٧ يناير ٢٠٢١
وزيرا الكهرباء والاتصالات يوقعان بروتوكول تعاون لتطوير أداء نظم تكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء وإتاحة خدمات الكهرباء على منصة "مصر الرقمية"

في إطار سعى الحكومة لتنفيذ خطتها بشأن التحول الرقمي لوزارات ومرافق الدولة بصفة عامة وتطوير وتحديث آليات العمل في كل جهة بصفة خاصة، وقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بروتوكول تعاون بين وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء، وإتاحة خدمات الكهرباء على منصة "مصر الرقمية".

وألقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة كلمة أعرب فيها عن سروره لتوقيع بروتوكول التعاون بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء، وذلك في إطار سعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة دخول عصر التحول الرقمي وهو ربط الشبكة الكهربائية بتكنولوجيا المعلومات.

وفى بداية كلمته تقدم الدكتور شاكر بالشكر والتقدير لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الدعم المتواصل لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لما فيه الصالح العام.

وأكد أنه انطلاقًا من استراتيجية مصر للتنمية المستدامة تسعى الحكومة بخطوات جادة نحو إنفاذ خطتها بشأن التحول الرقمي لوزارات ومرافق الدولة بصفة عامة وتطوير وتحديث آليات العمل في كل جهة بصفة خاصة، وكذا تحويل اقتصاد الدولة إلى كيان قائم على العلم والمعرفة والتكنولوجيا وذلك من خلال التعاون الوثيق بين كافة الوزارات كل في مجال اختصاصه.

وإيمانًا بالدور الهام الذي تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وما تتضمنه تلك المرحلة من إعداد مصر للتحول الرقمي وتحقيق رؤية مصر 2030 والتي تضمنت أهدافها الاستراتيجية التوسع في استخدام الأساليب والتطبيقات الحديثة في مجال الخدمات المقدمة للمواطنين وإعداد نظام يتسم بالشفافية ويتفاعل مع المواطن ويستجيب لمطالبه ويخضع للمساءلة المجتمعية.

ونظرًا لأهمية الخدمات التي يقدمها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للمواطن المصري والتي تعد ركنًا أساسيًا لتطوير حياة الأفراد، فقد اجتمعت إرادة الطرفين على تفعيل هذا التعاون من خلال البروتوكول لتحسين خدمات الطاقة وتطبيق معايير الحكومة الإلكترونية وميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذا استحداث بعض النظم والخدمات التي ستؤدى إلى تحسين مستوى الأداء وزيادة التواصل والتفاعل مع المواطنين.

كما أكد أن تطوير أداء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقطاع الكهرباء يأتي في إطار دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة للتنمية وتنفيذاً لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية لتعظيم الاستفادة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في التحول لمجتمع رقمي بما يمكّن مصر من الريادة في هذا المجال، وكذلك في ضوء سعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة نحو التحول التدريجي للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية بهدف تحسين خدمات الطاقة وتطبيق معايير الحكومة الإلكترونية وميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين.

في ختام كلمته توجه الدكتور شاكر بالشكر لجميع الزملاء من وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والكهرباء الطاقة المتجددة على هذا المجهود الرائع معربًا عن أمله أن يكون نافعًا ومعينًا لخدمة ورفعة الوطن.

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن البروتوكول يأتي في ضوء سعى الحكومة لتحقيق التحول الرقمي وتضافر الجهود بين كافة الوزارات من اجل النهوض بالقطاع الحكومي ارتكازًا على التكنولوجيات الحديثة؛ مشيرًا إلى الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنفيذ استراتيجية بناء "مصر الرقمية" من أجل إقامة مجتمع رقمي وإتاحة الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين بشكل ميسر ومحوكم.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن الشراكة بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والكهرباء والطاقة المتجددة شراكة مستمرة في ظل أهمية إتاحة خدمات الكهرباء على منصة "مصر الرقمية" لما تمثله من خدمات حيوية ذات أهمية كبرى لدى المواطن المصري؛ مشيدًا بما أنجزته وزارة الكهرباء والطافة المتجددة في تحقيق وثبة في جودة خدمات الكهرباء المقدمة للمواطنين.

وأشار الدكتور عمرو طلعت أن البروتوكول يهدف إلى تحقيق الشفافية ورفع كفاءة العمل من خلال تعزيز استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيقاتهما لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة ممثلا في الشركة القابضة لكهرباء مصر والشركات التابعة لها من أجل تحسين جودة خدماتهم المقدمة للمواطنين، كما يهدف البروتوكول أيضًا إلى تقديم الدعم الفني للشركة القابضة لكهرباء مصر والشركات التابعة لها في كافة مجالات تطبيقات استخدام تكنولوجيا المعلومات وكافة المشروعات القومية ذات الصلة، ذلك بالإضافة إلى بناء قدرات العاملين في مجال استخدام أدوات وتكنولوجيا المعلومات.

كما وجه الدكتور عمرو طلعت الشكر لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وفريق العمل بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الجهود المبذولة والشراكة في تنفيذ هذه البروتوكول.

هذا وتبلغ مدة العمل بهذا البروتوكول عامين. ويشمل نطاق أعمال البروتوكول إتاحة جميع الخدمات المقدمة من الشركة القابضة لكهرباء مصر والشركات التابعة لها للمواطن بصورة إلكترونية من خلال منصة "مصر الرقمية"، وإنشاء وتفعيل تطبيق للموبايل بمختلف انظمة التشغيل لتسجيل قراءة عداد الكهرباء بواسطة المشترك وإرسال القراءة بصورة إلكترونية مصحوبة بصورة العداد إلى قاعدة بيانات الشركة القابضة لكهرباء مصر مع تسجيل الموقع الجغرافي للعداد وربطه بالرقم القومي للمواطن خلال الاستخدام الأول للتطبيق، كما يشمل البروتوكول تنفيذ الربط بكافة منظومات الدفع الإلكتروني.

حضر توقيع البروتوكول؛ المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والمهندس اسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.