١٦ نوفمبر ٢٠٢١
وزير الاتصالات يلقي كلمة أمام لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه تم بناء منظومة متكاملة لضمان نجاح عمليات التحول الرقمي وتحفيز المواطنين على الحصول على الخدمات الرقمية في إطار تضافر الجهود والتنسيق المستمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكافة أجهزة ومؤسسات الدولة لبناء مصر الرقمية؛ والتي أثمرت عن إطلاق أكثر من ٩٠ خدمة حتى الآن على منصة مصر الرقمية ومستهدف الوصول إلى ١٠٠ خدمة مع نهاية العام الحالي؛ موضحًا أنه تم مراعاة اتخاذ كافة المعايير لتقديم الخدمات الرقمية بشكل مؤمن ومن خلال منافذ متعددة وهى البريد المصري، ومركز الاتصال 15999، والهاتف المحمول بالإضافة إلى منصة مصر الرقمية، مع إتاحة وسائل سداد متعددة تشمل سداد نقدى لدى شركات السداد الإلكتروني، وبطاقات الخصم والائتمان، ومحافظ المحمول، مشيرًا إلى أنه تم إضافة خطوط ربط تبادلية من أجل استمرارية الخدمة، وإتاحة خدمة إمكانية متابعة موقف الخدمة، وكذلك خدمة توصيل المستندات المطلوبة للمنزل، بالإضافة إلى تحقيق التواصل المباشر مع المواطن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في كلمة الدكتور عمرو طلعت أمام لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد بدوي؛ وبحضور الاستاذ أحمد نشأت منصور وكيل اللجنة، والأستاذ محمد يسري عبادة أمين سر اللجنة، والدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، والمهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، والمهندس/ عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وممثل للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وفى كلمته، تناول السيد الوزير استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحاورها الثلاث والتي تشمل التحول الرقمي، وبناء الإنسان، والبنية التحتية.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن منصة مصر الرقمية تتضمن 10 خدمات ضمن حزم خدمات التموين، و22 خدمة ضمن حزم خدمات المرور، و6 خدمات ضمن حزم خدمات الشهر العقاري، و21 خدمة ضمن حزم خدمات التوثيق، و4 خدمات ضمن حزم خدمات الأحوال المدنية، و13 خدمة ضمن حزم خدمات التأمينات الاجتماعية، و7 خدمات ضمن حزم خدمات السجل التجاري، و9 خدمات ضمن حزم خدمات المحاكم والقضايا، وخدمتان للضريبة العقارية ؛ مؤكدًا على أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات لتحقيق التحول الرقمي في كافة القطاعات ومنها التعاون مع وزارة الزراعة في ميكنة منظومة الحيازة الزراعية وإصدار كارت الفلاح لعدد ٨ مليون حائز في مصر، والتعاون مع وزارة الصحة في ميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل، وميكنة منظومة المستشفيات الجامعية بدءًا بعدد 73 مستشفى في 11 جامعة، والتعاون مع وزارة التعليم العالي في تحقيق التحول الرقمي في الجامعات من خلال الامتحانات الرقمية لإجمالي ٢٬٥ مليون طالب بدءًا بالقطاع الطبي؛ منوهًا إلى أنه يتم أيضًا التعاون مع وزارة العدالة لتطبيق منظومة عدالة مصر الرقمية، وتنفيذ مشروع تجديد الحبس الاحتياطي عن بُعد، وتطوير المحاكم الاقتصادية، كما يتم تنفيذ مشروعات أخرى بالتعاون مع قطاعات الدولة لميكنة منظومة أملاك الدولة، وإصدار الرقم القومي الموحد للعقارات وربطه بمنظومة أملاك الدولة، وميكنة منظومة التراخيص العقارية.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنه يتم التعاون مع كافة قطاعات الدولة لتنفيذ مشروع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة كحكومة تشاركية لاورقية والذي يتضمن عدة محاور تستهدف رقمنة دورات العمل الحكومية، وتطوير خدمات المواطنين، وتحقيق الربط البيني بين جهات الحكومة، وكذلك الإدارة الرشيدة للموارد والمشروعات الحكومية، ووضع مؤشرات لقياس أداء الجهات الحكومية، وبناء منظومة إدارة شكاوى المواطنين.

