٦ نوفمبر ٢٠٢٠
وزير الاتصالات يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين "إيتيدا" وشركة "فيزا" لدعم ريادة الأعمال وتحفيز الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وشركة "فيزا" العاملة في مجال الدفع الرقمي والتكنولوجيا؛ وذلك لتعزيز التعاون بين الطرفين في مجال دعم ريادة الأعمال وتحفيز الشركات الناشئة على تطوير حلول ابتكارية في مجال التكنولوجيا المالية، بالإضافة إلى الترويج ونشر ثقافة المدفوعات الرقمية في مصر.
 
وقع مذكرة التفاهم؛ المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ أحمد جابر المدير العام لشركة فيزا العالمية لمنطقة شمال أفريقيا.
 
وتبلغ مدة العمل بمذكرة التفاهم ثلاث سنوات، وتهدف إلى التعاون المشترك في تأسيس ودعم الشركات المصرية الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية وذلك من خلال اختيار عدد من رواد الأعمال والشركات الناشئة ومساعدتهم في الاستفادة من دعم شركة "فيزا" المخصص للمبدعين في هذا المجال.
 
هذا وبموجب مذكرة التفاهم، تقوم الشركة العالمية بدعم الشركات الناشئة والمبتكرين من خلال برنامجها الداعم لمجتمع التكنولوجيا المالية والذي يشتمل على التدريب الفني والتوجيه والإرشاد والتسويق بهدف تحقيق نماذج ناجحة تواكب متطلبات الأعمال عبر التأقلم السريع مع تكنولوجيا شركة فيزا، واختبار حلول المدفوعات المقترحة من الشركات الناشئة والتأكد من إمكانية تطبيقها وتوافقها مع معايير ومحددات الشركة، وكذلك مساعدة الشركات الناشئة في العثور على شركاء لتمكين أعمالهم وزيادة قدراتهم اعتمادًا على شبكة شركاء "فيزا" العالمية.
 
كما تلتزم الشركة بتوفير الأدوات التكنولوجية لرواد الاعمال والشركات الناشئة من خلال إتاحة الدخول على واجهة فيزا التطويرية لبرمجة التطبيقات Visa's development API ليوفر لشركات التكنولوجيا المالية المبتكرة مزيدًا من السهولة والسرعة في التكامل مع شبكة Visa العالمية وتجربة بيئة فيزا للاختبار الآمن للبرامج الجديدة.
 
وتنص مذكرة التفاهم على التعاون المشترك من خلال إتاحة الشركة لمحتوى تدريبي خاص بتطوير مهارات الأعمال عبر الإنترنت لرواد الأعمال من المصريين، حيث ستقوم شركة فيزا بتوفيره باللغتين العربية والإنجليزية، في حين ستقوم الهيئة بإتاحة المحتوى على منصة إبداع مصر EgyptInnovate.com والتي تسعى من خلالها "ايتيدا" إلى تحفيز الإبداع التكنولوجي، وتعليم المبتكرين والشركات الناشئة، ونشر ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع المصري.
 
كما تتضمن مذكرة التفاهم التعاون المشترك في الترويج لرقمنة المدفوعات في مجتمع الأعمال باستخدام تكنولوجيا المعلومات وذلك من خلال عقد سلسة من الفعاليات لشركات تكنولوجيا المعلومات لرفع الوعي بالمدفوعات الرقمية، وتوضيح أهميتها وأثرها الإيجابي على الاقتصاد ومختلف فئات المجتمع، والتركيز على عدد من الموضوعات ومن أبرزها الشمول المالي وكلفة التعامل النقدي، وحلول الدفع الإلكتروني للحكومات، وخلق مناخ يشجع على نمو صناعة المدفوعات الإلكترونية من خلال الشركات العاملة في مجالات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بالإضافة إلى أهمية تقليص الفجوة بين الجنسين من خلال تمكين المرأة وكيفية مساعدتها فيما يتعلق بالشمول المالي، ودعم وتمكين السيدات من رائدات الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية.

وأكد المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات على أهمية هذه الشراكة بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وشركة فيزا من أجل تهيئة البيئة المحفزة لنمو ريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية ونشر الوعى بشأن المدفوعات الرقمية؛ موضحًا التطور التكنولوجي الذى تشهده مصر خلال المرحلة الحالية في ظل الجهود المبذولة لبناء مصر الرقمية.
 
وأضاف المهندس عمرو محفوظ أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تولى اهتمامًا كبيرًا بالاستثمار في العقول الشابة من خلال إطلاق عدد ضخم من البرامج التي تهدف إلى بناء قدرات الشباب وتحفيزهم على العمل الحر؛ مشيًرا إلى أنه يتم العمل حاليًا على نشر مراكز إبداع مصر الرقمية في مختلف المحافظات بهدف توفير التدريب التقني للطلاب والشباب حديثي التخرج، وتشجيع الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال.
 
وقال الأستاذ أحمد جابر، المدير العام لشركة Visa لمنطقة شمال إفريقيا "نحن فخورون بشراكتنا مع هيئه تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) والتي تهدف إلى تسريع وتيره التحول الرقمي وكذلك تأسيس ودعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية والشركات الصغيرة والمتوسطة والتي تُعد ركيزة هامه لدعم النمو الاقتصادي في مصر، ذلك في ضوء جهود الدولة لدفع عجلة التنمية والتحول إلى مجتمع غير نقدي. ونحن نسعى في Visa لتعزيز النظام البيئي للمدفوعات الرقمية ودعم خطط التنمية للدولة لتحقيق الشمول المالي من خلال الاستفادة من خبرات فيزا العالمية لتعزيز الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال بين الشباب، وكذلك دعم الشركات الناشئة وتشجيع مشاركه رائدات الأعمال في مجال التكنولوجيا و التكنولوجيا المالية".

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.