٢ ديسمبر ٢٠٢١
وزير الاتصالات يلتقي الشباب الفائزين في "ماراثون ابتكار بمراكز إبداع مصر الرقمية"

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا عبر الفيديو كونفرنس بالشباب الفائزين في "ماراثون ابتكار بمراكز إبداع مصر الرقمية" الذى نظمه مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، بالشراكة مع "مراكز إبداع مصر الرقمية" ومبادرة "مصر تصنع الإلكترونيات" تحت شعار "مدينة أفضل، حياة أفضل"، وذلك في إطار حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على نشر ثقافة الإبداع واكتشاف المبتكرين من الطلاب ورواد الأعمال والباحثين والخريجين ودعمهم ليصبحوا عناصر فاعلة تسهم في دعم عمليات تحقيق التحول الرقمي في شتى قطاعات الصناعة.
 
وخلال اللقاء، أكد الدكتور عمرو طلعت على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدأت في التخطيط لإنشاء "مراكز إبداع مصر الرقمية" في المحافظات منذ 18 شهرًا بهدف بناء قدرات الشباب المبدع وإكسابهم مهارات الفكر الابتكاري والعمل الجمعي والخبرة التقنية ومهارات العرض، مشيدًا بالأفكار الخلاقة التي استعرضها الشباب والتي تؤكد على نجاح "مراكز إبداع مصر الرقمية" في تحقيق أهدافها لكي تكون مقصدًا لبناء القدرات الرقمية للشباب واحتضان الأفكار الخلاقة ومنصة لإطلاق شركاتهم ومشروعاتهم الناشئة.
 
وأشاد الدكتور عمرو طلعت بتنوع الأفكار الابتكارية التي طرحها الشباب وشمولها لكافة القطاعات واستهدافها لكافة التحديات المجتمعية، حيث شملت مجالات عدة منها الطاقة والزراعة والصحة والبيئة والتعليم واللوجستيات والتجارة الإلكترونية والصحة النفسية وتمكين متحدي الإعاقة، بالإضافة إلى تنوع استخدام الشباب للتقنيات الحديثة لتنفيذ مشروعاتهم التي شملت الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والروبوت والبرامج المدمجة والطباعة الثلاثية الأبعاد والميكاترونيكس والهولوجرام والواقع الافتراضي والواقع المعزز. كما أثنى السيد الوزير على طموح الشباب المبني على أسس علمية واقتصادية وتسويقية وتطلعهم إلى تلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير الرقمي، مؤكدًا على قدرة الشباب على تطوير أفكارهم على النحو الذي يؤهلهم للمنافسة في الأسواق الإقليمية والعالمية.
 
وأعرب الدكتور عمرو طلعت عن سعادته بالتوزيع الجغرافي للفرق والتي تشمل القاهرة والوجه البحري والوجه القبلي، وهو ما يكرس رؤية إنشاء "مراكز إبداع مصر الرقمية" في المحافظات من أجل التوسع الجغرافي والوصول للشباب في المحافظات، مشيدًا أيضًا بوجود أعضاء هيئة التدريس داخل "مراكز إبداع مصر الرقمية" وتواصلهم مع الشباب رواد الأعمال ودعمهم بالخبرات اللازمة، الأمر الذي يأتي تجسيدًا للهدف من إقامة المراكز في الحرم الجامعي.
 
وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن وزارة الاتصالات تعمل على نشر "مراكز إبداع مصر الرقمية" في كافة المحافظات، مؤكدًا على أن الوزارة مستمرة في توفير التدريب والخبرات وإقامة محافل تجمع الشباب رواد الأعمال بالمستثمرين وكذلك تقديم الدعم للشباب المبدع الذين سيكون له دور هام في بناء مصر الرقمية بالعلم والعمل، مشيرًا إلى أنه سيقوم بزيارات لكافة "مراكز إبداع مصر الرقمية" بالمحافظات.
 
هذا وتم عقد فعاليات "ماراثون ابتكار" هذا العام في الفترة من يوليو إلى نوفمبر بنظام هجين من الفعاليات الإلكترونية والأنشطة التفاعلية في مقرات تنفيذ الماراثون بالمحافظات.
 