واستعرض الدكتور عمرو طلعت استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء الإنسان من خلال إتاحة التدريب لصقل المهارات المطلوبة في سوق العمل، ورعاية الابداع لخلق فرص وظيفية جديدة، مشيرًا إلى أنه في إطار التدريب، زادت أعداد المتدربين ببرامج الوزارة من 4 آلاف متدرب بميزانية 50 مليون جنيه في 2018، إلى 148 ألف متدرب بميزانية 400 مليون جنيه في 2020، وأنه مستهدف تدريب 200 ألف متدرب بميزانية 1.1 مليار جنيه خلال 2021.؛ موضحًا أنه يتم تنفيذ استراتيجية التدريب وفقًا لنهج هرمى يتدرج من توفير التدريب المتخصص في المدارس التكنولوجية لمنح دبلوم تكنولوجيا تطبيقية، ثم إتاحة التدريب عبر المعاهد التكنولوجية لمنح دبلوم فوق متوسط وبكالوريوس تكنولوجي، ثم التدرج للوصول إلى بكالوريوس وماجستير أكاديمي من خلال جامعة مصر للمعلوماتية؛ ويتدرج نموذج التدريب الهرمي ليصل إلى منح دبلوم متخصص في الذكاء الاصطناعي والعمل على إضافة تخصص الأمن السيبراني وذلك بالتعاون مع جامعة إيبيتا الفرنسية وشركة أمازون ويب سرفيسز العالمية؛ ثم منح ماجستير عملي مقترن بتدريب في الشركات من خلال مبادرة بناة مصر الرقمية، وانتهاءً بتدريب في مجالات تكنولوجية مختلفة ومهارات قيادية لخريجي الجامعات.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مصر تشغل المركز الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة، موضحًا إنه يتم تنفيذ مشروع لنشر مراكز إبداع مصر الرقمية في المحافظات؛ حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع الانتهاء من إنشاء سبعة مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية إنشاء 9 مراكز أخرى وذلك بتكلفة إجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه؛ منوهًا إلى أن الوزارة قد أطلقت مبادرة مستقبلنا رقمي التي تهدف إلى تدريب ١٠٠ ألف شاب في مجالات تطوير المواقع وعلوم البيانات والتسويق الرقمي وصقلهم بمهارات العمل الحر؛ لافتًا إلى أنه يتم بناء مجتمع معلوماتي متكامل يضم كفة عناصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي تًعد صرحًا تكنولوجيًا يتم تشيده وفقًا لأحدث التقنيات العالمية.

وأكد الدكتور عمرو طلعت أنه تم ضخ استثمارات قدرها ٦٠ مليار جنيه لرفع كفاءة شبكة الإنترنت مما أثمر عن ارتفاع متوسط سرعة الإنترنت الثابت من ٦٬٥ ميجابت/ث في يناير ٢٠١٩ إلى ٤٤٫١ ميجابت/ث في أغسطس 2021 لتصبح مصر في المركز الرابع على مستوى أفريقيا مقارنة بالمركز الأربعين في يناير 2019 ، كما حصلت الشركة المصرية للاتصالات على لقب أسرع شبكة إنترنت أرضى في شمال أفريقيا؛ موضحًا أنه في إطار العمل على تحسين جودة خدمات الاتصالات فقد تم طرح ٨٠ ميجاهرتز في الحيز الترددي ٢٦٠٠ ميجاهرتز بإيرادات ١٬١٧٠ مليار دولار، كما تم مضاعفة عدد الأبراج المنشأة من ٦٠٠ برج إلى ١٢٠٠ برج في النصف الأول من عام 2021، مع العمل بالتوازي على حوكمة خدمات الاتصالات حيث تم تطبيق إجراءات مبسطة منذ يونيو ٢٠٢٠ لخدمة نقل الأرقام والقضاء على الرسائل المزعجة.

