٢٠ يونيو ٢٠٢١
وزيرا السياحة والاتصالات يتابعان الموقف التنفيذي لمشروعات التحول الرقمي بوزارة السياحة والآثار

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اجتماعًا لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي يتم تنفيذها في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارتين في نوفمبر الماضي بشأن تطوير البنية التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار.
 
وخلال الاجتماع، أكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار أن مشروع  التحول الرقمي جاء انطلاقًا من استراتيجية وزارة السياحة والآثار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وبناء منظومة معلوماتية دقيقة عن الأنماط المتنوعة للسياحة المصرية لبناء اقتصاد متنوع يعتمد بشكل كبير على إتاحة خدمات السياحة والآثار، والارتقاء بأداء العمل بالوزارة وبالخدمات الرقمية المقدمة للسائحين وتعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في الترويج للسياحة والآثار المصرية والتعريف بالمواقع الأثرية والمتاحف وتقديم الخدمات السياحية للزائرين والسائحين.
 
ومن جانبه، أوضح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنه في إطار التعاون بين الوزارتين وفى ضوء بناء مصر الرقمية فإن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تسعى إلى مواكبة التكنولوجيات الرقمية العالمية والاستفادة من الفرص التي تتيحها في تعزيز القدرات التنافسية لقطاع السياحة والآثار وذلك من خلال توفير آليات رقمية لخلق قيمة مضافة للخدمات السياحية بما يسهم في جذب وتحفيز السائحين لزيارة مصر والترويج لمقوماتها السياحية، وإبراز الصورة الحضارية لمصر وأهم معالمها السياحية والأثرية.
 
 يأتي هذا الاجتماع في إطار الحرص على متابعة أعمال بروتوكول التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والآثار، للتأكد من سير العمل وفقا للخطة الزمنية المحددة والعمل على تذليل العقبات التي قد تواجه إتمام التنفيذ، بالإضافة إلى متابعة ما تم تنفيذه في رقمنة الوثائق وأرشفة جميع الأوراق والملفات المتداولة بوزارة السياحة والآثار وذلك في إطار تضافر الجهود لتنفيذ مشروع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.
 
وخلال الاجتماع تم الإعلان عن الانتهاء من الأرشفة الإلكترونية لما يقرب من 13 مليون ورقة لوزارة السياحة والآثار وذلك في إطار عملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، كما تم مناقشة مستجدات الأعمال الخاصة بالموقف التنفيذي لبوابة التأشيرات السياحية الإلكترونية للتسهيل على السائح في الحصول على تأشيرة الدخول إلى مصر وإضافة لغات جديدة للخط الساخن (١٩٦٥٤) والذي فعلته وطورته وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع شركة اكسيد التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أول يوليو الماضي مع بدء استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر وذلك لتلقى كافة استفسارات وآراء السائحين طوال فترة أجازتهم في مصر.
 
وتطرق الاجتماع أيضًا إلى مناقشة مقترح لاستحداث خدمة جديدة للسائحين عن طريق قيام شركات المحمول بإرسال رسالة ترحيب بالسائح عند وصوله إلى المطارات المصرية وتعريفه برقم الخط الساخن لوزارة السياحة والآثار وذلك للتواصل بشكل مباشر وأسرع مع السائحين لتوفير سبل الراحة لهم.
 
كما تم مناقشة مستجدات الأعمال بشأن تطوير البوابات التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار سواء الخدمية أو الترويجية، وميكنة الخدمات بالمنشآت الفندقية والمحال السياحية ونظام إدارة المعلومات الجغرافية وإنشاء تطبيق على الهاتف المحمول "موبايل ابليكيشن" لتقديم الخدمات للسائحين.
 
حضر الاجتماع الأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والمهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، والمهندسة شيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والدكتور خالد الشريف مستشار وزير السياحة والاثار للتحول الرقمي، وعدد من قيادات الوزارتين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.