و"ماراثون ابتكار" هو مسابقة سنوية تُنظم بالتعاون مع شركات محلية والهيئات التابعة لوزارة الاتصالات. وشهد هذا العام تطورات عديدة في آليات العمل وشروط الاشتراك، حيث تم إتاحة الفرص للطلاب والخريجين وأعضاء هيئة التدريس والباحثين للمشاركة في الماراثون، كما تم توفير برامج للتدريب والتوجيه للمشاركين في الماراثون، بالإضافة إلى التوسع الجغرافي في المحافظات من خلال تنفيذ الماراثون في "مراكز إبداع مصر الرقمية" في ست جامعات حكومية هي المنصورة والمنوفية والمنيا وجنوب الوادي بقنا وأسوان وقناة السويس بالإسماعيلية، وكذلك في معامل مبادرة "مصر تصنع الالكترونيات" في محافظات القاهرة والإسكندرية وأسيوط.
 
ويُذكر أن "مراكز إبداع مصر الرقمية" هو أحد أهم المشروعات التي أطلقتها وزارة الاتصالات بهدف إتاحة التدريب التقني ورعاية الإبداع بما تشمله من معسكرات العصف الذهني وحاضنات ومسرعات أعمال للشركات، مع تدريب للقائمين على هذه الشركات وإقامة محافل للتشبيك بينهم والمستثمرين. وشملت المرحلة الأولى من المشروع الانتهاء من إنشاء سبعة مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية إنشاء تسعة مراكز أخرى وذلك بتكلفة إجمالية للمرحلتين تبلغ 1.5 مليار جنيه.
 
وخلال اللقاء، استعرض ممثلو "مراكز إبداع مصر الرقمية" أبرز ما تم إنجازه في مجال بناء قدرات الشباب ودعم ريادة الأعمال، كما استعرض ممثلو معامل مبادرة "مصر تصنع الإلكترونيات" الجهود المبذولة لتمكين الشباب من تصنيع المنتجات.
 
وشهد اللقاء استعراض الأفكار والحلول التي ابتكرها الشباب لمواجهة التحديات المجتمعية، حيث أكد الشباب على أهمية الماراثون في صقل مهاراتهم وإكسابهم الخبرات اللازمة لتطوير خطة العمل وتمكينهم من الوصول إلى منتجات متكاملة ودراسة السوق وتصحيح المفاهيم لديهم وتمكينهم من التسويق والوصول لمستثمرين والقدرة على المنافسة، فضلًا عن الاستفادة من المعامل في تصنيع منتجاتهم، بالإضافة إلى الاستفادة من الجائزة المالية في تطوير المنتجات وتلبية احتياجات المشروع.
 
وشملت مشروعات الشباب الفائزة في الماراثون عدة مجالات منها التكنولوجيا المالية والنقل الذكي وتطبيق إلكتروني للحجز، واستخدام الذكاء الاصطناعي في بناء نظام متكامل لتعزيز سلامة الطرق، واستخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير أجهزة الأشعة، وتوفير حلول ذكية في مجال الصحة، وتطوير أجهزة تنفس صناعي بأقل تكلفة، وتوفير التطبيقات لتحويل المنازل إلى منازل ذكية بأسعار اقتصادية، واستخدام التكنولوجيا المساعدة لخدمة متحدي الإعاقة البصرية وفي تحويل لغة الإشارة الى كلام نصي، وجهاز لتوليد الهيدروجين للتخلص من انبعاثات الكربون، وحلول ذكية للتخلص من المخلفات الصلبة.
 
كما شملت المشروعات منصة لتعديل سلوك الطفل وتطوير مهاراته، وبناء نظام ذكي لإدارة العملية التعليمية وآخر للتعلم عن بُعد، وتوفير حلول ذكية لخدمة المصانع ودعم التحول الرقمي في الصناعة، بالإضافة إلى توفير أنظمة ري ذكية للحد من الإسراف في المياه في الزراعة، وبناء نظام متكامل لسد الفجوة في الموارد المائية، وآليات ذكية للتسويق للمنتجات المحلية، ودليل معلوماتي خدمي على الموبايل لسكان أسوان.
 
وفاز بالجائزة من محافظة القاهرة فرق DeltaSol و EFIKAوGoSafe، ومن الإسكندرية Robopick وOtonom وEM-IoT، ومن المنوفية Injaz وSmart Farm، ومن المنصورة Autoscan و My ReliefوBrain Sight، ومن الإسماعيلية Minerva وGreen Energy، ومن المنيا Naql Masr و BiobekiaوIhgizly، ومن قنا Techno School و Ebnak وNabta، ومن أسيوط HoloMedica و Life SupportersوGreen ERA، ومن أسوان The Four وAtoms Tech وAswanny.
 
وحضر اللقاء المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والمهندسة شيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والدكتور حسام عثمان نائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ورئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، وعدد من القيادات التنفيذية بوزارة الاتصالات.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.