كما أوضح الدكتور عمرو طلعت أنه يتم تنفيذ خطة لتطوير البريد المصري بكلفة اجمالية خلال العام الحالي بنحو 4 مليار جنيه؛ حيث بلغ إجمالي عدد مكاتب البريد 4133 مكتب بريد ومستهدف أن يصل العدد إلى 4200 بنهاية العام الحالي؛ مشيرا الى أنه بلغ عدد المكاتب المطورة نحو 2705 مكتب بريد، فيما يستهدف أن يصل إجمالي المكاتب المطورة بنهاية عام 2021 نحو 3130 مكتب بريد مقارنة بعدد 107 مكتب بريد مطور في عام 2017؛ كما تم استحداث منافذ بريدية جديدة من خلال إنشاء 133 مكتب بريد من مستهدف 200 مكتب بنهاية 2021، فيما وصل إجمالي عدد الأكشاك البريدية إلى نحو35 كشك بريدي من مستهدف 50 كشك بريدي بنهاية 2021، بالإضافة إلى وصول عدد المكاتب المتنقلة إلى نحو 75 سيارة مجهزة ومزودة بموظفي البريد وماكينة صارف آلي من مستهدف 90 مكتب متنقل بنهاية 2021، كما بلغ إجمالي عدد ماكينات الصراف الألى إلى 750 ماكينة من مستهدف 1750 ماكينة بنهاية 2021.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تشهد نموًا مستمر والذي يُعد أعلى قطاعات الدولة نموًا؛ حيث بلغ معدل نمو القطاع نحو 16% في العام المالي 2020/2021؛ فيما ارتفعت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلى الإجمالي من 3.2% في 2017/2018 إلى 5% في العام المالي 2020/2021، كما نمت الصادرات الرقمية من 3.6 مليار دولار في 2018/2019 إلى 4.5 مليار دولار في 2020/2021، ونما عدد العاملين في القطاع من 233 ألف في 2017/2018 إلى 281 ألف في 2019/2020؛ مشيرًا إلى تقدم ترتيب مصر في مؤشر جاهزية الشبكة ثمانية مراكز ليرتفع من المركز ٩٢ عالميًا إلى ٨٤، كما جاءت مصر ضمن أكبر ١٠ دول نموًا للشمول الرقمي، وتقدم ترتيب مصر بمؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" لتصبح في المركز الـ 56 عالميًا مقارنة بالمركز الـ 111 في عام 2019.

وخلال الجلسة قام الدكتور عمرو طلعت بالرد على استفسارات وطلبات الإحاطة التي تقدم بها عدد من النواب ومنها توفير المزيد من السيارات المتنقلة لمكاتب البريد في بعض القرى والنجوع.

وردًا على استفسار حول شكوى القاطنين في مساكن شيراتون من خدمات الاتصالات بالمنطقة؛ أوضح الدكتور عمرو طلعت أنه يتم العمل على إنشاء ٧١ برج محمول في منطقة مساكن شيراتون بالتنسيق مع هيئات الطيران المدني.

وفيما يتعلق برفع كفاءة الإنترنت في القرى؛ أشار الدكتور عمرو طلعت إلى إنه سيتم إمداد منازل قرى حياة كريمة في مراحلها الثلاثة بالإنترنت بتكلفة ٢٠ مليار جنيه.

هذا وقد شهدت الجلسة الوقوف دقيقة حداد على روح النائب أحمد زيدان عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الذى وافته المنية اليوم والذي كان يشغل منصب وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب في دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني؛ حيث نعى الدكتور عمرو طلعت النائب أحمد زيدان؛ مثنيًا على مجهوداته واسهاماته البارزة في لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.