٢٠٢٠
وزير الاتصالات يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وشركة "إيه آي فيجين" في مجال الكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري باستخدام الذكاء الاصطناعي

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرنس توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة "إيه آي فيجين" الفرنسية، بشأن تنفيذ مشروع للبحث والتطوير في مجال الكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري لتجنب الإصابة بفقدان البصر، لتكون بداية لعدد من المشروعات في مجال الرعاية الصحية والكشف المبكر عن الأمراض؛ ذلك بحضور السفير إيهاب بدوي سفير مصر في فرنسا.

وقع اتفاقية التعاون الدكتورة جُلستان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي والسيد أرنو لومبير رئيس شركة "إيه آي فيجين" الفرنسية.

هذا وأكد الدكتور عمرو طلعت أنه يمكن الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة ولاسيما الذكاء الاصطناعي في تطوير الخدمات في مجالي التعليم والصحة وكذلك تحقيق الازدهار المنشود، موضحًا أهمية التعاون بين وزارة الاتصالات والشركة الفرنسية للاستفادة من الإمكانيات التي تتيحها تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، حيث أعرب السيد الوزير عن تطلعه إلى أن يحقق هذا التعاون نتائج مثمرة، مشيرًا إلى أن المفاوضات مع الشركة الفرنسية بدأت خلال زيارته إلى فرنسا في سبتمبر 2019.

كما وجه الدكتور عمرو طلعت الشكر للسفير إيهاب بدوي سفير مصر في فرنسا على تعاونه من أجل الوصول إلى هذه الاتفاقية.

فيما أكد السفير إيهاب بدوي على أن هناك تواصل وتعاون مستمر بين وزارة الاتصالات والسفارة المصرية في فرنسا والتي ساهمت بدورها في دفع المباحثات وتنمية علاقات الشراكة مع الشركة الفرنسية، مشيرًا إلى أهمية المشروع الذي سيتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الاتصالات والشركة الفرنسية نظرًا لأهميته في حماية الأفراد من الإصابة بفقدان البصر.

وأوضحت الدكتورة جُلستان رضوان أن مشروع التعاون يهدف إلى توفير نظام للتعلم العميق قادر على تحليل صور قاع العين بدقة لاكتشاف العلامات المبكرة لاعتلال الشبكية السكري دون الحاجة إلى متخصص لقراءة الصورة، الأمر الذي سيسهم في تسريع عملية التشخيص والعلاج بشكل كبير مما يمنح المرضى فرصًا كبيرة للاحتفاظ ببصرهم، مشيرة إلى أنه يتم تنفيذ المشروع من خلال مركز الابتكار التطبيقي تحت إشراف الدكتور أحمد طنطاوي.

ومن جانبه أعرب السيد أرنو لومبير رئيس شركة "إيه آي فيجين" عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية مع وزارة الاتصالات والتي سيتم من خلالها التعاون في مجال البحوث والتطوير والتي سينتج عنها نقل المعرفة في مجال الذكاء الاصطناعي، مشيرًا إلى أهمية الدور الذي يقوم به الذكاء الاصطناعي في خدمة الشعوب وخاصًة في مواجهة مرض العمى.

هذا وتعتمد تقنية تشخيص الشبكية المبتكرة على الذكاء الاصطناعي في تحليل الصور الرقمية لقاع العين والتي يتم التقاطها للكشف المبكر عن أمراض العيون الرئيسية، كما يوفر هذا التطبيق لشركات علوم الحياة بيانات حقيقية تساعد في دعم أبحاثهم حول مرض العمى وامراض العيون.

وسيتم تنفيذ المشروع من خلال التعاون الفني بين فريق مصري وآخر فرنسي، على أن يتضمن المشروع نقل المعرفة والخبرات الفرنسية إلى الفريق المصري.

جدير بالذكر أن شركة "إيه آي فيجين" من الشركات الرائدة في مجال تقديم حلول الذكاء الاصطناعي وهي متخصصة في المجال الطبي خاصة في تشخيص أمراض العيون وتعمل على توفير حلول مطورة باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للقضاء على أسباب العمى التي يمكن تجنبها والمرتبطة بشبكية العين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.