٥ ديسمبر ٢٠٢٠
انعقاد الاجتماع الثاني للمجلس الوطني للذكاء الاصطناعي برئاسة وزير الاتصالات

عقد المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي اجتماعه الثاني برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بمشاركة أعضاء المجلس وعدد من الخبراء المعنيين في المجالات المختلفة.

واستعرض الاجتماع الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي والتي تهدف إلى توطين التكنولوجيا واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتحقيق أهداف مصر التنموية في المجالات الحيوية مثل الزراعة وإدارة المياه وترشيدها والصحة والتخطيط الاقتصادي والثقافة والآثار والصناعة والبنية التحتية، كذلك ترسيخ الريادة المصرية على المستوى الإقليمي والتأكيد على دورها الفعال على المستوى الدولي في هذا المجال.

كما ناقش الاجتماع أهمية استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاع الزراعة والذى يعد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية في مصر، حيث تم التطرق إلى استخداماته لمواجهة التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي والعمل على ترشيد استخدام المياه والمبيدات الحشرية والحفاظ على خصوبة التربة، فضلًا عن تحسين الجودة الإجمالية للمحاصيل والقدرة التنافسية للمنتجات المصرية في جميع أنحاء العالم.
كما تناول الاجتماع الموضوعات الخاصة بالثورة الصناعية الرابعة، خاصًة وأن الذكاء الاصطناعي يعد أحد المقومات الرئيسية للثورة الصناعية الرابعة؛ وتم التأكيد على ضرورة تشجيع الابتكار والبحث العلمي في مجال الذكاء الاصطناعي وغيره لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة وآثارها على جمهورية مصر العربية.

كما تم الإشادة بجهود الحكومة المصرية بجميع مؤسساتها فيما يخص الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي أدى إلى تقدم ترتيب مصر 55 مركزًا عالميًا في "مؤشر جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" لتصبح في المركز الـ 56 عالميًّا من بين 172 دولة، مقارنًة بالمركز الـ 111 من بين 194 دولة في 2019. وعليه أكد المجلس على ضرورة دراسة المحاور المختلفة لهذا المؤشر لتحقيق تقدم أفضل في العام المقبل خاصًة وأن الذكاء الاصطناعي هو أحد أهم أولويات الحكومة المصرية في الوقت الحالي، حيث يعد الذكاء الاصطناعي أحد العوامل المحفزة الرئيسية للتحول الرقمي في مصر.

الجدير بالذكر أن المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي تم إنشاءه وفقًا لقرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في نوفمبر 2019 بهدف حوكمة الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي من خلال التنسيق بين الجهات ذات الصلة للخروج باستراتيجية موحدة تعكس أولويات الحكومة وكافة الجهات المعنية باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي. ويختص المجلس بالإشراف على تنفيذ هذه الاستراتيجية ومتابعتها وتحديثها بما يتماشى مع التطورات العالمية.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.