٦ سبتمبر ٢٠٢٠
وزير الاتصالات يشهد توقيع عقد اتفاق بين وزارة الاتصالات والهيئة الوطنية للصحافة ومؤسسة الأهرام بشأن إتاحة كل إصدارات مؤسسة الأهرام على منصة تراث مصر الرقمي

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والأستاذ عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام توقيع عقد اتفاق بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئة الوطنية للصحافة، ومؤسسة الأهرام بشأن إتاحة المحتوى الثقافي والإعلامي والصحفي لمؤسسة الأهرام على منصة تراث مصر الرقمي؛ حيث ستعمل الوزارة على إتاحة كافة أعداد الأهرام وإصداراته منذ نشأته مفهرسة ومبوبة باستخدام تكنولوجيات التعرف الضوئي للحروف (OCR) وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي.

هذا ويهدف الاتفاق إلى تفعيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كمحرك رئيسي لتطوير كافة الصناعات والأعمال بشكل عام وعلى المحتوى الثقافي بشكل خاص، والتأكيد على الدور الرائد لمصر كمصدر إشعاع حضاري وثقافي، والحفاظ على التراث المصري للأجيال القادمة وإثراء المحتوى العربي الرقمي المتاح بكافة صوره، بالإضافة إلى زيادة الفرص التصديرية لصناعة المحتوى الثقافي والأدبي من خلال دعم صناعة التحول الرقمي للمحتوى.

وأكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن الاتفاق يأتي انطلاقًا من أهمية مشروع إتاحة المحتوى الثقافي المصري لمستخدمي شبكة الإنترنت، وإيمانًا بأهمية الحفاظ على ريادة مصر الثقافية، وتأكيدًا على تضافر جهود كافة الجهات لبناء بوابة للمحتوى الثقافي المصري وإتاحته للباحثين في شتى المجالات؛ وذلك من خلال منصة رقمية تسمح لكافة المؤسسات التي تمتلك محتوى ثقافي أو إعلامي أو صحفي أو غيره العرض من خلالها، موضحًا أن المشروع يُعد أحد الخطوات الهامة في بناء مصر الرقمية.

واشار الدكتور عمرو طلعت إلى أهمية المشروع لما يحققه من قيمة مضافة في ظل التوجه العالمي نحو التحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة؛ مؤكدًا على أنه سيتم تبنى أحدث التكنولوجيات العالمية لتنفيذ المشروع الذى سيسهم في تمكين مؤسسة الأهرام من الحفاظ على إرثها الإعلامي وهو ما يعد توثيق لتاريخ الوطن.
ومن جانبه وجه المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة الشكر للدكتور عمرو طلعت على المجهود المبذول في ظل التواصل والتنسيق بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الصحفية؛ موضحًا أنه سيتم البدء في تنفيذ أول مشروع مع مؤسسة الأهرام من أجل العمل على إطلاق منصة التراث المصري الرقمي والتي تمتلك تراث ثمين ونادر على أن يتبع ذلك تنفيذ المشروع مع باقي المؤسسات الصحفية.

كما أوضح الأستاذ عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أن هذا الاتفاق يعد باكورة للتنفيذ الواقعي للتعاون المشترك والتي تمثل خطوة أولية تتبعها خطوات مهمة في طريق الرقمنة وتحقيق التحول التكنولوجي.

هذا وتبلغ مدة العمل بالاتفاق ثلاث سنوات؛ وبموجب الاتفاق تلتزم مؤسسة الأهرام بموافقة الهيئة الوطنية للصحافة بتسليم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نسخة من المحتوى الثقافي والإعلامي والصحفي الخاص بالمؤسسة والمملوك لها وحدها دون غيرها والذي يشمل أعداد إصدارات الأهرام منذ صدورها وحتى تاريخه سواء كان مرقمن أو غير مرقمن، فضلًا عن ما يستجد لإتاحته على منصة تراث مصر الرقمي وفق شروط هذا الاتفاق آخذًا في الاعتبار ملكية مؤسسة الأهرام وحدها لهذا المحتوى والتزام الوزارة باتخاذ كل ما يلزم لتأمينه.

ويأتي الاتفاق تأكيدًا من الهيئة الوطنية للصحافة على أهمية أن يكون المحتوى الثقافي الخاص بالمؤسسات الصحفية القومية متاحًا من خلال تلك المنصة لما فيه من إثراء للمحتوى الثقافي المصري، وإيمانًا بالقيمة التراثية والثقافية للمحتوى الإعلامي والصحفي والثقافي المملوك لمؤسسة الأهرام، وأهمية تجديد إعداده وفق أحدث وأفضل البرامج والتكنولوجيات المتطورة والتي تسمح بضوابط إتاحته للباحثين والدارسين على المستوى الوطني والدولي بالصورة التي تتفق ومكانته مع سلامة تأمينه بما تملكه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجهزة ووسائل تكنولوجية، وذلك كله بما يحقق أفضل العوائد الاقتصادية لمؤسسة الأهرام، وفي ضوء موافقة الهيئة الوطنية للصحافة لتسليم الأرشيف الإلكتروني لمؤسسة الأهرام لإتاحتها في هذا المشروع.

وقع عقد الاتفاق المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي، والأستاذ مدحت عبد الخالق رئيس قطاع التحول الرقمي بالهيئة الوطنية للصحافة، والأستاذ أشرف بدر مدير مركز الأهرام للتنظيم وتكنولوجيا المعلومات؛ بحضور المستشار جوزيف ادوارد المستشار القانوني لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.