٢٥ مايو ٢٠٢١
وزيرا التنمية المحلية والاتصالات يبحثان مجالات التعاون المشترك ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة "

في إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية للحكومة بتوحيد وتنسيق الجهود بين كافة الوزارات والجهات الحكومية المختصة لنجاح المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، استقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمقر الوزارة بالدقي وذلك بحضور المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية.
 
وخلال الاجتماع تم بحث عددًا من ملفات التعاون المشترك بين وزارتي التنمية المحلية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار مبادرات الوزارتين الحالية الخاصة بتوفير فرص عمل للشباب وهى "شغلك جنب قريتك"، و"شغلك من بيتك"، و"مستقبلنا رقمي" وذلك لتنفيذها ضمن المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتأهيل الشباب من الجنسين بالقرى المستهدفة لسوق العمل الحر والعمل عن بعد داخل مصر وخارجها وتوفير فرص عمل لهم في شركات تكنولوجيا المعلومات بما يساعد في توفير دخل شهري وحياة كريمة لهم.
 
ومن جانبه أشاد اللواء محمود شعراوي في بداية اللقاء بالتعاون والدعم الذي يقدمه المهندس عمرو طلعت لوزارة التنمية المحلية والمحافظات فيما يخص ميكنة أداء الخدمات والتحول الرقمي في أداء الخدمات المحلية والارتقاء بالكوادر البشرية القائمة على تلقي وأداء تلك الخدمات للمواطنين بما يساعد في تقديمها بصورة سريعة ومبسطة وتحسين جودة خدمات المحليات ومتابعه وتحسين أداء المراكز التكنولوجية بما يحقق رضا المواطن.
 
وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة تقوم بتنفيذ مبادرة "شغلك في قريتك" في عدد من المحافظات وسيتم التعاون والتنسيق مع وزارة الاتصالات في إطار مبادراتها "مستقبلنا رقمي" بما يعود بالنفع لأبناء القرى المستهدفة ضمن مبادرة "حياة كريمة" وتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية في هذا الشأن بالاهتمام ببناء الإنسان في القرى بجانب إقامة المشروعات الخدمية والحيوية والتنموية وتحسين مستوي معيشة المواطنين.
 
وشدد اللواء محمود شعراوي على اهتمام القيادة السياسية بالشباب بمختلف فئاتهم والاستماع إلى المبادرات والأفكار الجديدة والمبتكرة لحل المشكلات والتحديات التي تواجه الدولة وهو ما تقوم به الوزارة خلال الفترة الماضية وتتعاون مع المبادرات الشبابية في عدد من المحافظات، مشيرًا إلى أن الوزارة تساهم في تنفيذ تدخلات التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل للشباب بقرى "حياة كريمة" من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر عبر صندوق التنمية المحلية وبرنامج مشروعك، حيث يمكن أن يوفر جزء من ذلك التمويل لدعم المشروعات المرتبطة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، بما يساعد في توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.
 
ومن جانبه أشار الدكتور عمرو طلعت إلى الدور الذى تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من خلال تنفيذ مشروعات حيوية ومهمة لتطوير كافة شبكات الاتصالات بالقرى المستهدفة والتي تشمل إحلال وتجديد خطوط الاتصالات بأخرى أكثر كفاءة وتطوير شبكات الهاتف المحمول وتطوير السنترالات ومكاتب البريد وتحويلها لمراكز لتقديم حزمة كبيرة من الخدمات التي تهم المواطنين.
 
وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الوزارة تنفذ أيضًا مشروعات ميكنة مجمعات الخدمات الحكومية الإجرائية التي سيتم إنشاءها في كل وحدة محلية قروية وتجهيز المركز التكنولوجي المطور وكذا التنسيق بين الوزارتين ووزارة التخطيط لربط هذه المراكز التكنولوجية في المحافظات والمراكز الأخرى في المدن.

وقال الدكتور عمرو طلعت أنه يمكن التعاون مع وزارة التنمية المحلية في تنفيذ مبادرة "شغلك من بيتك" للعمل الحر الخاصة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك من خلال مبادرة "مستقبلنا رقمي" والتي بدأت منذ عام تقريبًا وتهدف إلى تدريب 100 ألف شاب على تخصصات ذات الطلب المتزايد في سوق العمل الحر حيث تشمل ثلاثة مستويات للتدريب التكنولوجي التطبيقي في التسويق الإلكتروني، وبرمجيات تطوير المواقع الإلكترونية، وعلوم وتحليل البيانات فضلًا عن التدريب الاحترافي في مجال العمل الرقمي الحر؛ موضحًا أنه تخرج حتى الآن نحو 40 ألف شاب من 27 محافظة وأكثر من 50 جامعة حكومية وخاصة.
 
وأشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن المبادرة ساعدت عدد كبير من الشباب في تحسين مساره المهني وتمكينه من الوصول لفرص العمل بمنصات العمل الحر العالمية والمحلية وتحقيق دخل شهري يصل إلى 2000 دولار، مشيرًا إلى أن هناك العديد من قصص النجاح لخريجي هذه المبادرة من الطلاب وخريجي الجامعات بمختلف التخصصات العلمية والمستويات الاجتماعية ومن الجنسين والذين تمكنوا من الاستفادة منها في اكتساب المهارات التطبيقية في مجالات التكنولوجيا والعمل الحر التي أهلتهم للتنافس على فرص العمل الرقمي المتاحة عالميًا ومحليًا.
 
وفى ختام اللقاء تم الاتفاق على استمرار التنسيق بين الوزارتين لإعداد وصياغة محاور خطة للتعاون المشترك في إطار بروتوكول شامل للتعاون في كافة الملفات والمجالات التي تهم المواطنين في مبادرة "حياة كريمة" وكذا التعاون في مجال التدريب والتأهيل عبر مراكز التدريب التابعة لوزارة التنمية المحلية بالمحافظات ومركز التدريب بسقارة، وبناء قدرات العاملين بالإدارة المحلية ومقدمي الخدمات بالمحافظات بما يساهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين من المحليات بما يحقق رضاهم عن تلك الخدمات ويعزز الثقة بين الحكومة والمواطنين.
 
حضر الاجتماع من قيادات وزارة التنمية المحلية المهندس محمد السيد مساعد الوزير، والدكتور صلاح شحاتة مساعد الوزير للبنية المعلوماتية والتدريب، والدكتور خالد قاسم مساعد الوزير للتطوير المؤسسي، ومن قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، والدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات.
 

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.