٤ يوليه ٢٠٢١
خلال الاجتماع الرابع للمجلس الوطني للذكاء الاصطناعي، وزير الاتصالات يُعلن عن إطلاق منصة الذكاء الاصطناعي في مصر

جميع المعنيين سواء من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص والأكاديميين والشركات الناشئة حول موضوعات الذكاء الاصطناعي بشكل عام؛ لاسيما المتعلقة بالفرص التي تتيحها هذه التكنولوجيا ومبادئ وأخلاقيات استخدامها.
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع للمجلس الوطني للذكاء الاصطناعي؛ حيث يأتي إطلاق المنصة ai.gov.eg في إطار حرص مصر على مواكبة معطيات العصر الرقمي والتفاعل مع أهم تكنولوجيات هذا العصر، ولترسيخ مكانة مصر لتصبح من الرواد في مجال الذكاء الاصطناعي إقليميًا وعالميًا.
 
هذا وقد أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن تدشين منصة رقمية معنية بالذكاء الاصطناعي في مصر يضمن تحقيق نقلة نوعية كبرى في هذا المجال، كما يوفر على العاملين والمهتمين بالذكاء الاصطناعي الوقت والجهد في الوصول إلى أهدافهم، الأمر الذي يدعم جهود الدولة في الاستفادة من هذه التكنولوجيا لتحقيق التحول الرقمي وبناء مصر الرقمية، مشيرًا إلى أهمية هذه المنصة للترويج عن الدور الريادي لمصر باعتبارها طرفًا دوليًا فاعلًا في مجال الذكاء الاصطناعي، والإشارة إلى الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي التي تهدف إلى خلق صناعة للذكاء الاصطناعي في مصر.
 
كما أكدت المهندسة جلستان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي أنه تم نشر الوثيقة الخاصة بالاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي باللغتين العربية والإنجليزية على هذه المنصة، وجميع المعلومات حول المشروعات القائمة وبرامج بناء القدرات البشرية وإعداد الكوادر التي تقدمها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الجهات المختلفة بدايةً من برامج نشر الوعى العام بالذكاء الاصطناعي، وإعداد برامج خاصة لطلاب الجامعات والخريجين، والمهنيين بما في ذلك الوظائف التقنية وغير التقنية، وصولاً إلى القادة في القطاع الخاص والعام.
 
هذا وتضم المنصة الإلكترونية أيضًا قسم خاص بالشراكات في مجال الذكاء الاصطناعي سواء مع الجهات الحكومية أو المنظمات الدولية أو القطاع الخاص أو الجهات الأكاديمية بهدف تسهيل وتسريع عملية التواصل وقسم آخر خاص بالابتكار والتعاون مع الشركات الناشئة، وبناء الجسور بين الأوساط الأكاديمية والصناعة، وتشجيع أبحاث الذكاء الاصطناعي، لا سيما تلك التي تخدم أهداف مصر التنموية، فضلاً عن كل ما يتعلق بحوكمة الذكاء الاصطناعي في مصر، حيث سيتم تحديث المحتوى على المنصة بشكل مستمر لإدراج الانشطة والفعاليات الجديدة.
 
الجدير بالذكر أن مصر نجحت خلال الأعوام القليلة الماضية في تحقيق تقدم كبير في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث أشار مؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" الصادر عام 2020 عن مؤسسة Oxford Insight ومركز أبحاث التنمية الدولية إلى تقدم ترتيب مصر في المؤشر العام 55 مركزًا لتصبح في المركز الـ 56 عالميًا بين 172 دولة، مقارنة بالمركز الـ 111 بين 194 دولة في عام 2019؛ وذلك نتيجة للجهود المبذولة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي؛ حيث قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة لتنفيذ مشروعات تهدف إلى استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاعات الدولة المختلفة لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي يواجها المجتمع المصري، مع العمل بالتوازي على عقد شراكات دولية لتنفيذ مجموعة من برامج بناء القدرات في مجال الذكاء الاصطناعي.
 
وعلى صعيد تعزيز مكانة مصر الدولية في مجال الذكاء الاصطناعي؛ فلقد انضمت مصر للتوصية الخاصة بالذكاء الاصطناعي بمنظمة التعاون الاقتصادي OECD، كأول دولة عربية وأفريقية تنضم للتوصية كما قامت مصر بترجمتها إلى اللغة العربية. فضلًا عن اضطلاع مصر بدور رئيسي في المناقشات الجارية داخل منظمة اليونسكو لاعتماد توصية بشأن أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، كما شاركت مصر في اجتماع فريق العمل العربي للذكاء الاصطناعي الذي عُقد في فبراير الماضي تحت مظلة جامعة الدول العربية.
 
وعلى الصعيد الأفريقي، شاركت مصر في اجتماع فريق العمل الأفريقي للذكاء الاصطناعي تحت مظلة الاتحاد الأفريقي وتم انتخاب مصر رئيسًا للفريقين العربي والأفريقي.

لزيارة منصة الذكاء الاصطناعي، يرجي الضغط هنا.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.