١٥ يناير ٢٠٢١
وزير الاتصالات يبحث مع نظيره النيجيري تعزيز التعاون فى مجالات تطوير التطبيقات التكنولوجية وبناء القدرات والذكاء الاصطناعي

استقبل الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد عيسى على بانتامى وزير الاتصالات والاقتصاد الرقمي بنيجيريا على رأس وفد رفيع المستوى لبحث مجالات التعاون المشترك في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لاسيما المتعلقة بكل من تطوير التطبيقات التكنولوجية وبناء القدرات والذكاء الاصطناعي وتطوير البنية التحتية للاتصالات.

وخلال الاجتماع أكد الدكتور عمرو طلعت على العلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر ونيجيريا، معربًا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. كما استعرض الدكتور عمرو طلعت الجهود التي بذلتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنفيذ استراتيجية مصر الرقمية ومشروعات التحول الرقمي من أجل تمكين المواطنين من الحصول على الخدمات الرقمية وذلك بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات تطوير البنية التحتية للاتصالات والعمل على تحسين جودة خدمات الاتصالات؛ مشيرًا إلى اهتمام الوزارة بتنمية صناعة مراكز البيانات في ظل المزايا التنافسية التي تتمتع بها مصر في هذه الصناعة، لاسيما الموقع الفريد على خريطة الكابلات البحرية العالمية، إلى جانب توافر الإطار التشريعي الداعم للصناعة وذلك من خلال إصدار قانون حماية البيانات الشخصية.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة أوجه التعاون في مجال بناء القدرات في المجالات التكنولوجية المتخصصة، حيث تم استعراض استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات الرقمية والتي تشمل عدد ضخم من المبادرات والبرامج التدريبية، إلى جانب توفير التعليم المتخصص من خلال جامعة مصر المعلوماتية والتي تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإنشائها بالتعاون مع وزارة التعليم العالي في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة بهدف تخريج كوادر متخصصة في التكنولوجيات المتقدمة وذلك بالشراكة مع كبرى الجامعات العالمية.

وناقش الطرفان تعزيز التعاون المشترك في مجالات تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وسبل دعم ريادة الأعمال والاستثمار في الشركات الناشئة وجذب رؤوس الأموال وصناديق رأس مال المخاطر النيجيرية في الشركات الناشئة المصرية وتطوير حلول تكنولوجية تلبي احتياجات السوق النيجيري، ذلك إلى جانب عقد فعاليات مشتركة لخلق فرص للشراكة بين الشركات المصرية ونظيراتها النيجيرية. كما شهد اللقاء بحث سبل التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي في ظل اهتمام الدولة المصرية بتبني تكنولوجياته وفقًا للاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي.

وأعرب السيد الوزير النيجيري عن تقديره لتطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمصـر والجهود الجارية للتحول الرقمي وبناء القدرات البشرية، كما أبدى استعداده للتعاون في مجال تقديم التدريب المتخصص، فضلًا عن التعليم الأكاديمي ذو الصلة؛ مؤكدًا على اهتمامه بالتعرف على التجربة المصرية في تطوير البنية التحتية للاتصالات.

وفى ضوء استراتيجية الاقتصاد الرقمي التي تم إعلانها عام 2019 بنيجيريا، أفاد السيد الوزير النيجيري بأنه اهتم بإنشاء مركز للذكاء الاصطناعي بنيجيريا في ظل الاهتمام بالتكنولوجيات المتطورة لتقديم حلول رقمية أكثر كفاءة. ورحب الدكتور عمرو طلعت بتعزيز التعاون بين المركز النيجيري ومركز الابتكار التطبيقي من خلال فرق بحثية مشتركة لموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف السيد الوزير النيجيري أن هذا اللقاء يعد استهلالًا لتعاون طويل المدى في المجالات ذات الصلة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما يعد نموذجًا فاعلًا لتعزيز أواصر التعاون بين البلدين؛ مؤكدًا على رغبته الحثيثة في انضمام نيجيريا لمجموعة العمل المعنية بالذكاء الاصطناعي التابعة لمجلس وزراء الاتصالات الأفارقة بالاتحاد الإفريقي، حيث كانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر دعت لتشكيل هذه المجموعة في سبيل خلق وعي أفريقي ومواقف موحدة تجاه الموضوعات ذات الصلة.

حضر اللقاء المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، والمهندس محمد نصر الدين مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، والدكتورة جُلستان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، والدكتور أحمد طنطاوي المشرف على مركز الابتكار التطبيقي.

هذا وقام السيد الوزير النيجيري والوفد المرافق له بجولة داخل القرية الذكية للتعرف عن قرب على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، حيث شملت الجولة زيارة كلًا من مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال ومعمل الأمم المتحدة للإبداع التكنولوجي ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي.

الجدير بالذكر أن زيارة السيد الوزير النيجيري تأتى في إطار زيارته إلى مصـر في ضوء التباحث على المستوى الرئاسي بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.